الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحذر والوقاية لا يزالان ضروريان في مواجهة «اتش1 ان1»

تم نشره في الأربعاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
الحذر والوقاية لا يزالان ضروريان في مواجهة «اتش1 ان1»

 

 
باريس - ا ف ب

بدا اول وباء عالمي للانفلونزا اعلن عنه في القرن الحادي والعشرين واستدعى التعبئة على مستوى العالم ، اقل ضراوة مما كان يخشى وان كان اكثر فتكا بالمرضى الشباب على ما يرى خبراء. وبلغ الوباء ذروته في كانون الاول في نصف الكرة الارضية الشمالي لكن الخبراء لا يستبعدون موجة جديدة مطلع العام ,2010 ةورصد فيروس "اتش1 ان1" الجديد للمرة الاولى نهاية اذار في المكسيك حيث اطلقت عليه تسمية "انفلونزا الخنازير" رغم انه لا ينتقل من الحيوان الى الانسان.

وبات هذا النوع من الانفلونزا الاكثر انتشارا في العالم راهنا على ما تفيد منظمة الصحة العالمية. وحتى نهاية كانون الاول تسبب بوفاة اكثر من 11500 شخص مع اكبر عدد من الوفيات في القارة الاميركية. وتقول الطبيبة ايزابيل نوتال من منظمة الصحة العالمية التي اعلنت في 11 حزيران الماضي ان العالم يواجه جائحة ، او وباء عالميا ، "من الواضح اننا لا نواجه فيروسا قاتلا مثل فيروس انفلونزا الطيور". ويشير الخبير الفرنسي البروفسور انطوان فلاوو الى ان "هذه الجائحة تتسبب بنسب غير طبيعية من الوفيات في صفوف الشباب حتى من يتمتع منهم بصحة جيدة". وتوضح الطبيبة سيلفي بريان التي تدير دائرة الانفلونزا في منظمة الصحة العالمية "خلافا لفيروسات الانفلونزا الموسمية فان الفيروس الوبائي يتغلغل في عمق الرئتين ويتسبب بمشاكل اكبر في الجهاز التنفسي لدى المرضى الشباب".

وتفيد الارقام الفدرالية في الولايات المتحدة حتى منتصف تشرين الثاني ان نحو 50 مليون اميركي اصيبوا بالفيروس الذي تسبب "بوفاة نحو عشرة الاف شخص بينهم 1100 طفل 7500و من البالغين الشباب". وتفيد مراكز مراقبة الامراض الاميركية ان هذه الارقام تتجاوز بكثير وفيات الاطفال والبالغين الشباب الناجمة عن انفلونزا موسمية.

كذلك اظهرت النساء الحوامل والاشخاص الشديدي البدانة ضعفا امام الفيروس الجديد. وتبين كذلك ان الاشخاص الذين هم فوق سن الخامسة والستين وهم فئة اقل عرضة للاصابة بالعدوى بسبب تعرضهم ربما في السابق لفيروس مشابه ، يواجهون خطرا اكبر بالوفاة في حال اصيبوا بالعدوى.

ومع ان هذه الانفلونزا غير خطرة في غالبية الحالات الا ان المسؤولين في الاوساط الصحية يخشون الا تتمكن المستشفيات التي تتعرض في الاساس للضغوط في فصل الشتاء ، من توفير العلاج المناسب للمرضى الباقين بسبب تدفق اعداد كبيرة من المرضى خلال فترات تصل فيها الاصابات الى ذروتها. من هنا تأتي اهمية حملات التلقيح للحد من انتشار الفيروس.

ومنذ بدء موسم البرد في كندا حيث ارتفع عدد الوفيات اربع الى خمس مرات ، كان67 % من الضحايا يعانون من امراض اخرى ولا سيما كما في دول اخرى ، كالربو وامراض القلب المزمنة وضعف جهاز المناعة والسكري على ما تفيد منظمة الصحة العالمية. واظهرت دراسة اجراها سير وليام دونالدسون مستشار الشؤون الصحية في الحكومة البريطانية ان عدد المرضى الذين يتوفون جراء انفلونزا الخنازير اقل "بكثير" حتى الان في بريطانيا (0,026% من المصابين) مما كان يخشى في البداية ولا يزال اقل بكثير من الاوبئة العالمية السابقة في 1918 (2 الى 3 %) وفي 1957 - 1958 1967و - 1968 (0,2% تقريبا).



Date : 30-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش