الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

`العطية يرى أنه يحرض على أعمال إرهابية` * الكويت: خطاب صدام`خرق صريح` للقرار 1441

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
`العطية يرى أنه يحرض على أعمال إرهابية` * الكويت: خطاب صدام`خرق صريح` للقرار 1441

 

 
عواصم- وكالات الأنباء: رأت الكويت أمس أن خطاب الرئيس العراقي صدام حسين قبل أيام يشكل »خرقاً صريحاً« للقرار رقم 1441 قائلة انه يتضمن »تهديدا لها ولكل دول المنطقة«. وطالبت بموقف حازم حيال »الاباطيل« العراقية.
وجاء كلام القائم بالاعمال الكويتي في القاهرة فيصل العدواني للصحافيين عقب تسليمه مسؤولين في جامعة الدول العربية رسالة تقول ان »خطاب الرئيس العراقي هو خرق صريح لميثاق الجامعة وقرارات مجلس الامن وبينها القرار رقم 1441 وقرارات قمة بيروت« العربية.
واضاف ان »الخطاب دعوة صريحة وتبرير لاحتلال العراق للكويت عام 1990 كما انه يشكل رسالة تهديد للكويت ولكل دول المنطقة وامنها واستقرارها« موضحا ان بلاده »تطالب الجامعة بموقف حازم وصريح تجاه الاتهامات والاباطيل« العراقية.
وقال العدواني ان »الكويت تطالب الجامعة بتحرك عاجل وواضح لادانة الموقف العراقي والعمل لالزام بغداد بجميع قرارات مجلس الامن وقمة بيروت«.
من جانبه، قال عبدالرحمن العطية الامين العام لمجلس التعاون الخليجي امس ان خطاب صدام حسين الاخير يسعى للتفرقة بين شعوب المنطقة وقياداتها والتحريض على القيام بعمليات »ارهابية«.
وجدد العطية الذي كان يتحدث بعد محادثات مع المسؤولين في ابوظبي ترحيب دول المجلس /السعودية والامارات والكويت وعمان وقطر والبحرين/ بتجاوب العراق مع قرارات مجلس الامن الدولي وسماحه بعودة المفتشين الدوليين »بأمل وضع حد لمعاناة الشعب العراقي وتجنيب العراق والمنطقة ويلات الحرب«.
الا انه استدرك قائلا انه لا يمكن قبول »بعض المفردات التي وردت في الخطاب الاخير الذي وجهه الرئيس العراقي صدام حسين وهي المفردات التي تسعى الى التفرقة بين شعوب المنطقة وقياداتها وبخاصة بين الشعب الكويتي وقادته والتحريض على اعمال ارهابية« -على حد تعبيره.
ودعا امين عام مجلس التعاون الخليجي القيادة العراقية الى تجاوز ما وصفه بالاساليب التي لا تخدم مساعي التهدئة وبما يساهم في تعقيد امور اكثر مما هي عليه الان.
وطالب العطية بان تركز القيادة العراقية جهودها على ابعاد شبح الحرب المحتملة على العراق »والتي ستطول اثارها وويلاتها جميع دول المنطقة.«
وفي باريس اعلن الناطق باسم الخارجية الفرنسية فرانسوا ريفاسو امس ان بلاده دعت العراق الى تطبيع علاقاته مع كل الدول المجاورة له.
وقال ريفاسو »ندعو العراق الى تطبيع علاقاته مع كل الدول المجاورة له، على اساس عدم التدخل في شؤونها واحترام سيادتها. هذا الموقف يجب ان يترجم في تصريحات السلطات العراقية كما في افعالها«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش