الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اذا حصل على موافقة السلطة الفلسطينية : مهندس اسرائيلي يخطط لاقامة `قوس نصر` على انقاض `المقاطعة`

تم نشره في السبت 12 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
اذا حصل على موافقة السلطة الفلسطينية : مهندس اسرائيلي يخطط لاقامة `قوس نصر` على انقاض `المقاطعة`

 

 
رام الله - (اف ب)
وسط ركام مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله يقف متأملا المهندس الاسرائيلي يسرائيل غودوفيتش الذي ينوي اقامة قوس نصر على انقاض المقاطعة وتحويلها الى متحف يشهد على تاريخ الشعب الفلسطيني.
ويقول غودوفيتش في لقاء خاص مع وكالة فرانس برس »قد يتساءل البعض من انتصر على من؟ هل نحن الاسرائيليين ام هم الفلسطينيون؟ قوس النصر تعبير عن انتصار الحكمة على الحمق الذي تمثله الحرب لانها لا تخلف وراءها سوى الدمار والفقر والالم«.
وهو يعتبر ان تدمير المقاطعة مس بكرامة الرئيس عرفات. ويضيف "اعتقد ان قوس النصر يعيد للشعب شيئا من كرامته".
ولم يبق من المقاطعة التي تضم مكاتب عرفات سوى غرفتين بعدما عمد الجيش الاسرائيلي الى تدمير مبانيها خلال هجومه الاخير عليها من 19 الى 29 ايلول.
وينوي المهندس الاسرائيلي تحويلها الى متحف لتاريخ الشعب الفلسطيني مع ابقاء اكياس الرمل شاهدة على هذا التاريخ.
وبدأت فكرة المهندس المعماري غودوفيتش عندما اقترحت عليه صحيفة »معاريف« الاسرائيلية التخطيط لمشروع اعادة بناء المقاطعة الفلسطينية.
ويقول غودوفيتش »المهندسون يتقنون البناء وهذا عملي اما السياسيون فهم يعرفون الهدم«، مشيرا الى ان »المقاطعة تعتبر رمزا يرتبط بجروح عميقة واذى كبير للفلسطينيين فباتت مثل برج ايفيل في فرنسا وقبة الصخرة في القدس شئنا ام ابينا«.
وعلى انقاض المباني المحيطة بمقر الرئيس يخطط المهندس الاسرائيلي لاقامة قوس نصر واجهته زجاجية يتكون من ثمانية طوابق يشغل الطابق الاخير منه مقر الرئيس عرفات.
كما ينوي تحويل الساحة الى حديقة فلسطينية عامة على طراز حدائق قصر فرساي في فرنسا على ان يقيم قبالة قوس النصر مقر المجلس التشريعي ومكاتب حكومية اخرى.
ويقول المهندس الاسرائيلي انه اتى الى المقاطعة لانه اراد رؤية المكان على الارض موضحا »علمت من مقربين من الرئيس عرفات ان المشروع اعجبه دون الاعتراض على كوني اسرائيليا، وانه تعامل مع المشروع على انه مشروع جميل« مشددا على انه لم يلتق يوما الرئيس الفلسطيني.
ويضيف »اؤمن بالتعاون وساعمل على اقامة مشروعي مع مهندسين فلسطينيين اذا ما حصلت على الموافقة من السلطة الفلسطينية«.
وفي المقاطعة، يعمل فلسطينيون على قدم وساق لبناء الجدران المحيطة بالمقر واعادة بناء غرفة استقبال الوفود وتصليح ما يمكن اصلاحه.
وكان وزير الاشغال الفلسطيني عزام الاحمد اعلن ان اعادة بناء مقر الرئيس سيكلف 300 الف دولار واعادة بناء مباني المقاطعة يكلف 15 مليون دولار.
ويسرائيل غودوفيتش المولود في 1934 في تل ابيب كان كبير مهندسي هذه المدينة وهو منصب استقال منه حديثا. وتخرج من معهد »التخنيون« للهندسة في مدينة حيفا وحصل على شهادة ماجستير في جامعة طوكيو في اليابان.
وقد منح جائزة المهندسين الشباب عام 1966 من صندوق فورد، ودرس في مدينة نيويورك. وشارك في عدة مشاريع هندسة عالمية.
وغودوفيتش الذي يؤكد انه ليس سياسيا ولا يمثل اليسار او اليمين، ينوي ترشيح نفسه لرئاسة بلدية تل ابيب العام المقبل. ويقول ان في حال انتخابه سيعمل على اقامة توأمة بين مدينتي رام الله وتل ابيب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش