الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المطالبة بعقد قمتين عربية واسلامية.. وحماس تدعو لاستمرار المقاومة: تظاهرات في قطاع غزة تندد بالقرار الاميركي حول القدس

تم نشره في السبت 5 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
المطالبة بعقد قمتين عربية واسلامية.. وحماس تدعو لاستمرار المقاومة: تظاهرات في قطاع غزة تندد بالقرار الاميركي حول القدس

 

 
غزة- (اف ب ) - اعلن الفلسطينيون في تظاهرات جماهيرية في انحاء مختلفة بقطاع غزة انطلقت بعد صلاة الجمعة رفضهم لقرار الكونغرس الاميركي باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل وسط التوعد بتصعيد العمليات »الاستشهادية«.
وقال الشيخ احمد ياسين مؤسس حركة المقاومة الاسلامية حماس خلال تظاهرة نظمتها الحركة في مخيم جباليا »ستستمر المقاومة والجهاد والاستشهاد بكل الوسائل حتى ينكسر العدو الصهيوني وينهزم«.
واضاف الشيخ ياسين للصحفيين ان »القرار الاميركي تافه ولا يساوي شيئا لان الذي يتحدث لا يملك شيئا ولا يحق له ان يملك شيئا« وتابع ان »هذه المسيرات الشعبية تاكيد على اسلامية وعروبة القدس واستمرار الانتفاضة«.
وشارك في هذه التظاهرة الغاضبة اكثر من اربعة الاف شخص بينهم 400 من عناصر حماس ملثمون ويرتدون زيا عسكريا موحدا اضافة الى عشرات النساء وفقا لمصادر في حماس.
وشدد ياسين »لن نركع وشعبنا لن يوقف مقاومته رغم المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا فالانتفاضة والمقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير ارضنا ولن نسلم سلاحنا للعدو الصهيوني«.
وفي كلمة حماس امام المتظاهرين دعا عبد العزيز الرنتيسي القيادي البارز في الحركة محمد الضيف الى »ان اضرب حيث شئت واينما شئت في تل ابيب وحيفا وصفد فمقاومتنا وانتفاضتنا ستنتصر«.
من جهته ناشد نزار ريان احد قادة حماس الدول العربية والاسلامية »مد المجاهدين في فلسطين بالمال والسلاح وسيظل بيت المقدس (القدس) عاصمة المسلمين في العالم رغم تهديدات شارون«.
وتوعد المشاركون في هتافاتهم بتصعيد العمليات »الاستشهادية في كل مكان وزمان« ضد اهداف اسرائيلية.
واحرق عدد من الملثمين اعلاما اسرائيلية واميركية وسط هتافات »الموت لاسرائيل«. ورفع المتظاهرون اعلاما فلسطينية ورايات حماس.
وفي مدينة غزة تظاهر قرابة الفي فلسطيني تلبية لدعوة من الفصائل والفعاليات الشعبية والدينية احتجاجا على قرار الكونغرس الاميركي.
وانطلقت التظاهرة من عدد من مساجد غزة بعد ظهر الجمعة وتجمعت في ميدان فلسطين وسط المدينة يتقدمها قياديون من الفصائل والفعاليات الفلسطينية خاصة من حركتي حماس والجهاد الاسلامي وفتح والجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين واعضاء من المجلس التشريعي.
وقال متحدث ملثم عبر مكبر للصوت خلال التظاهرة ان »كتائب شهداء الاقصى (التابعة لحركة فتح) ستصعد عملياتها الاستشهادية في كل مكان ضد الاحتلال ومزيدا من تفجير الدبابات الاسرائيلية«.
وردد المشاركون في التظاهرات التي خلت من المظاهر المسلحة هتافات تندد بالقرار الاميركي.
ورفعت خلال التظاهرة لافتات كبيرة كتب على احداها »القدس عاصمة دولة فلسطين الابدية والقرار الاميركي سيلحق بالاحتلال الى مزابل التاريخ«.
وشبه ابراهيم ابو النجا نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني وسكرتير لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والاسلامية في حديث لفرانس برس القرار الاميركي »بوعد بلفور الذي اعطى ما لا يملك لليهود الذين لا يستحقون« وتابع انه »قرار ظالم«.
واشار الى ان »القرار الاميركي يشجع الاحتلال على التمادي في العدوان والجرائم ضد شعبنا كما يشكل استخفافا بالمقدسات المسيحية والاسلامية«.
ولنفس الغرض تظاهر اكثر من الفي فلسطيني في خان يونس جنوب قطاع غزة وجابت المسيرة بعد صلاة الجمعة شوارع المدينة ومخيمها وهم يحملون صورا كبيرة للقدس وصورا للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
كما رفع المتظاهرون لافتات تقدمت المسيرة كتب عليها »القدس لنا يا بوش«.
ودعت القوى والفعاليات الشعبية والدينية في بيان وزع خلال التظاهرة الى فرض »مقاطعة شاملة من كافة البرلمانات العربية والاسلامية والفلسطينية على كافة اعضاء الكونغرس الاميركي«الذين مرروا ووافقوا على القرار.
وطالبت »بعقد قمتين عربية واسلامية ولجنة القدس بشكل عاجل لوضع الخطط والقرارات الكفيلة بمواجهة مخاطر القرار الاميركي«.
واعلنت يوم الثلاثاء المقبل »يوما عالميا للدفاع عن القدس«.
ودعا البيان الدول العربية والاسلامية الى »تاكيد توجهاتها السابقة بسحب سفرائها من واشنطن في حال تنفيذ هذا القرار العدواني من الكونغرس والادارة الاميركية«.
كما اوضح »استعداد شعبنا الكامل للدفاع عن القدس ومواصلة الانتفاضة والمقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش