الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

علاقة غريبة بين الزواج والسرطان

تم نشره في الثلاثاء 12 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً





دبي - كشفت دراسة حديثة أن مرضى السرطان المتزوجين لديهم فرصة أكبر للبقاء ومقاومة المرض قياساً إلى أولئك الذين ليس لديهم شريك.

ووفق الدراسة التي نشرها موقع «ذي تليغراف» امس الاثنين، وأعدها باحثون من جامعة كاليفورنيا، فإن معدلات الوفاة بين المرضى غير المتزوجين أعلى، لاسيما عند الرجال.

إلا أن الدراسة التي شملت قرابة 800 ألف شخص (نصفهم رجال، وأجريت بين عامي 2000 و2009) ذكرت عوامل أخرى غير الحالة الاجتماعية مثل مكان الولادة والعرق.

ويرجح الباحثون أن يكون الدعم الاجتماعي هو سر تلك الفرصة الجيدة لدى مرضى السرطان المتزوجين.

عند النساء، لاحظت الدراسة أن المتزوجات اللواتي يعانين من السرطان أكثر حظاً للبقاء من العازبات اللائي يعانين من المرض.

وأوضحت ماريا ماتينز، قائدة فريق البحث، أن «الأطباء المعالجين يجب أن يراعوا وجود أشخاص داعمين اجتماعياً للمرضى العزاب، خلال فترة العلاج».

الهدف العام من الدعم النفسي هو زيادة الروح المعنوية، والثقة بالنفس والقدرة على التعامل، وتقليل الشدة، والغضب والمشاكل الروحية.

ومن بين الاهداف ايضا التعبير بارتياح عن ردود الافعال والمشاعر مثل الاستياء، والغضب والشعور بالذنب وكذلك التشجيع على التحدث فيما يتعلق بالمرض، وتحسين نوعية الحياة من خلال تحقيق التوافق الاجتماعي والنفسي، وكذلك تقوية التفاعل بين حقول تفاعل المريض العائلية والاجتماعية.

يترافق مع الدعم النفسي تغيرات ايجابية تتمثل في نقص لمستويات الاكتئاب، الخوف والقلق، ويتبع ذلك تكون توازن جديد في المناطق التي اثرت فيها تحت المهاد (hypothalamus) والغدة النخامية (pituitary). وبالتالي يحدث انخفاض في انتاج الخلايا الغير طبيعية ويتحرر جهاز المناعة المكبوت. وبالاضافة لكون اساليب العلاج المتنوعة مثل علاج الادوية، العلاج الشعاعي والمبادرات الجراحية موجهة لتخفيض الخلايا الغير طبيعية فان الرغبة في الحياة والاسلوب اليجابي يزيد من فعالية طرق العلاج المستخدمة.» العربية.نت».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش