الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رافضة تقاسم السيادة مع اسبانيا...*بريطانيا تقترح الحاق قاعدة جبل طارق بـ »الاطلسي«

تم نشره في الجمعة 26 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
رافضة تقاسم السيادة مع اسبانيا...*بريطانيا تقترح الحاق قاعدة جبل طارق بـ »الاطلسي«

 

 
لندن ـ مدريد ـ أ.ف.ب ـ رويترز:
قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أمس انه سيكون بامكان اسبانيا ان تستخدم عبر حلف شمال الاطلسي، قاعدة جبل طارق العسكرية التي ستبقى مع ذلك حصرا تحت السيادة البريطانية.
وفي مؤتمر صحافي قال بلير: »اذا قررنا ان نصنع من هذه القاعدة قاعدة لحلف شمال الاطلسي يمكن استخدامها من قبل الدول الاعضاء في الحلف، فليس هناك من داع كي لا يشارك عضو آخر في الحلف في استخدام القاعدة« في اشارة الى اسبانيا.
واضاف بلير »ولكن المسألة التي برزت في محادثاتنا مع الحكومة الاسبانية« هي معرفة ما اذا كنا سنتقاسم السيادة مع اسبانيا على هذه القواعد والجواب هو لا«.
وجاءت تصريحات بلير، بعد تقديم بريطانيا عرضا جديدا الى اسبانيا في محادثاتهما حول مستعمرة جبل طارق المتنازع عليها مقترحة ان تصبح القاعدة العسكرية هناك تابعة لحلف شمال الاطلسي على ان تظل خاضعة للسيطرة البريطانية.
وقال بيتر هين وزير شؤون اوروبا البريطاني لصحيفة »الباييس« في مقابلة »السيطرة البريطانية على القاعدة لا بد ان تظل قائمة وهذا نهائي«.
وقال هين للصحيفة الاسبانية »ستحول بالطبع الى قاعدة تابعة لحلف شمال الاطلسي.. سيكون بامكان كل اعضاء الحلف استخدامها بما في ذلك اسبانيا«.
وذكر هين انه عندما تكون القاعدة تابعة للحلف فمن الطبيعي ان تكون تحت سيطرة حكومة معينة وفي هذه الحالة فان هذه الحكومة هي بريطانيا.
ومن جهتها رفضت وزيرة الخارجية الاسبانية »آنا بالاسيو« امس الرد على الاقتراح البريطاني المفصل الذي ورد في صحيفة »الباييس« الاسبانية.
وردا على سوال لاحد الصحافيين في اذاعة »كادينا اس. اي. آر« قالت بالاسيو »اسمحوا لي في هذه القضية ان انتظر ان تضع اولا بريطانيا الاقتراحات على طاولة التفاوض«.
واضافت »ان الاقتراحات لا تقدم عبر الصحف« في اشارة الى المقابلة مع بيتر هاين الذي اكد فيها انه نقل عرضه »بطريقة مفصلة غير رسمية«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش