الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهيد و(11) جريحا واعتقال 23 فلسطينيا وهدم 34 وحدة سكنية:`الرباعية` تقر قيام دولة فلسطينية على مراحل

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
شهيد و(11) جريحا واعتقال 23 فلسطينيا وهدم 34 وحدة سكنية:`الرباعية` تقر قيام دولة فلسطينية على مراحل

 

عواصم ـ وكالات الانباء: واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلية عمليات التوغل والتدمير والقتل والاعتقال في الضفة الغربية وقطاع غزة امس، فيما شجبت الجمعية العامة للأمم المتحدة عدم تعاون اسرائيل في تنفيذ قرارات مجلس الامن الخاصة بالاراضي العربية المحتلة وطالبتها بالانسحاب الفوري والعودة الى مواقع ايلول 2000.
وعقد »رباعي الوساطة« حول الشرق الاوسط اجتماعا في مقر المنظمة الدولية في نيويورك اقرت فيه الجدول الزمني لخطة السلام الاوروبية الرامية الى التوصل الى قيام دولة فلسطينية على مراحل.
وقد استشهد الصبي محمد عبدالرزاق »14 عاما« في مخيم طولكرم في انفجار جسم مشبوه رجحت مصادر فلسطينية ان يكون من مخلفات الجيش الاسرائيلي الذي اجتاح المخيم والمدينة المجاورة عدة مرات الاسبوع الماضي.
واصيب 11 فلسطينيا بجروح، بينهم خمسة تلاميذ من مدرسة ابتدائية في بلدة يطا قضاء الخليل، بينما اصيب جندي اسرائيلي في رام الله خلال اشتباك مع مسلحين فلسطينيين.
وقال مسؤولون فلسطينيون ومصادر عسكرية اسرائيلية ان قنبلة انفجرت في المدرسة مما ادى الى اصابة خمسة تلاميذ تتراوح اعمارهم بين خمس وثماني سنوات. واعربت عن اعتقادها بان يهودا متشددين مسؤولون عن الحادث.
اما الجرحى الستة الباقون وبينهم ثلاثة اطفال فقد اصيبوا بنيران رشاشات الدبابات في مخيم عسكر شرق مدينة نابلس وخلال عملية توغل شمال مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.
وذكرت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال معززة بالدبابات والجرافات العسكرية ازالت تسع ورش للحدادة وفجرت منزلين، احدهما منزل والد عضو في حركة المقاومة الاسلامية »حماس« تسعى اسرائيل لاعتقاله، قبل ان تنسحب من مشارف خان يونس.
واضافت ان القوات الغازية التي نفذت حملة مداهمات من منزل الى آخر اعتقلت 23 فلسطينيا، كما اقتحمت مدرسة الاقصى الابتدائية في بلدة السطر الغربي »شمال خان يونس« وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.
واعترف ناطق عسكري بعملية التوغل ونسف الورش والمنزل زاعما انها تستخدم لانتاج اسلحة وذخائر، وهو ما نفاه اصحابها بشدة.
واوضحت المصادر الفلسطينية ان الجيش الاسرائيلي هدم 34 وحدة سكنية في مشروع اسكاني فلسطيني للعمال في قرية عين سينيا القريبة من رام الله في الضفة الغربية.
وقال محمود زيادة المنسق العام في اتحاد العمال الفلسطينيين والمشرف على هذا المشروع ان »عددا كبيرا من الجرافات الاسرائيلية تحرسها دبابات كثيرة هاجمت المشروع وقامت الجرافات بهدم 34 وحدة سكنية بحجة انها تقع في المنطقة الخاضعة للسيطرة الاسرائيلية« وتابع انه »ادعاء كاذب لخلق مبرر للتدمير«.
ويتكون المشروع من 250 وحدة سكنية قيد الانشاء، وهو مخصص للعمال الفلسطينيين من ذوي الدخل المحدود وفقا لزيادة.
واضاف زيادة ان »جيش الاحتلال قام بطرد العمال الذين يعملون في المشروع قبل ان تشرع الجرافات في عملية الهدم«.
على الصعيد السياسي، اتخذت الجمعية العامة للامم المتحدة في دورتها الاستثنائية الطارئة العاشرة قرارا يشجب عدم تعاون اسرائيل في تنفيذ قرارات مجلس الامن الخاصة بالاراضي العربية المحتلة، ويطالبها بالانسحاب الفوري من المدن والعودة الى المواقع التي كانت فيها قواتها قبل ايلول 2000.
واكد القرار ضرورة ان تمتثل اسرائيل امتثالا تاما وفعالا لاتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس.
واعرب القرار عن قلق الجمعية العامة لاعادة احتلال المدن الفلسطينية واستمرار القيود المفروضة على حركة الاشخاص والسلع والتدهور الشديد للحالة الاقتصادية ولظروف العيش الى جانب الماساة الانسانية الرهيبة التي تواجه الشعب الفلسطيني.
من جهة اخرى اقر اعضاء اللجنة الرباعية للشرق الاوسط (الولايات المتحدة والامم المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي) امس الجدول الزمني لخطة الاتحاد الاوروبي الرامية الى التوصل الى قيام دولة فلسطينية على مراحل من الآن وحتى العام ،2005 منبهين في الوقت نفسه الى ان تطبيقها يتوقف على التقدم الذي يحققه الطرفان.
وتوصل مسؤولو اللجنة الى اتفاق الحد ادنى هذا بعد ثلاثة لقاءات تخللتها مشاورات منفصلة مع مسؤولين اسرائيليين وفلسطينيين، ومع وزراء خارجية عدد من الدول العربية.
واعلنت اللجنة الرباعية في بيان اصدرته اثر انتهاء اجتماعاتها ان »اللجنة تعمل بصورة وثيقة مع الاطراف وعن طريق التشاور مع الجهات الاقليمية الرئيسية من اجل تنفيذ ملموس لورقة عمل من ثلاث مراحل تؤدي الى حل نهائي في غضون ثلاث سنوات«.
لكن اعضاء هذه اللجنة حذروا من ان اي تقدم في تنفيذ هذه الورقة لا يمكن ان يحصل »طالما لم تعالج الخطة الابعاد السياسية والاقتصادية والانسانية والمؤسساتية التي ينبغي ان تحدد الاجراءات المتبادلة التي يتعين على الطرفين اتخاذها في كل مرحلة من هذه المراحل«.
وشارك في اعمال اللجنة الرباعية كل من وزير الخارجية الاميركي كولن باول ونظيره الروسي ايغور ايفانوف والامين العام للامم المتحدة كوفي انان والرئيس الحالي للاتحاد الاوروبي وزير الخارجية الدنماركي بير ستيغ مولر ومفوض الشؤون الخارجية في الاتحاد كريس ياتن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش