الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرفاعي يؤكد ضرورة دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة لخلق فرص عمل جديدة

تم نشره في الثلاثاء 12 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور - لما جمال العبسه

اعتبر رئيس الوزراء الاسبق سمير الرفاعي ان الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم تلعب دورا فاعلا في التنمية الاقتصادية في أي دولة، وتوفر غالبية فرص العمل في السوق، مؤكدا خلال جولة له في مشاريع مبادرة ريادي امس، على ضرورة دعم هذه الشركات التي تعد ركيزة في النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل.

واضاف خلال الجولة انه لا تزال هناك عقبات عديدة أمام رواد الأعمال في المملكة، فمثلا الأردن لديه القدرة على جذب الشركات العالمية، ولكن لدينا مشكلة في بقاء وتحفيز هذه الشركات للتوسع، كما ان الشركات الجديدة لديها فرص جيدة للبدء في المملكة، ولكن هناك صعوبة في توسيعها  وتكبيرها، معللا ذلك بعدم استقرار بيئة  للأعمال، وهناك قوانين متضاربة وغير مستقرة، اضافة الى  ضرائب مرتفعة، وعدم القدرة على الحصول على التمويل، وارتفاع تكاليف التشغيل، وضعف القوة الشرائية.

وقال ان البطالة احد ابرز المشاكل التي تواجه المملكة، وخلق فرص العمل امر ملح، لافتا الى ان الأردن لديه القدرة على خفض معدل البطالة بشكل ملحوظ  واستغلال القاعدة القوية لرأس المال البشري لرفد الأردن بنمو اقتصادي مستدام ووظائف ذات مهارات عالية.

واكد ان ما يجب القيام به، إنشاء نظام بيئي سليم ومستقر للمساعدة في جذب المزيد من الاستثمارات ودعم رواد الأعمال، وإعطاء حوافز للبنوك المختصة في تمويلِ المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، ودعم رواد الأعمال وتحويل أفكارهم إلى شركات مربحة، وتوفير «قروض للمشاريع « بسعر فائدة منخفض من خلال إنشاء أنظمة خاصة وإعفاءات ضريبية.

وشدد على اهمية تحفيز القطاع الخاص للقيام بدوره ومسؤولياته ضمن هذه الاستراتيجية الوطنية، بما يترتب على ذلك من سن تشريعات جديدة تضمن توسعة الاقتصاد ونموه وتشجيع القطاع الخاص لخلق فرص عمل جديدة ومستدامة مع عدم قدرة القطاع العام على توفير الوظائف المطلوبة،  على سبيل المثال E-GOV، وإعطاء الأولوية للأردنيين.

كما اكد على ضرورة الاستفادة من المنصات العالمية للتمويل والاستثمار الجماعي، والتي تغطي فجوة في التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، على سبيل المثال فقطWeFunder وkickstarterوEureeca، بالاضافة الى اهمية اجراء تعديلات على قانون الشراكة الحالي أو تمرير قانون جديد يسهم في تحسين بيئة الأعمال في الأردن، وتقديم إعفاء للمستثمرين بنسبة 50% من ضريبة الدخل المتأتية من الاستثمار في الشركات المحلية الجديدة على الانترنت للتشجيع على الاستثمار في هذا المجال.

ومن ضمن المقترحات التي طرحها الرفاعي خلال اللقاء إعفاء الشركات الريادية الناشئة من الضرائب أو خفض معدل الضرائب حتى مبلغ  محدد من الإيرادات، وتحديد فترة زمنية معينة أو نقطة معينة تكون الشركات قبلها  قادرة على العمل بشكل قانوني في الاردن من دون أن يكون لديهم مكتب مسجل، لكي تتمكن هذه الشركات من استعمال هذا المال للاستثمار في الشركة بدلا من استنزاف رأس مالها على نفقات غير ضرورية.

ونوه الرفاعي للحاجة الى  توسيع المنطقة التي تبدأ الشركات بالعمل فيها، بحيث يكون  نشاط هذه الشركات على نطاق واسع في جميع أنحاء الأردن و ليس فقط في العاصمة عمان.

يشار الى ان مبادرة ريادي - Grow  التي افتتحها الملك عبد الله الثاني في تشرين اول من العام 2014، في مجمع الملك الحسين للاعمال، مبنية على رؤية جلالته الهادفة إلى دعم الأفكار الريادية والطاقات الإبداعية للشباب الأردني وتحويلها إلى واقع عملي يرفد الاقتصاد الوطني، ولتسهيل تحقيق هذا الهدف تم تحويل أحد مباني المجمع ومساحته 8000 متر مربع إلى مبنى متكامل لدعم واحتضان الشركات الريادية والشباب من الرياديين الاردنيين، حيث تم  توفيرالبنية التحتية المساندة للرياديين لتمكين أفكارهم ومشاريعهم الريادية من التطور والنمو إلى شركات ناشئة وواعدة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش