الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطة فلسطينية للسيطرة الأمنية وحماس تعرض وقف الهجمات مقابل انهاء العدوان بشكل كامل

تم نشره في الثلاثاء 23 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
خطة فلسطينية للسيطرة الأمنية وحماس تعرض وقف الهجمات مقابل انهاء العدوان بشكل كامل

 

 
* تحضيرات لانسحابات اسرائيلية مشروطة
رام الله - القدس المحتلة ـ الدستور ـ جمال جمال ووكالات الانباء: كشفت صحيفة اسرائيلية النقاب أمس عن خطة امنية فلسطينية شاملة لوقف اطلاق النار قدمت في الاجتماع المشترك الذي عقد مساء السبت الماضي، فيما اعلن وزير الخارجية الاسرائيلي شمعون بيريز ان تل ابيب مستعدة للانسحاب من مناطق الحكم الذاتي الفلسطيني التي اعيد احتلالها في حال تمكن الفلسطينيون من ضمان الامن فيها. فيما تحدثت تقارير عن خطة اميركية اوروبية عربية مشتركة لانسحاب القوات الاسرائيلية مقابل وقف العمليات الفلسطينية.
وقالت »هآرتس« ان الخطة التي قدمها خطيا وزير الداخلية الفلسطيني عبدالرزاق اليحيى تنص على انسحاب الجيش الاسرائيلي من مناطق السلطة والعودة الى خطوط 28 ايلول عام 2000 مع رفع الحصار عن المناطق الفلسطينية.
وتشير الخطة الى ان قوات الامن الفلسطينية التي يعاد تنظيمها وتجميعها ستقوم بعد الانسحاب الاسرائيلي ببسط سيطرتها على مناطق الحكم الذاتي وتعاود التعاون مع اسرائيل لمنع الهجمات ضدها. وتتعهد اسرائيل بالمقابل بوضع حد لعمليات الاغتيال المحددة للناشطين الفلسطينيين وعدم مهاجمة قوات الامن الفلسطينية، اضافة الى امور اخرى.
وقالت مصادر مطلعة ان اجتماعا موسعا سيضم كبار ضباط الامن الفلسطينيين والاسرائيليين خلال الساعات القادمة، وان استعدادات تجري للتحضير لخطة شاملة لوقف اطلاق النار.
وفي تصريح لوكالة »فرانس برس«، قال مسؤول امني فلسطيني طلب عدم كشف هويته »نحن في صدد التحضير لاستلام المواقع التي سيخليها الجيش الاسرائيلي«. مؤكدا ان الحديث يجري عن »انسحابات تدريجية في اطار خطة للتحضير لاعلان وقف اطلاق نار شامل«، واضاف »لقد اجرينا جملة من الخطوات على طريق اعادة هيكلة اجهزتنا الامنية في اطار يكفل العمل المنظم«.
وفي تصريحات ادلى بها بيريز امام نواب حزبه في الكنيست قال ان اسرائيل تستطيع تطبيق تجربة الانسحاب المشروط في قطاعات وصفها بأنها »هادئة نسبيا« مثل الخليل وبيت لحم واريحا في الضفة الغربية.
ورحب وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات بالانباء التي تحدثت عن انسحاب اسرائيلي محدود، مؤكدا في نفس الوقت مطالبة السلطة بالانسحاب الكامل من المدن السبع التي اعيد احتلالها خلال الاسابيع القليلة الماضية.
وحذر في مؤتمر صحفي عقده في رام الله المحاصرة من خطورة اقدام الحكومة الاسرائيلية على ابعاد عائلات الاستشهاديين الفلسطينيين الى قطاع غزة، ووصف مثل هذه الخطوة بأنها »جريمة حرب«.
ووجه عريقات نداء تحذيريا بشأن الوضع الانساني »الكارثي« في الضفة الغربية وقطاع غزة، وطالب الحكومة الاميركية والأمم المتحدة باعلان الاراضي الفلسطينية »منطقة منكوبة«، وقال »اذا استمرت اسرائيل في هذه السياسة دون ان يوقفها احد فستقود الى ابادة شعب«.
ودعا الاتحاد الاوروبي اسرائيل امس لعدم ترحيل اقارب منفذي الهجمات الاستشهادية الفلسطينيين الى قطاع غزة.
وقال بيان للاتحاد بعد ان بحث وزراء خارجيته التطورات في الشرق الاوسط خلال الاجتماع الاسبوعي »المجلس دعا اسرائيل للامتناع عن عمليات الترحيل غير المبررة«.
وقال وزير الخارجية الدانماركي بير ستيج مولر في مؤتمر صحفي »نحن ضد العقوبات الجماعية«.
وشدد الاتحاد الاوروبي على الحاجة الى احراز تقدم متزامن في القضايا السياسية والاقتصادية والامنية من اجل تجاوز اعمال العنف المستمرة منذ ما يقرب من العامين ولتعزيز الاصلاحات الديمقراطية الخاصة بالسلطة الفلسطينية.
كما شدد الاتحاد الاوروبي على الحاجة لانسحاب القوات الاسرائيلية من المناطق التي اعيد احتلالها خلال الانتفاضة الفلسطينية لجعل اجراء الانتخابات الفلسطينية شيئا ممكنا.
وقال مولر »لا يمكنك اجراء الانتخابات في وجود دبابات اسرائيلية في الشارع«.
ميدانيا، استشهد مواطن فلسطيني في اشتباك مع جنود الاحتلال قرب مجمع مستعمرات غوش قطيف في غزة، بينما اصيب ثلاثة آخرون بجروح في قصف اسرائيلي على خان يونس.
واعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي مسؤوليتها عن الهجوم الذي استشهد فيه عماد موسى ابو عيشة، وتوعدت باستمرار عملياتها العسكرية.
كما اعلنت حركة المقاومة الاسلامية »حماس« على لسان مؤسسها الشيخ احمد ياسين انها مستعدة لوقف عملياتها الاستشهادية اذا انسحبت القوات الاسرائيلية من المدن التي اعادت احتلالها وأوقفت عدوانها بشكل كامل.
على الصعيد السياسي، اجرى الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اتصالا هاتفيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحثا خلاله الاوضاع في الاراضي الفلسطينية.
وقالت وكالة الانباء الفلسطينية »وفا« ان الزعيمين تبادلا خلال الاتصال الهاتفي الآراء حول الاوضاع الجارية على الارض خاصة نتائج اجتماعات اللجنة الرباعية حول الشرق الاوسط والجهود الدولية المبذولة لاعادة عملية السلام الى وضعها الطبيعي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش