الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

باورز: رئيس الاستخبارات المستقيل قدم معلومات دعمت الحرب على العراق...تينت مودعا رفاقه: عملكم سيقدر جيدا في المستقبل

تم نشره في السبت 10 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
باورز: رئيس الاستخبارات المستقيل قدم معلومات دعمت الحرب على العراق...تينت مودعا رفاقه: عملكم سيقدر جيدا في المستقبل

 

 
واشنطن- رويترز- أ.ف.ب
ودع جورج تينيت مدير وكالة المخابرات المركزية /سي. اي. ايه/ الوكالة التي تولى ادارتها وأحبها لمدة سبع سنوات بالدفاع عنها في مواجهة انتقادات من المؤكد ان تشتد مع رحيله.
وفي مراسم الوداع التي جرت الخميس وحضرها اكثر من 1500 من العاملين في الوكالة واذيعت على مواقع الوكالة في انحاء العالم قال تينيت الذي تولى هذا المنصب لثاني أطول فترة لموظفيه ان عملهم سيقدر جيدا في المستقبل.
وقال »في النهاية سيقوم الشعب الامريكي بتقدير وتقييم سجلنا ... أين حققنا انجازا جيدا في المخابرات وأين شاب عملنا التقصير. ومع ادراك المصاعب والقيود التي نواجهها سيكرمون خدماتنا ويعترفون بها«.
وكانت هذه المراسم التي جرت في خيمة أقيمت في فناء وكالة المخابرات المركزية مغلقة بالنسبة لوسائل الاعلام لكن كلمة تينيت أذيعت.
وقال تينيت »كانت هذه الاعوام حافلة .. ممتلئة بالابتهاج والانتصارات .. بالالم والحزن .. ونعم .. بتساؤلات حول الاداء الذي قدمناه«. واضاف »هذه هي طبيعة الاعمال القاسية الاساسية«. وطلب من رفاقه عدم الاحباط.
وجاءت تصريحات تينيت عشية تقرير اعدته لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الامريكي يتوقع ان يوجه انتقادات شديدة بشأن الاداء السيئ لوكالات المخابرات في تقييم التهديد الذي كان يمثله العراق قبل الحرب.
وقال جيمس وولسي الرئيس السابق لوكالة المخابرات المركزية الذي حضر مراسم الوداع انه من الواضح ان تينيت الذي يتقاعد رسميا يوم الاحد كان مديرا يتمتع بشعبية بين العاملين بالوكالة.
من جهة ثانية قال توماس باورز مؤلف كتاب »حروب الاستخبارات: التاريخ الاميركي السري منذ هتلر وحتى القاعدة« ان رفض تينيت استخدام العمليات السرية لاختراق تنظيم القاعدة لا يزال يمثل مشكلة مستمرة.
وصرح لوكالة فرانس برس »لكن المشكلة الكبيرة هي ان السي اي ايه لم تكن في اي وقت من الاوقات مسيسة اكثر مما كانت عليه تحت ادارة تينيت«.
واوضح ان ذلك حدث تدريجيا ولكن بشكل شبه حتمي لان ينظر الى السي اي ايه الان كاداة للنفوذ الرئاسي.
واضاف باورز ان تينيت »لم يخفق. لقد فعل بالضبط ما يجب ان يفعله جهاز استخباراتي«. واشار الى انه »اذا نظرت الى التحذيرات الموجودة في السجل فانها واضحة ومفصلة وتشكل اساسا للقيام بمزيد من الاعمال الفورية«.
واضاف ان »تينيت لا يمكنه ان يقول هذا. لم يكن قادرا على قول ذلك على الاطلاق والقاء اللوم عليه في فشل لم يكن هو وراءه امر يثير الاحباط«.
ولكن وبعد اقل من عامين، يعتقد باورز ان تينيت قدم معلومات واهية وغير متماسكة حول اسلحة الدمار الشامل العراقية بطريقة ايجابية لدعم مبررات الادارة لشن حرب على العراق.
واكد باورز ان تينيت »لم يسحب الى القاع بشكل تام من اول لحظة لكن تم اغراقه تدريجيا«.
من جهة ثانية تردد في واشنطن ان جون ماكلاين نائب تينت سيرأس الوكالة بشكل مؤقت حتى يعين رئيس جديد لها، ومن بين الاسماء التي تتردد عضو مجلس النواب بيتر جوس رئيس لجنة المخابرات بالمجلس والضابط السابق بوكالة المخابرات الاميركية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش