الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نتنياهو: اتفاقات اوسلو لاغية.. وابعاد عرفات مسألة وقت! * شارون يرد على عملية الخليل بتوسيع الاستيطان في المدينة

تم نشره في الاثنين 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
نتنياهو: اتفاقات اوسلو لاغية.. وابعاد عرفات مسألة وقت! * شارون يرد على عملية الخليل بتوسيع الاستيطان في المدينة

 

 
القدس المحتلة ـ وكالات الانباء: اعطى رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الضوء الاخضر لتوسيع الاستيطان اليهودي في الخليل في اطار الرد على الهجوم الفلسطيني الذي اسفر الجمعة عن مقتل 12 عسكريا ومستعمرا مسلحا، في حين بحثت الحكومة سبل الرد عليه خلال اجتماعها الاسبوعي وبضمنها ابعاد الرئيس ياسر عرفات.
ونقلت الاذاعة عن شارون قوله "يجب اغتنام الفرصة لفرض امر واقع يتيح تواصلا ميدانيا بين كريات اربع والحي الذي يسكنه اليهود في الخليل والحرم الابراهيمي".
وتقع كريات اربع (6500 نسمة) على بعد كيلومترين من الحي اليهودي في الخليل حيث يقيم 600 مستعمر وسط 120 الف فلسطيني.
وادلى شارون بهذه التصريحات في الخليل حيث توجه مع وزير جيشه شاؤول موفاز قبل المشاركة في الاجتماع الحكومي الاسبوعي.
ورد الفلسطينيون على هذه التصريحات متهمين اسرائيل بالسعي الى تصعيد خطير.
وفي حديث لوكالة فرانس برس، قال نبيل ابو ردينة، مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات معقبا على اقوال شارون هذا التصعيد الاسرائيلي الخطير سواء في الخليل او نابلس او قطاع غزة وغيره سيقود الى مزيد من التوتر والتدهور والدمار بالمنطقة.
واضاف ان الحكومة الاسرائيلية تؤكد مجددا انها غير جادة في البحث عن اي حل سياسي للازمة الحالية.
اما وزير الخارجية الاسرائيلي بنيامين نتنياهو فشدد من لهجته عندما اعتبر ان رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الغى بنفسه كل الاتفاقات التي ابرمتها اسرائيل مع الفلسطينيين.
وذكر بأنه كان دائما يطالب بمبدأ المعاملة بالمثل في تنفيذ الاتفاقات.واعتبر ان قرار ابعاد عرفات خارج اراضي الحكم الذاتي يجب ان يؤخذ في اطار دائرة مصغرة.
وقال وزير الخارجية الاسرائيلي تحدثت الى وزير الخارجية الاميركي كولن باول وقلت له ان اسرائيل انسحبت في 25 تشرين الاول الماضي من منطقة في الخليل كان يفترض ان تضبط فيها السلطة الفلسطينية النظام، لكن حصل عكس ذلك لان عرفات هو مشكلة وليس الحل.
واضاف علينا اعتماد سياسة هجومية واستئصال المقاومة او على الاقل تهميشها. علينا تطهير هذه المنطقة بكاملها وعلينا ان نقوم بالعمل انفسنا.
وحث نتنياهو خلال لقاء علني في احد فنادق القدس مع دبلوماسيين عاملين في الدولة العبرية الاسرة الدولية على دعم الاجراءات التي ستتخدها اسرائيل لمكافحة ما يسميه بـ»الارهاب« بعد هجوم الخليل.
كما دعا الاسرة الدولية الى ممارسة الضغط على نظامي الحكم السوري والايراني اللذين »يدعمان ـ حسب زعمه ـ المنظمات الارهابية كالجهاد الاسلامي وحزب الله اللبناني.
وطالب باغلاق مكاتب الجهاد في دمشق كما طلب من الاسرة الدولية ادراج حزب الله على لائحة المنظمات الارهابية.

وذكرت مصادر سياسية ان جدلا دار بين شارون ونتنياهو خلال الاجتماع الاسبوعي للحكومة بشأن عرفات.
ونقل مصدر عن نتنياهو قوله لشارون »عرفات يمكن ان يحدث ضررا اقل من الخارج عنه من الداخل. واضاف: يجب ان ننتقل من سياسة الاستنزاف ضد السلطة الفلسطينية الى سياسة الحسم.
واشار المصدر نفسه الى ان شارون رد على نتنياهو بقوله ان على اسرائيل ان تتصرف بمسؤولية وتفكير حريص عندما تبحث نفي عرفات وهي خطوة قال رئيس الوزراء انها تلقى معارضة من جانب واشنطن وكبار مسؤولي الامن.
ويد وزراء من القوميين المتطرفين في حكومة شارون اليمينية المؤقتة دعوة نتنياهو لابعاد عرفات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش