الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العراق يواجه معضلة «الفراغ الدستوري» بعد إقرار قانون الانتخابات

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
العراق يواجه معضلة «الفراغ الدستوري» بعد إقرار قانون الانتخابات

 

 
عواصم - وكالات الانباء

قال اياد السامرائي رئيس مجلس النواب العراقي ان مسالة حدوث فراغ دستوري وتشريعي في العراق سيكون امرا محتما في الفترة القادمة وان على المؤسسات القضائية والسياسية الاستعداد لمواجته وايجاد "اليات قانونية" للتعامل معه. وذلك لان اجراء الانتخابات حسب ما المح مسؤولين حكوميين وبرلمانيين وهي نهاية شباط او بداية اذار ستؤدي بالنتيجة الى حدوث فراغ دستوري حيث تنتهي الصفة القانونية لمجلس النواب الحالي في الخامس عشر من اذار القادم. وفي حالة اجراء الانتخابات في احد هذين الموعدين فان عملية فرز النتائج وتشكيل مجلس نيابي قادم ستستمر الى فترة ابعد من منتصف اذار وهو ماسيؤدي الى حدوث الفراغ الدستوري والتشريعي.

وكشف السامرائي ان الفترة المطلوبة مابين اجراء الانتخابات القادمة وتشكيل مجلس نواب ستكون شهرين. وقال لسامرائي في مؤتمر صحفي "نبغي ان لا ينفض هذا المجلس الا بعد تشكيل المجلس الجديد.. ما نرجوه هو ان نتوصل الى صيغة وهي ان يبقى مجلس النواب الحالي قائما يستطيع ان يؤدي دوره.. في حالة وجود مايستدعي انعقاده واتخاذ اجراء او تشريع اي قانون" ، واضاف "حسم المسالة لن يكون من خلال مجلس النواب لكن قد يكون من خلال الرأي الذي تقدمه المحكمة الاتحادية".

وأشاد العراقيون امس بموافقة البرلمان على قانون الانتخابات الجديد ، وقالوا ان الموافقة التي جاءت في اللحظة الاخيرة أنقذت البلد من أزمة سياسية كان من الممكن ان تؤدي الى اضطرابات أمنية. وقال رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي"لقد تمكنت الكتل السياسية من تجاوز مرحلة صعبة.. ان الشعب العراقي مدعو اليوم للاستفادة من هذه التجربة لصناعة ملحمة انتخابية جديدة لتعزيز الوحدة الوطنية وبناء دولة القانون والمؤسسات".

وكان نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي رحب ايضا بإقرار القانون قائلا "أعرب عن سعادتي الكبيرة وأنا أرى العراقيين في الداخل والخارج يحتفلون في عرس ديمقراطي وطني ما كان له أن يكون لولا ثبات العراقيين ومساندتهم ووقفتهم الشجاعة الموحدة".

وفي حين راى البيت الابيض بتبني البرلمان العراقي قانون الانتخابات "لحظة حاسمة للديموقراطية العراقية" ، عبرت الامم المتحدة عن الامل بان يعلن مجلس الرئاسة العراقي عن موعد مبكر لانتخابات هي الثانية منذ احتلال العراق. وفي هذا الاطار ، قال قاسم العبودي مدير الدائرة الانتخابية في المفوضية ان "المفوضية عقدت اجتماعا بطلب من نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بحضور ممثلي الامم المتحدة لمناقشة اجراءات المفوضية وتحديد موعد الانتخابات".

واضاف ان "المفوضية وبالتشاور مع الامم المتحدة حددت يوم 27 شباط 2010 ، لاجراء الانتخابات". واكد العبودي ان "الهاشمي وعد بالعمل على اصدار قرار مجلس الرئاسة للمصادقة على قانون الانتخابات وتحديد الموعد المطلوب ، اما اليوم او غدا".

ميدانيا ، قتل 16 شخصا بينهم سبعة تلاميذ في اعمال عنف متفرقة. وقتل سبعة تلاميذ وجرح 42 شخصا في انفجار قنبلة خارج مدرسة بحي مدينة الصدر في بغداد. وفي حادث منفصل ، قتل مسلحون مجهولون بالرصاص في وقت سابق ستة من أعضاء مجالس الصحوة كانوا يحرسون نقطة تفتيش على المشارف الشمالية لبغداد.

وفي هجوم اخر ، اعلن مصدر امني ان مسلحين فجروا منزل احد قادة الصحوة في منطقة الطارمية 45( كلم شمال بغداد) ما اسفر عن مقتل زوجته واصابة نجله وابنته. الى ذلك ، قتل شخص واصيب خمسة اخرون بجروح بينهم امرأة بانفجار عبوة لاصقة بحافلة ركاب صغيرة مدنية في منطقة المنصور.



Date : 08-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش