الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القيادة الفلسطينية تحذر من خطر حدوث مجاعة عامةارتياح فلسطيني اسرائيلي لنتائج اجتماع السبت ...عريقات: كان عمليا وصريحا وجادا * بيريز: تناولنا المشكلات الحقيقية وتجنبنا الجدال

تم نشره في الاثنين 22 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
القيادة الفلسطينية تحذر من خطر حدوث مجاعة عامةارتياح فلسطيني اسرائيلي لنتائج اجتماع السبت ...عريقات: كان عمليا وصريحا وجادا * بيريز: تناولنا المشكلات الحقيقية وتجنبنا الجدال

 

 
القدس المحتلة ـ وكالات الانباء: اعرب الفلسطينيون والاسرائيليون عن ارتياحهم امس لنتائج الاجتماع الذي عقده الجانبان مساء السبت في القدس المحتلة، واعلنوا انه تم الاتفاق على اجراء المزيد من اللقاءات هذا الاسبوع.
وقال وزير الحكم المحلي الفلسطيني الدكتور صائب عريقات الذي ترأس الجانب الفلسطيني ان الاجتماع كان عمليا وصريحا وجادا واتفقنا على اجراء المزيد من اللقاءات هذا الاسبوع.
واضاف: اننا ناقشنا في الاجتماع مع الجانب الاسرائيلي قضايا سياسية وقضايا امنية واقتصادية ومالية بشكل متكامل وعرضنا وجهة نظرنا وموقفنا كطرف فلسطيني وعرضوا هم مواقفهم كطرف اسرائيلي.
واشار الى انه تم مناقشة مسألة الابعاد وهدم البيوت وموضوع جمع الشمل والاقتصاد وكل المواضيع الاخرى.
وتابع: اكدنا لهم المسألة الاساسية لاعادة عملية السلام الى مسارها الطبيعي واعطاء فرصة لعملية السلام تتمثل بالانسحاب من الاراضي التي تم اعادة احتلالها ورفع الحصار والاغلاق بكافة اشكاله مشير الى ان هذا الموضوع هو الاساسي الذي طرحناه.
وحول الرسوم المتوجب على اسرائيل دفعها للسلطة الفلسطينية قال عريقات ابلغنا الجانب الاسرائيلي انهم مستعدون لتحويل 10 بالمائة من مستحقاتنا المالية واكدنا لهم ان هذه الاموال هي اموالنا ونحن نطالب اسرائيل بتحويل كل هذه الاموال والكف عن احتجازها.
وقد جمدت اسرائيل هذه الاموال التي تبلغ قيمتها حوالي 430 مليون دولار منذ بداية الانتفاضة في اواخر ايلول عام 2000 عقابا للسلطة الفلسطينية.
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون كرر مرات عدة انه لن يفرج عن هذه الاموال الا بشرط حصول اسرائيل على ضمان بأنها لن تستخدم في دفع رواتب افراد الامن الفلسطيني »المتورطين في الارهاب« ـ حسب تعبيره ـ او ان يتم الاستيلاء عليها من قبل مسؤولي السلطة الفلسطينية. كما شدد الرئيس الاميركي جورج بوش مرارا على ضرورة اقامة آليات رقابة لمنع الاستيلاء على المساعدة الانسانية الموجهة الى الفلسطينيين.
من جهته اعرب وزير الخارجية الاسرائيلي شمعون بيريز الذي ترأس الجانب الاسرائيلي عن ارتياحه للقائه الوفد الفلسطيني.. وقال بيريز في تصريح نقلته وسائل الاعلام الاسرائيلية ان اللقاء تناول المشكلات الحقيقية ولقد تجنبنا الجدال.. وستجري لقاءات اخرى من هذا النوع خلال الاسبوع.
وقال لقد جددنا التأكيد بان الجيش الاسرائيلي ليس بنيته البقاء في الضفة الغربية حيث سيتولى الفلسطينيون مسؤولية الوضع وسيوقفون »الارهاب« على حد قوله.
واضاف علينا ان نحارب الارهاب بلا هوادة مع الانتباه الى عدم الاساءة الى الفلسطينيين غير الضالعين في مثل هذه الاعمال.
وقالت متحدثة باسم وزير الخارجية الاسرائيلي ان بيريز ابلغ محادثيه الفلسطينيين بان استمرار ما يصفه بـ»العنف الفلسطيني« يعوق اتخاذ خطوت لتخفيف معاناة المدنيين في المدن التي اعاد الجيش احتلالها في الضفة الغربية.
وفي ختام اجتماع عقدته القيادة الفلسطينية امس برئاسة الرئيس ياسر عرفات في رام الله دعت الى انسحاب القوات الاسرائيلية من كافة المدن والمناطق الفلسطينية من دون ابطاء، معتبرة انه يشكل الخطوة الاولى على طريق التهدئة.
واكدت القيادة ان »انسحاب القوات الاسرائيلية من كافة المدن والمناطق ورفع الحصار والاغلاق هو الخطوة الاولى المطلوبة« من اسرائيل »لخلق الاجواء المناسبة التي تسمح بتهدئة الاوضاع«.
وبعد ان اكدت من جديد معارضتها »العمليات التي تستهدف المدنيين سواء كانوا اسرائيليين او فلسطينيين«، اوضحت القيادة ان تنفيذ السلطة الوطنية لما نصت عليه الاتفاقات الامنية »مرهون بالانسحاب الاسرائيلي من المدن ورفع الحصار والاغلاق«.
واكدت في هذا الصدد ضرورة »استعادة الاجهزة الامنية الفلسطينية قدرتها على التحرك والعمل لتحمل المسؤولية الامنية«.
كما شددت على ضرورة »وقف اعمال التوغل والاعتداءات المتكررة والاغتيالات ونسف المنازل واعتقال الالاف من المواطنين«.
ودعت القيادة الفلسطينية ايضا الى »وقف الاعتداءات اليومية المتكررة على كافة مجالات النشاط والانتاج الاقتصادي الصناعي والزراعي والتجاري لوضع حد سريع لهذا التدهور المتسارع في الاقتصاد الفلسطيني«.
واشارت الى »تهديد بحصول مجاعة عامة في عدد من المناطق الفلسطينية بعد ان ارتفعت نسبة البطالة الى اكثر من 70% من مجموع القوى العاملة ونسبة الذين يعيشون الان تحت خط الفقر اكثر من 66%«.
ودعت القيادة الجانب الاسرائيلي الى »تسليم السلطة الوطنية كافة الاموال المحجوزة لديه لاكثر من عامين«، مؤكدة ان »حجزها ادى الى مزيد من الشلل الاقتصادي الفلسطيني«.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش