الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز: أوراق الملك النقاشية تكرس الديمقراطية وتعزز الحريات وتنقلنا لمصاف الدول المتقدمة

تم نشره في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:40 مـساءً
السلط - افتتح رئيس مجلس الاعيان الدكتور فيصل الفايز مساء امس الاول في مدينة الفحيص مؤتمر «الدولة المدنية» الذي نظمه نادي شباب الفحيص .
وقال الفايز في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر ان الاوراق النقاشية التي طرحها جلالة الملك بمثابة استقراء لمختلف القضايا المتعلقة بتكريس الديمقراطية وتعزيز الحريات وتفعيل الحياة السياسية وترسيخ نهج المساءلة والعدالة والنزاهة والشفافية وتوسيع المشاركة الشعبية والنهوض بدور الشباب والمرأة ومعالجة الاختلالات الاقتصادية وتطوير مؤسسات الدولة .
واضاف ان جلالة الملك ومن خلال طرحه للأوراق النقاشية اراد ان يكون مشاركا في النقاش الوطني حول طبيعة النظام السياسي الذي يجب تطويره لمستقبل الاردن والاصلاح الذي نريده والنابع من قناعاتنا وثوابتنا الوطنية .

وبين الفايز ان توقيت الورقة النقاشية السادسة لجلالة الملك عبدالله الثاني لا يقل اهمية عن مضمونها فهي جاءت على خلفية النقاشات حول هوية الدولة الاردنية وخاصة فيما يتعلق بعلاقة الدين بالدولة او السياسة وفي ظل انقسام بين التيارات الفكرية حول مفهوم الدولة المدنية فجاءت الورقة لتأطير النقاش السياسي والمجتمعي حول هذه القضايا للتذكير بهوية الدولة الاردنية والاسس والمبادئ التي قامت عليها .
واشار الى ان جلالة الملك اكد ان الدولة المدنية هي دولة ديمقراطية تستند الى الدستور الذي يقوم على المساواة في الحقوق والواجبات لكل المواطنين بصرف النظر عن الدين او العرق وهي تحترم التعددية والتنوع وتضع الدين في مرتبة منزهة عن السياسة وهي التي ترتكز على المواطن وقبول الراي الاخر المستند الى الثوابت الوطنية، لافتا الى ان الدين في الدولة المدنية هو عامل اساسي في بناء منظومة الاخلاق والقيم المجتمعية .
واكد ان جلالة الملك قدم رؤية واضحة ودقيقة للدولة القوية الحديثة القادرة على مواجهة التحديات والتي اساسها المواطنة وسيادة القانون، مبينا ان الدولة المدنية هي الدولة التي تكفل فيها الحقوق وتحدد فيها الواجبات والمسؤوليات والتي تعتبر التنوع الاجتماعي والديني فيها مصدرا للازدهار الثقافي الاجتماعي والنهوض السياسي والاقتصادي.
واضاف ان الدولة المدنية اساسها المواطنة الفاعلة والانتماء للوطن بعيدا عن الولاءات الفردية وسيادة القانون فيها تعني حماية حقوق الجميع والحفاظ على امنهم وسلامتهم .
وقال الفايز ان مجمل الاوراق النقاشية تشكل رافعة لنهضة الاردن وهي كفيلة بنقله الى مصاف الدول المتقدمة، داعيا الى ترجمة عملية لرؤى جلالة الملك في الورقة النقاشية والانتقال الى خطوة التنفيذ الامر الذي يتطلب تضافر جهود الجهات المعنية، لافتا الى ان الحكومة هي الجهة المعنية الاولى الى جانب مؤسسات المجتمع المدني ومختلف السلطات الدستورية والرقابية .
والقى رئيس نادي شباب الفحيص ايمن سماوي كلمة قال فيها ان انعقاد هذا المؤتمر يهدف الى المساهمة في تحويل المفاهيم التي طرحها جلالة الملك في الورقة النقاشية السادسة الى بداية مسيرة جديدة نتجاوز فيها ما اصاب الامة العربية من خراب ولوقف خط التراجع وبدء مشوار البناء نحو الالتحاق مجددا بركب الحضارة الكونية التي تسير بسرعة لم يشهدها التاريخ من قبل .
وقال رئيس بلدية الفحيص هويشل عكروش ان جلالة الملك عبدالله الثاني رسم للأردن خارطة من الانجاز والعطاء ومحبة العالم ليبقى الاردن تاريخا وحاضرا ومستقبلا غنيا بصروحه وممتلكاته ومقدراته ورموزه الوطنية مرسيا دعائم دولة المؤسسات والقانون نحو دولة مدنية حديثة بكل المقومات والثوابت في جميع المجالات القانونية والعلمية والفكرية والامنية .
وقال رئيس بلدية الكرك المهندس محمد المعايطة «ما احوجنا في الاردن لترسيخ وتعزيز مبادئ الدولة المدنية التي لا تتناقض مع الدين كما يحاول البعض ان يشير فهي منحازة الى الايمان والى عناصر واركان كل الاديان من العدالة والمساواة والنزاهة والمواطنة وقبول الاخر والتعددية وسيادة القانون واحترامه والسمو في الاخلاق»، مؤكدا ضرورة تطبيق ما يطرح من افكار ومبادئ متطورة لنلحق الركب العالمي في التطور والحداثة .
ويناقش المؤتمر على مدى يومين عدة مواضيع اهمها « الاردن عبر المراحل التاريخية منذ التأسيس وشروط ضمانات الدولة المدنية في ظل المملكة الرابعة، والدولة المدنية والقانون، والدولة المدنية والامن، والدولة المدنية والمرأة، والدولة المدنية والتعليم، وتشويه مفهوم العلمانية». (بترا)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش