الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استفتاءٌ غدا على وضع إقليم دارفور ومقاطعة من المعارضة

تم نشره في الأحد 10 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 الخرطوم - يبدأ غدا الاثنين استفتاءٌ حول الوضع الاداري لاقليم دارفور الذي يشهد اضطرابات في غرب السودان وسط مقاطعة من المعارضة بسبب استمرار حالة عدم الاستقرار.

ويتعين على الناخبين ان يقرروا خلال الاستفتاء الذي يستمر ثلاثة ايام ما اذا كانوا يبقون على الهيكلية الحالية لدارفور المؤلف من خمس ولايات، وهو ما يسانده حزب الرئيس السوداني عمر البشير اذ يقول انه اكثر عدالة بينما يرى مراقبون انه يمنح حزب البشير مزيدا من السيطرة على الاقليم. وتبلغ مساحة دارفور 500 الف كلم مربع وهو غني بالموارد من نفط ويورانيوم ونحاس. ويؤكد المتمردون ان التصويت لن يكون نزيها بسبب استمرار المعارك.

في المقابل، يعتبر البشير ان الوضع في دارفور مستقر بما يكفي لاجراء التصويت. وظل دارفور اقليما واحدا منذ انضمامه للسودان في العام 1916 وحتى العام 1994 عندما قرر البشير تقسيمه الى ثلاث ولايات ثم الى خمس في العام 2012.

وتخوض مجموعات مسلحة من اصل غير عربي حركة تمرد لاعتبارها ان الخرطوم تقوم بتهميش الاقليم. واوقع النزاع 300 الف قتيل بحسب الامم المتحدة بينما تقول الخرطوم ان الحصيلة 10 الاف قتيل واكثر من مليون نازح. وتتواصل اعمال العنف لكن على نطاق اقل. واصدرت المحكمة الجنائية الدولية في اذار 2009 مذكرة توقيف دولية بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب وابادة في دارفور منذ تموز 2010.

ويعتبر المتمردون ان اجراء الاستفتاء بينما الحكومة تسيطر على القسم الاكبر من دارفور ويمكنها تعبئة مناصريها، تجاهل جديد لمطالبهم باقليم واحد يتمتع بحكم ذاتي.(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش