الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في الوقت الذي تواصل فيه الحديث عن الانسحاب المرتقب...اسرائيل تواصل تكثيف الاستيطان في الضفة وغزة

تم نشره في الخميس 22 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
في الوقت الذي تواصل فيه الحديث عن الانسحاب المرتقب...اسرائيل تواصل تكثيف الاستيطان في الضفة وغزة

 

 

القدس المحتلة - الدستور - وكالات الانباء

اتهم ناشطو سلام اسرائيليون امس الحكومة الاسرائيلية بالتقليل المبالغ فيه لاعداد المواقع الاستيطانية غير المرخص بها في الضفة الغربية في وثائق قدمت الى الولايات المتحدة.
وقالت حركة السلام الان ان 51 موقعا استيطانيا شيد في الضفة الغربية منذ تولي رئيس الوزراء ارييل شارون السلطة في 2001 لكن 23 موقعا فقط جرى ادراجها على القائمة التي اعدتها اسرائيل.
وقالت الحركة ان التباين محاولة متعمدة لاخفاء نطاق التوجه الاستيطاني للاستيلاء على مزيد من اراضي الضفة الغربية المحتلة. وتطالب الولايات المتحدة اوثق حلفاء اسرائيل بازالة المواقع الاستيطانية.
وقال ياريف اوبنهايمر المتحدث باسم الحركة »هذا تحرك سياسي. اعتقد انها -الحكومة - لا تقدم كل المعلومات بغية انقاذ بعض المواقع الاستيطانية.«
وقال مسؤولون ان دان كيرتزر السفير الاميركي لدى اسرائيل بدأ اجتماعات مع المسؤولين الاسرائيليين لحسم هذا التباين. واضافوا ان اسرائيل سلمت خرائط واحداثيات المواقع الاستيطانية.
وقال متحدث باسم السفارة الاميركية ان الهدف من المناقشات هو التوصل الى اتفاق بشان عدد المواقع الاستيطانية غير المشروعة حتى يكون كلانا على علم عندما يتم اخلاء المواقع غير المشروعة عندما تبدأ اسرائيل في تفكيكها كما وعدت بانها ستفعل وكما نتوقع منها ان تفعل.
وكشفت حركة »السلام الان« النقاب عن معطيات تشير الى ان اسرائيل تقوم بتوسيع الاستيطان في قطاع غزة في الوقت الذي تتحدث فيه عن الانسحاب من تلك المنطقة.
وقالت الحركة ان البناء والتوسيع في مستوطنات قطاع غزة لم يتقلص، خلال الاشهر الاخيرة، في ضوء الحديث عن »خطة الانفصال«، لا وتزايد بقوة اكبر وكأنه لا يدور الحديث عن خطة .
وحسب معطيات الحركة التي تستند الى صورة جوية، تم خلال الفترة الممتدة بين اذار وايار ،2004 اضافة 455 الف متر مربع من البناء واعداد البنى التحتية في المستوطنات في الضفة وغزة.
وتطالب الحركة الدولة العبرية بوقف تضليل الجمهور واخلاء كافة المواقع الاستيطانية في الضفة الغربية تماما.
في المقابل دعت الحركة الحكومة الى تجميد كافة الموارد المالية المخصصة للاستثمار في الضفة الغربية وتحويلها للاستثمار داخل الخط الاخضر، بناء على ما تنص عليه »خريطة الطريق« التي التزمت بها اسرائيل بموجب قرار حكومي.
واظهرت الارقام التي نشرتها وزارة الداخلية الاسرائيلية ان 243749 مستوطنا يعيشون في الضفة الغربية المحتلة وغزة منذ منتصف 2004 مقارنة مع 231443 مستوطنا في 2003 بزيادة نسبتها حوالي 5% بما يتفق مع معدل النمو في السنوات الاخيرة.
وزاد عدد الاسرائيليين الذين سجلوا عناوينهم على انهم من المقيمين في غزة الى 8158 من 7700 بما يزيد من احتمال ان مستوطنين سابقين في غزة يحاولون ضمان انه سيحق لهم الحصول على تعويضات عندما تنسحب اسرائيل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش