الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لوحات النمر ودحيدل. تعابير إنسانية وجمالية

تم نشره في الاثنين 11 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

  عمان - الدستور - خالد سامح

يكشف الفنانان محمد دحيدل وعياد النمر في معرضهما الثنائي الجديد الذي أفتتح أمس الأول في جاليري وادي فينان عن تجربة تشكيلية جديدة تذهب بعيدا في التجريب والتعبير الحداثي عن أفكارهما ورؤاهما الفنية والابداعية، حيث قدم كل منهما عددا من الأعمال الحديثة ذات المساحات والأحجام البصرية المتفاوتة وبألوان الأكريليك، كذلك فإن أعمال كليهما في معرضهما المستمر حتى الخامس والعشرين من الشهر الحالي مختلفة في تقنياتها وأساليب تنفيذها.

«لوحاتي الجديدة مكرسة للاحتفاء بجمال الحياة، حيث يختبر المشاهد بكل حواسه تجربة الاتصال الحميم والساحر مع لحظات مختارة من الحياة وتشابكاتها مع الموسيقى والرقص» بتلك الكلمات يقدم الفنان المصري المقيم في الأردن عباد النمر لأعماله في المعرض والتي تنتمي في أغلبها لمدارس تعبيرية حديثةوتحتفي بالوجه البشري بتضاريسه ومحمولاتها الدلالية المختلفة.



يأتي في تقديم جاليري وادي فينان لتجربة النمر الجديدة « عبر اشتغالات الفنان المتنوعة الاهتمامات والاتجاهات الفنية، يمزج على سطح لوحته جملة من القضايا والتعابير الإنسانية والجمالية التي ينأى بها عن الالتزام بقواعد مساحة اللوحة واشتراطاتها داخل الإطار.. المعالجات التقنية واللونية هي مضامين لوحات النمر، ويصوغ اشتغالاته بألوان كثيفة تارة أو باللونين الأبيض والأسود تارة أخرى، ويوزعها بحسابات هندسية على مساحات اللوحة وهو ما يغذيها بألوان وأحبار في توازن مع خطوط وأشكال وتكوينات بدت لافتة في إخلاصها المتين لوظيفة اللوحة». رغم صياغاتها التجريدية الا أن أعمال الفنان الأردني محمد دحيدل تطرح بشفافية وتأمل عميق العلاقة بين الانسان والطبيعة في اطار دورة الحياة الطبيعية وتجددها المستمر، حيث يقول الناقد الدكتور خالد الحمزة عن أعمال دحيدل: «تأتي المفاجأة من معرفتنا بمنتج الفنان السابق أو حتى بعض منه وبأنه في هذه الأعمال قد حقق قفزة كبيرة فيما يتعلق بالسطح شكلاً وموضوعاً ومعالجة. إنها لوحات يتجاوز معظمها فيما تحمله المحاكاة الكلية أو الجزئية وتتجه إلى التجريد الخالص أو النقي، فهي بذاك موجدة أشكالها الخاصة بها مؤكدة ذواتها الفنية. وتعمل معالجته للألوان، وبالرغم من أن له غرام سابق بها، على تأكيد حضورها هنا كلاعب أساسي في التكوين ضمن معالجة تعتمد كثيراً على اغتنام ما تقدمه الصدفة أو ما يتحقق عفوياً والتعامل معه بخبرة واضحة تمنع الانزلاق إلى الاستسهال وقبول ما لا يقبل».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش