الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

5 قتلى و66 جريحا في عملية فدائية بتل ابيب الاحتلال يعزل عرفات بمقره ويطلب استسلام 20 فلسطينيا ....* شهيدان و9 جرحى وهدم منزلين وتوغل من جهتي

تم نشره في الجمعة 20 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
5 قتلى و66 جريحا في عملية فدائية بتل ابيب الاحتلال يعزل عرفات بمقره ويطلب استسلام 20 فلسطينيا ....* شهيدان و9 جرحى وهدم منزلين وتوغل من جهتي

 

 
رام الله ـ القدس المحتلة ـ الدستور ـ جمال جمال ووكالات الانباء
اقتحمت دبابات الاحتلال الاسرائيلي وآلياته العسكرية مساء امس مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية وسط اطلاق نار كثيف، وذلك بعد ساعات من عملية استشهادية في حافلة للركاب وسط مدينة تل ابيب اوقعت خمسة قتلى و66 جريحا، هي الثانية خلال أقل من 24 ساعة.
وتبنت كتائب عزالدين القسام، التابعة لحركة حماس المسؤولية عن العملية قائلة انها واحدة من سلسلة عمليات قادمة.
واكدت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان حكومة ارييل شارون قررت بالاجماع مساء امس عزل عرفات في مقره العام برام الله والمطالبة بتسليم فلسطينيين تلاحقهم اسرائيل لجأوا الى المقر.
وقالت الاذاعة ان الحكومة ناقشت احتمال ابعاد عرفات من الاراضي الفلسطينية لكنها استبعدت ذلك بعد ان اكد المسؤولون الامنيون المشاركون في الاجتماع ان مثل هذا الاجراء سيعود بالضرر على اسرائيل.
واجتمعت الحكومة في مقر وزارة الحرب بتل ابيب لثلاث ساعات تقريبا بدعوة من رئيسها.
وقالت المحطة العامة في التلفزيون الاسرائيلي ان المناقشات التي تناولت مسائل امنية احيطت بسرية تامة.
وحذرت السلطة التي ادانت عملية تل ابيب من المساس بالرئيس ياسر عرفات او التعرض له وقالت على لسان اكثر من مسؤول بينهم وزير الحكم المحلي »ان اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي لمجمع (المقاطعة) ومحاصرة قصر عرفات هو جزءمن مخطط لاستغلال ما يجري في العالم بهدف المساس بالرئيس نفسه«.
واعلن نبيل ابو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني من داخل المقر المحاصر ان عرفات بخير وبصحة جيدة ومعنوياته عالية، وقال ان اثنين من حرس الرئاسة اصيبا خلال القصف الاسرائيلي بالرشاشات الثقيلة اصابة احدهما خطيرة.
لكن مصدرا اخر من داخل مقر الرئاسة قال ان عنصرا من حرس المجمع استشهد اثناء تبادل لاطلاق النار مع الجنود الاسرائىليين خلال عملية الاقتحام.
وذكر المصدر ان جيش الاحتلال يطلب عبر مكبرات الصوت من الحرس المتواجدين على اطراف مكتب عرفات تسليم السلاح والاستسلام.
ووصف ابو ردينة الموقف داخل مقر الرئاسة بانه بالغ الخطورة وقال ان السلطة ستتوجه الى مجلس الامن الدولي من جديد لفرض عقوبات على اسرائىل واجبارها على الانسحاب من محيط المقر والمدن الفلسطينية.
واعلن عريقات ان القيادة الفلسطينية اجرت اتصالات عاجلة مع قادة العالم والامة العربية طالبتهم بالتدخل العاجل لانقاذ حياة عرفات مشيرا الى ان الاردن ومصر كانتا من بين الدول التي جرى الاتصال بقيادتيهما .
وفي غضون ذلك، حملت القيادة الفلسطينية في بيان اصدرته حكومة اسرائىل وجيشها المسؤولة الكاملة عن هذا العدوان الجديد الذي يستهدف الرئىس عرفات ومقره بالاضافة الى الحشد العسكري على قطاع غزة.
واهاب البيان باللجنة الرباعية والقوى الدولية بالعمل الفوري والعاجل على وقف هذا العدوان الذي يستهدف مقر الرئاسة وشخص الرئىس والشعب الفلسطيني باكمله في غزة والضفة«.
وطالبت السلطة في بيانها »الامم المتحدة ومجلس الامن بالشروع الفوري في العمل الجاد بارسال قوات دولية ومراقبين لحماية الشعب الفلسطيني وقيادته وسلطته والعمل سياسيا مع مختلف الاطراف للعودة الى مسار المفاوضات.
واعتبرت القيادة في بيانها اقتحام المقر أمراً فيه »خطورة على الأوضاع والأمن والاستقرار والسلام في المنطقة«.
واكدت مصادر امنية فلسطينية ان دبابات واليات الجيش الاسرائيلي توغلت في قطاع غزة من الشمال والشرق لمسافة كيلومترين وسط اطلاق نار، حتى مشارف مدينة غزة.
وقالت المصادر ان دبابات ومدرعات اسرا_يلية توغلت من معبر ناحل عوز شرق القطاع لمسافة كيلومترين حتى المدخل الشرقي لحي الشجاعية.
كما توغلت وحدة اخرى من المدرعات من معبر ايريز- بيت حانون ولمسافة كيلومترين حتى مدخل بلدتي بيت لاهيا وبيت حانون.
كما توغلت قوة اخرى في القرية البدوية، شمال قطاع غزة بالقرب من بلدة بيت لاهيا.
في القدس المحتلة، قال متحدث باسم الحكومة الاسرائيلية ان الجيش الذي شدد حصاره على مكاتب الرئيس الفلسطيني طالب باستسلام نحو 20 فلسطينيا يعتقد انهم لجأوا الى المقر بينهم العميد توفيق الطيراوي مدير جهاز المخابرات الفلسطينية بالضفة.
واعاد الجيش فرض حظر التجول على جميع المدن الفلسطينية التي يحتلها منذ حزيران الماضي، بما فيها رام الله والمقر العام للرئاسة.
في الضفة الغربية ايضا، استشهد الطفل عبدالسلام سمرين (10 سنوات) في مدينة البيرة واصيب اربعة تلاميذ في مخيم بلاطة القريب من نابلس برصاص الدبابات الاسرائيلية.
وهدمت جرافات الاحتلال منزلين لذوي اثنين من الشهداء في ابو ديس فجر امس واعتقلت عشرة مواطنين خلال عمليات مداهمة وتفتيش في الخليل وطولكرم ونابلس وجنين.
في قطاع غزة، ذكرت مصادر طبية وامنية فلسطينية ان خمسة مواطنين اصيبوا برصاص الجيش الاسرائيلي في رفح قرب الحدود مع مصر.
واضافت المصادر ان قوات الاحتلال مستعينة بعدد من الدبابات وجرافة عسكرية توغلت صباحا في دير البلح وسط القطاع وداهمت عدة منازل وقامت بتجريف عدة دونمات من الاراضي المزروعة قبل ان تنسحب وتتراجع الى محيط مستعمرة كفار داروم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش