الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الايرانيات فوق الدراجات النارية.. قريباً

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
الايرانيات فوق الدراجات النارية.. قريباً

 

 
طهران - (اف ب) - ستتمكن الايرانيات اعتبارا من نيسان المقبل من تعلم قيادة الدراجات النارية شأنهن شان الرجال بلا اي قلق من مخالفة التعاليم الاسلامية اذ انهن لا يفعلن سوى »اتباع دعوة النبي محمد عليه الصلاة والسلام« كما تقول المؤسسة التي تقف وراء هذا المشروع.
ويشرح محمد رضا فرهد الشيخ احمد مدير العلاقات العامة في مصنع »بانا« للدراجات النارية الذي يمثل شركة كاواساكي اليابانية »النبي محمد اوصى بان يتعلم المسلمون الرماية والسباحة وركوب الخيل«.
واضاف في مكتبه في الاحياء الغنية في شمال طهران »اذا طبقنا هذه التعليمات على المرحلة الراهنة، نرى ان قيادة الدراجات النارية تحل محل ركوب الخيل. والنبي محمد لم يفرق بين الرجال والنساء في تعاليمه. اذن ما الذي يمنع النساء من ركوب الدراجة النارية؟«.
الجواب على ذلك بسيط. اذا كانت النساء يقدن السيارات اسوة بالرجال من دون اي مشكلة، فان قيادة النساء للدراجات النارية مسألة غير مقبولة اجتماعيا في ايران منذ الثورة الاسلامية عام 1979. وكانت فائزة هاشمي رفسنجاني ابنة الرئيس الايراني السابق ورئيسة اللجنة الاولمبية للنساء واجهت انتقادات قاسية عندما دعت عام 1994 الى السماح للنساء بالتنزه على متن دراجات هوائية.
غير ان شركة بانا تسعى الى تجاوز هذه المحظورات الاجتماعية عبر اعطاء دروس مجانية في قيادة الدراجات النارية انتسبت اليها حتى الان 11 الف امرأة بعد حملة اعلانية مكثفة تظهر صورة شابة ايرانية تنطلق بقوة على متن دراجتها النارية وهي ترتدي خوذة ولباسا يغطيها من رأسها الى اخمص قدميها.
وستحقق الشركة ارباحا غير قليلة استنادا الى الارقام التي يقدمها المسؤول في الشركة، اذ ان ثمة خمسة ملايين امرأة من اصل 35 مليون ايرانية، يعتبرن زبونات محتملات للشركة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش