الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن تحذر رعاياها من تهديدات جدية بحصول اعتداءات في إسطنبول

تم نشره في الأحد 10 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 اسطنبول - حذرت السفارة الأميركية في تركيا أمس رعاياها من «تهديدات جدية» بحصول اعتداءات ضد السياح في اسطنبول التي كانت هدفا لهجوم انتحاري في 19 اذار، وفي منتجع انطاليا البحري (جنوب).

وقالت السفارة في بيان نشرته على موقعها الالكتروني «تعلم سفارة الولايات المتحدة في سوريا الرعايا الاميركيين ان هناك تهديدات جدية (بحصول اعتداءات) ضد المناطق السياحية، خاصة الساحات العامة والشواطئ في اسطنبول وانطاليا».

من جهة ثانية  نفى المجلس الأعلى للانتخابات في تركيا اي ضلوع له في تسريب معلومات شخصية هذا الاسبوع تتعلق بـ 50 مليون تركي تم نشرها عبر الانترنت، بحسب ما ذكرت الصحف. وفتحت محكمة انقرة تحقيقا الاربعاء بعد ان نشر قراصنة معلوماتية مطلع الاسبوع قاعدة البيانات التي لم يتم التأكد بعد من صحتها. من بين ما تتضمنه هذه المعلومات الرقم الوطني والجنس واسماء الاهل وتاريخ ومكان الولادة بالاضافة الى عنوان الاشخاص المعنيين وتعرض حوالي ثلثي سكان تركيا البالغ عددهم 78 مليون نسمة لمخاطر النصب والاحتيال. واكد مسؤولون اتراك عملية التسريب وان المعلومات تعود الى العام 2010. وكان وزير العدل بكير بوزداغ  اعتبر ان عملية التسريب قد يكون مصدرها المجلس الاعلى للانتخابات. وقال رئيس المجلس الأعلى للانتخابات سادي غوين لوكالة انباء الاناضول، ان «خبراء المعلوماتية اجروا تحقيقاتهم. رغم  أن البيانات متطابقة لقواعدنا الخاصة للبيانات، فلا يوجد اية عملية تسريب من جهازنا». وأضاف: إن «أية عملية تسريب هي عمليا مستحيلة. نحن نحمي جهازنا بشكل قوي جدا».

من ناحيتها، ذكرت صحيفة حرييت ان وزارة العدل بدأت بتعديل القانون الانتخابي كيلا تحصل الاحزاب السياسية على المعلومات الشخصية. واتهم حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديمقراطي) وهو اكبر احزاب المعارضة، الحزب الحاكم، حزب العدالة والتنمية، بالسعي الى «مراقبة الانتخابات». وأقرت الحكومة التركية مؤخرا قانونا جديدا طال انتظاره لحماية البيانات في تركيا.واستمر العمل على هذا القانون لاكثر من عشر سنوات، فيما كانت تركيا التي ترغب في الانضمام الى الاتحاد الاوروبي، تسعى الى تعديل قوانيها بشان استخدام المعلومات الخاصة لتنسجم مع قوانين الاتحاد الاوروبي. أ ف ب

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش