الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلسة حوار القاهرة الخميس المقبل تناقش النقاط الخلافية الثلاث

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
جلسة حوار القاهرة الخميس المقبل تناقش النقاط الخلافية الثلاث

 

 
غزة - رام الله - د ب أ

قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أمس إن الحوار الفلسطيني في القاهرة سيجري استئنافه يوم الخميس المقبل لبحث ثلاث نقاط خلافية. وأوضح عضو المكتب السياسي للجبهة رمزي رباح في تصريح صحفي مكتوب أن ممثلي الفصائل الفلسطينية سيحاولون خلال استئناف جولات الحوار التوصل لصيغ توافقية بشأن ثلاث من القضايا الخلافية الرئيسية التي لم يتمكنوا من الاتفاق بشأنها خلال جلسات الحوار التي انتهت نهاية الأسبوع الماضي.

وذكر رباح أن قضية الخلاف الأولى التي ستحاول الفصائل التوصل لاتفاق بشأنها تتمثل في صلاحيات هيئة العمل الوطني الفلسطيني التي ستتولى إدارة الشأن الفلسطيني العام حتى إجراء انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني. وكشف عن أن حركة حماس تصر على أن تتولى هذه الهيئة وحدها المسؤولية عن البت في القرارات الهامة المتعلقة بالشأن الفلسطيني على أن تتخذ قراراتها بالتوافق في حين ترى حركة فتح ومعها بعض الفصائل الفلسطينية أن عمل هذه الهيئة يجب ألا يتعارض مع صلاحيات مؤسسة منظمة التحرير الفلسطينية.

وأشار رباح إلى أن نقطة الخلاف الثانية تتعلق بالنظام الانتخابي وقال في هذا الصدد: "في حين تطالب حركة حماس بالإبقاء على النظام الحالي الذي يجمع بين النظام الانتخابي النسبي ونظام الدوائر فإن حركة فتح ومعها الفصائل الأخرى تطالب بأن يتم اعتماد النظام النسبي بشكل كامل".

وبالنسبة لنقطة الخلاف الثالثة أوضح رباح أنها تتعلق ببرنامج حكومة التوافق الوطني ، حيث ترى حركة حماس وجوب استناد هذا البرنامج إلى برنامج حكومة الوحدة الوطنية التي تشكلت في أعقاب اتفاق مكة وتم تضمين الاتفاق عبارة تتحدث عن احترام الحكومة للاتفاقيات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل في حين تصر حركة فتح على ضرورة أن يتضمن البرنامج نصا يتحدث عن التزام الحكومة الجديدة بالاتفاقيات الموقعة.

إلى ذلك ، شددت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أمس على وجوب التزام الحكومة الفلسطينية المقترحة في الحوار الوطني الفلسطيني بالقاهرة ببرنامج المنظمة والتزاماتها الدولية. وقالت اللجنة في بيان صحفي عقب اجتماع لها في مدينة رام الله بالضفة الغربية برئاسة الرئيس محمود عباس إن "التزام الحكومة ببرنامج المنظمة سيمكن القيادة الفلسطينية من استعادة زمام المبادرة في مواجهة الاحتلال أو إعمار قطاع غزة".

وأكدت اللجنة التنفيذية ضرورة تشكيل حكومة توافق وطني مؤقتة وانتقالية تتولى إعادة إعمار قطاع غزة والإشراف على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية المتزامنة على أساس نظام التمثيل النسبي الكامل بحدود 25 - 1 - 2010 كحد أقصى. وشددت اللجنة على أن "الحوار الوطني هو الطريق الوحيد لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ، وأن النتائج الإيجابية التي حققتها الجولة الثانية من الحوار الوطني في القاهرة تؤكد الاستعداد للتغلب على الصعوبات المتبقية".

وأعربت اللجنة التنفيذية عن أملها في أن تعود وفود الفصائل الفلسطينية إلى القاهرة بعد التشاور مع قياداتها المركزية وهي تملك الأجوبة والتفويض اللازم "لإنهاء حالة الانقسام الشاذة في حياتنا الوطنية".

Date : 24-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش