الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السلطات الروسية تنفي فقدان كميات كبيرة من المواد المشعة

تم نشره في السبت 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
السلطات الروسية تنفي فقدان كميات كبيرة من المواد المشعة

 

 
موسكو- (د ب أ)
نفت السلطات النووية الروسية امس التقارير الاعلامية التي قالت أن روسيا فقدت كميات كبيرة من مواد مشعة من منشآتها في السنوات الاخيرة.
وقالت أولجا جيلنوفا، المتحدثة باسم الوكالة النووية التنظيمية لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ)، أن عددا قليلا من الحالات المسجلة تم التخلص فيها عن طريق الخطأ من كميات صغيرة من المواد مع معدات قديمة.
وقالت أنه تمت استعادة المادة في كل حالة في وقت لاحق، مضيفة أن وسائل الاعلام الغربية والروسية حرفت تماما تصريحات لرئيس الوكالة يوري فيشنييفسكي خلال مؤتمر صحفي الخميس.
وكانت وكالات الانباء نسبت إلى يوري قوله أنه تم »فقد« جرامات من اليورانيوم من الدرجة المستعملة في صنع الاسلحة، وعدة كيلوجرامات من اليورانيوم العادي المستخدم في محطات الطاقة الذرية.
ونفت جيلنوفا أن يكون رئيس الوكالة النووية أشار على الاطلاق إلى اليورانيوم الذي تصنع منه الاسلحة.
وقالت جيلنوفا، »لسنا في موضع يسمح لنا بالتعليق على هذه المواد لانها تقع بشكل كامل ضمن اختصاصات الجيش«.
وثمة مخاوف متنامية في الغرب بأن الاجراءات الامنية المتراخية في المنشآت النووية الروسية يمكن أن تمكن »الارهابيين« من الحصول على مواد مشعة لاستخدامها فيما يسمى بالقنابل القذرة.
وقالت وكالة أنباء إنترفاكس أن نائب وزير الامن في جمهورية جورجيا القوقازية، إيراكلي ألازانيا، لم يستبعد احتمال سعي شبكة القاعدة بزعامة بن لادن للحصول على أمبولات مادة الكاسيوم التي استخدمت في السابق في تجارب زراعية.
ووفقا للتقارير الصحفية الامريكية فإن حكومة تبليسي لا تعرف أماكن جميع مخزونات هذه الامبولات في جورجيا.
وسجلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية حالتين عام 1994 و1995 لسرقة كميات من اليورانيوم في روسيا، ولكن تم استرجاعها في وقت لاحق.
وفي عام 1994 صادر المسؤولون الالمان 400 غرام من البلوتونيوم كانت على متن طائرة ركاب من موسكو.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش