الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عبد ربه تولى تقديم البيان الوزاري وسط انتقادات متزايدة من النواب * (التشريعي الفلسطيني) يقترع على الثقة بالحكومة.. اليوم

تم نشره في الأربعاء 11 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
عبد ربه تولى تقديم البيان الوزاري وسط انتقادات متزايدة من النواب * (التشريعي الفلسطيني) يقترع على الثقة بالحكومة.. اليوم

 

 
رام الله (فلسطين) ـ وكالات الانباء:ارجأ المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) المنعقد في رام الله التصويت على الثقة بالحكومة الجديدة الى اليوم الاربعاء.
وقد انهى النواب من دون تصويت اليوم الثاني امس من دورة استثنائية اثر مناقشة تناولت مسائل اجرائية، وقرروا ارجاء التصويت الى اليوم على الثقة بالحكومة الجديدة التي تم تشكيلها في حزيران الماضي في اعقاب مطالبة دولية وخصوصا من الولايات المتحدة واسرائيل باجراء اصلاحات داخل السلطة الفلسطينية.
والمجلس منقسم حول موضوع التصويت. فبحسب الرئيس ياسر عرفات يجب ان لا يتناول التصويت الا مسألة تعيين خمسة وزراء جدد فيما يطالب نواب بالتصويت على الثقة بالحكومة ككل.
وقد هدد بعض ممثلي حركة فتح التي يتزعمها الرئيس عرفات بحجب منح الثقة.
واعلن جمال الشطي، العضو في حركة فتح والنائب عن جنين، شمال الضفة الغربية، لوكالة فرانس برس انه "لم يتخذ اي قرار بعد لكن الاتجاه لدى فتح هو بحجب الثقة".
واضاف ان هذه "الحكومة نسخة طبق الاصل عن سابقتها. لا يوجد اي تغيير حقيقي".
ودعا احد مسؤولي فتح في الضفة الغربية حسين الشيخ، وهو ليس نائبا، الاثنين النواب الى عدم منح الثقة للحكومة التي قال انها تضم اشخاصا يعارضون استمرار الانتفاضة، مشيرا الى دعوة وزير الداخلية عبد الرزاق اليحيى الى وقف الهجمات ضد اهداف اسرائيلية.
وعقد الاجتماع في مقر المجلس برام الله، في حين كان المجلس افتتح اعماله امس الاثنين في المقاطعة حيث يوجد المقر العام للرئيس عرفات وبحضوره ومنعت اسرائيل 14 من نواب غزة من المجىء الى رام الله ويشاركون في الاجتماع عبر الفيديو.
وابلغ احمد قريع رئيس المجلس الصحفيين ان اللجنة القانونية في المجلس ستقرر ما اذا كان سيتعين على المجلس الاقتراع بالثقة على الحكومة بكامل اعضائها أم على الوزراء الجدد فقط.
وعرضت الحكومة الفلسطينية امس بيانها الذي ستنال الثقة على أساسه امام المجلس التشريعي في دورته السابعة الحالية.
وتولى تقديم البيان وزير الثقافة والاعلام ياسر عبد ربه الذي دافع عن خطة الاصلاح الفلسطينية، مؤكدا انه لا يمكن معالجة قضايا الوضع الداخلي والاصلاح بمعزل عن الظروف التي تجري على الارض من خطوات عقابية تقوم بها الحكومة الاسرائيلية.
واتهم عبد ربه اسرائيل والولايات المتحدة بمحاولة تأخير الانتخابات الفلسطينية المقرر تنظيمها في كانون الثاني المقبل بهدف تقويض القيادة الفلسطينية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش