الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوضع على الحدود الروسية - الجورجية يثير قلق موسكو أكثر من مشكلة العراق

تم نشره في الخميس 26 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
الوضع على الحدود الروسية - الجورجية يثير قلق موسكو أكثر من مشكلة العراق

 

 
عواصم - وكالات الأنباء: اكد وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف في حديث لصحيفة »ريزبوسبوليتا« البولندية امس ان الوضع على الحدود بين روسيا وجورجيا يثير »قلقا اكبر« لديه من مشكلة العراق.
واكد ايفانوف في وارسو حيث يحضر اجتماعا مع وزراء دفاع حلف شمال الاطلسي انه »لا يعرف شيئا« عن خطة اميركية لاطاحة صدام حسين.
وقال »لست على علم بمثل هذه الخطة سيتوجه المفتشون الى العراق بالتأكيد واعتقد انهم سيصلون هذا البلد منتصف تشرين الاول المقبل«. واكد انه يؤيد »عملا موازيا« عبر عودة المفتشين والقنوات الدبلوماسية في مجلس الامن الدولي.
واضاف ايفانوف »بصفتي وزيرا للدفاع فانني قلق اكثر للوضع عند الحدود بين روسيا وجورجيا«.
واكد ان روسيا تملك »ادلة دامغة« على ان السلطات الجورجية لا تحارب الارهاب وان »بعض الاعضاء في السلطة على علاقة مباشرة بالارهابيين«.
واضاف ان »هجوما ارهابيا مباشرا يشن على بلادي انطلاقا من الاراضي الجورجية«. وقال محذرا »في حال تعرضت روسيا مجددا لهجوم من قبل دولة اخرى فلن يكون امامها من خيار سوى ضرب الارهابيين والقضاء عليهم«.
ونفى ايفانوف وجود اي علاقة بين الدعم الروسي لعملية دولية ضد العراق وتحرك محتمل يستهدف المقاتلين الشيشان الذين يختبئون في منطقة بانكيسي قرب الحدود الروسية.
من جانبه اعلن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد معارضة الولايات المتحدة لتوجيه ضربات روسية الى جورجيا.
واعلن رامسفلد في مؤتمر صحافي بوارسو ان »موقف الولايات المتحدة يقضي بضرورة احترام سيادة اراضي جورجيا. اننا نعارض عمليات قصف في هذه المنطقة«.
واكد رامسفلد ان واشنطن مدركة »للصعوبات التي تواجهها روسيا« بسبب تحركات المقاتلين الشيشان الناشطين على جانبي الحدود الروسية الجورجية.
وقال »لكن الولايات المتحدة ارسلت قوات الى جورجيا وعملنا مع الحكومة الجورجية في محاولة لتدريب بعض رجالها ليتمكنوا من معالجة هذا الموضوع«.
واضاف رامسفلد »لقد شجع الرئيس بوش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على العمل بالتعاون الوثيق مع الحكومة الجورجية ليرى ما اذا كان بامكانهما ايجاد حل ملائم لمشكلة خطيرة فعلا«.
وفي تبليسي، ذكرت تقارير إخبارية أن قوات الحدود الجورجية اعتقلت أربعة رجال مسلحين من بينهم مواطنون فرنسيون كانوا يحاولون العبور إلى روسيا.
وصرح مصدر في الاجهزة الامنية الجورجية لوكالة انترفاكس للانباء أن حاملي جوازات سفر فرنسية كانوا من أصل عربي. وكان رجلان آخران من مواطني روسيا. وحاولت المجموعة العبور إلى داخل أراضي جمهورية أنجوشيا الروسية التي ترتبط بمنطقة الحرب الدائرة في جمهورية الشيشان عن طريق سلاسل جبلية.
وقد تم الاستيلاء على رشاشات، وذخائر وقنابل يدوية من المعتقلين التي أحضرت فيما بعد إلى العاصمة تبليسي. ولكن لم يتضح موعد وقف تقدم المجموعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش