الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفلسطينيون يلتفون بأجسادهم وعواطفهم حول عرفات * 4 شهداء و(50) جريحاً برصاص الاحتلال

تم نشره في الاثنين 23 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
الفلسطينيون يلتفون بأجسادهم وعواطفهم حول عرفات * 4 شهداء و(50) جريحاً برصاص الاحتلال

 

 
رام الله- غزة- وكالات الأنباء: التف الفلسطينيون بأجسادهم وعواطفهم حول الرئيس ياسر عرفات ورددوا في مظاهرات ومسيرات تحدت حظر التجول المفروض عليهم شعارات التضامن مع زعيمهم وحثته على المضي قدما في طريقه.
وخلال المظاهرات التي خرجت الليلة قبل الماضية استشهد 4 فلسطينيين برصاص جنود الاحتلال واصيب ما يزيد على 50 اخرين. وبين الشهداء عصام حمزة (32 عاما) وكان يعمل مخرجا في التلفزيون الفلسطيني.
وذكرت التقارير ان الشهيد الثاني هو عيسى اسماعيل (28 عاما) وفي نابلس استشهد الفتى بهاء البحش (14 عاما) اثر اصابته برصاصة من العيار الثقيل عندما فتح جنود الاحتلال النار من دبابة على المواطنين الذين تحدوا حظر التجول.
وقد تم وضع جميع المؤسسات التابعة لوزارة الصحة والمنظمات غير الحكومية في حالة الجاهزية القصوى.
وقالت التقارير ان 30 من الجرحى اصيبوا في رام الله بينهم اربعة اصاباتهم خطيرة جدا، واما الشهيد الرابع فكان من مخيم طولكرم، وبين الجرحى سبعة في جنين وسبعة اخرون في طولكرم.
وقد بدأت المظاهرات في رام الله وسرعان ما اندلعت في مختلف مدن وقرى ومخيمات الضفة والقطاع. وامتدت المظاهرات الى المعتقلات داخل فلسطين ،48 حيث اعلن مئات الاسرى الفلسطينيين في سجني انصار 3 في النقب وفي سجن مجيدو عن تضامنهم مع عرفات وهتف الاسرى بشعارات مؤيدة له.
وشارك في التظاهرات مقاتلون مسلحون من حركة »فتح« توعدوا بتصعيد العمليات الاستشهادية في حال اصاب عرفات اي مكروه، وقد جرت مظاهرات في الخليل وطوباس ونابلس وبيت لحم وطولكرم وجنين.
وفي مقر المجلس التشريعي بمدينة غزة حيث جرت أكبر تظاهرة، رفع اكثر من سبعة الاف متظاهر يتقدمهم مئات المسلحين وهم يطلقون النار في الهواء صورا كبيرة للرئيس عرفات ورددوا هتافات منها »بالروح بالدم نفديك يا عرفات« و»نقول لشارون ما بترهبنا الدبابات« كما رفعوا لافتات كتب عليها »عرفات سيبقى شامخا كالجبال« و»لن يركع عرفات رغم الحصار«.
وقال أحد المسلحين عبر مكبر للصوت »الى شارون نقول: اذا حاولت قواتك الصهيونية المساس بقائد النضال الفلسطيني ورمز شعبنا ابو عمار ستجد الرد القاسي من حيث لا تدري وعملياتنا الاستشهادية جاهزة«.
وقبل ان تتوجه التظاهرة الى مقر الامم المتحدة في غزة طالب متحدثون يمثلون القوى الفلسطينية والسلطة »بضرورة استمرار المقاومة الى حين زوال الاحتلال وانهاء العدوان والحصار« وحذروا من ان المساس بشخص عرفات سيقود المنطقة الى الدمار والانفجار.
وشدد الطيب عبد الرحيم امين عام الرئاسة الفلسطينية في كلمة القاها خلال هذه المسيرة على ان »المقاومة مستمرة ولن نستسلم ولن نرضى بسلام الخنوع. وتابع »نريد سلاما عادلا وشاملا يعيد لنا حقوقنا ويمنحنا دولتنا الفلسطينية الى جانب اسرائيل«.
واكد عبد الرحيم على ان القتل والتدمير والعدوان والحصار لن يؤدي الا الى مزيد من اراقة الدماء في المنطقة باسرها ، وان ارادة شعبنا لن تنكسر ولن نركع ولن نستسلم للمحتلين الغزاة.
وشارك مئات الفلسطينيين فى مسيرات مماثلة فى رفح وخان يونس ودير البلح كما انطلقت مسيرة اخرى بمشاركة اكثر من الفي فلسطيني في بيت لاهيا.
وكان قطاع غزة شهد الليلة قبل الماضية وحتى فجر امس مسيرات شارك فيها عدة الاف من الفلسطينيين تاييدا لعرفات وتخللها اطلاق نار كثيف في الهواء وتوجيه تحذيرات مماثلة لاسرائيل، شارك فيها ممثلون عن جميع الفصائل وخاصة من حركة فتح التي يتزعمها عرفات.
واعتبر نبيل ابو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ان مظاهرات التاييد التي انطلقت فجر وصباح امس والليلة قبل الماضية هى الاستفتاء الحقيقي وهي الرد الحقيقي على شارون.
وقال احمد حلس امين سر حركة فتح في قطاع غزة ان المساس بالرئيس عرفات يعني ان تنقلب الامور في كل المنطقة مستنكرا بشدة الصمت العربي ازاء ذبح الشعب الفلسطيني.
واضاف حلس انه »لن يكون امن ولا استقرار في المنطقة باسرها اذا لم ينعم به الفلسطينيون وفي مقدمتهم الرئيس عرفات.
واعلنت حركة حماس وقوفها الى جانب الرئيس ياسر عرفات في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي داعية الى تصعيد المقاومة ردا على اقتحام الجيش الاسرائيلي مقر عرفات.
وقال محمد الهندي احد مسؤولي حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين: نحن نستنكر ما تقوم به قوات الاحتلال الصهيوني من حصار وتدمير لمقر الرئيس ابو عمار في مدينة رام الله ودعا الى استمرار المقاومة والى حوار وطني شامل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش