الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

للمرة الأولى. امتحان شفهي لمن سيخلف بان كي-مون

تم نشره في الاثنين 11 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

الأمم المتحدة - للمرة الاولى في تاريخ الامم المتحدة، سيخضع المرشحون لمنصب الامين العام ابتداء من غد في نيويورك لجلسات استماع امام الجمعية العمومية لاعلان ترشيحاتهم والدفاع عنها واقناع مندوبي هذه المنظمة الدولية بها.

والجلسات شبيهة بمقابلات الحصول على المنصب الذي اعلن ثمانية اشخاص حتى الان ترشحهم له -اربعة رجال واربع نساء- على ان تكون مدة الاستماع ساعتين لكل منهم. وسيعرضون مفهومهم لمنصب كبير الديبلوماسيين واهدافهم، ويردون على اسئلة البلدان الاعضاء الـ 193. وسيتنحى بان كي-مون الامين العام الحالي للامم المتحدة نهاية السنة الحالية بعد ولايتين استمرت كل منهما خمس سنوات.

وقال السفير الفرنسي فرانسوا ديلاتر لفرانس برس «قررنا بالاجماع افتتاح هذه الجلسات». واضاف «هذا تجديد بالغ الاهمية وسأشارك من جهتي في جلسات الاستماع الى المرشحين».

وطوال عقود، كان الاعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الامن (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا والصين وفرنسا)، يختارون الامين العام في جلسة مغلقة. وشددت الجمعية العمومية هذه المرة على ان تتسم العملية بمزيد من الشفافية، من خلال المظاهر على الاقل، لأن الكلمة الاخيرة هي للدول الخمس الكبرى. لذلك تطلب الجمعية العمومية من كل مرشح ان يقدم ترشيحه خطيا، على ان يرفقه بنبذة عنه.

وبين ابرز المرشحين، مديرة اليونيسكو البلغارية ايرينا بوكوفا، ورئيسة الوزراء النيوزيلاندية السابقة هيلين كلارك التي ترأس برنامج الامم المتحدة للتنمية والمفوض السابق للامم المتحدة للاجئين، البرتغالي انطونيو غيتيريس. وما زال السباق مفتوحا، لان دبلوماسيين ينتظرون بروز مرشحين اخرين في الاشهر المقبلة، بمن فيهم شخصيات كبيرة تتحين الوقت المناسب. وغالبا ما تطرح اسماء المفوضة الاوروبية كريستالينا جورجيفا وهي بلغارية ايضا، ووزيرة الخارجية الارجنتينية سوزانا مالكورا، المديرة السابقة لمكتب بان كي-مون.أ.ف.ب

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش