الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زبرجد على سطح الكوكب الاحمر * تربة المريخ تحير علماء ناسا

تم نشره في الخميس 22 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
زبرجد على سطح الكوكب الاحمر * تربة المريخ تحير علماء ناسا

 

 
باسادينا-كالفورنيا-رويترز- قال علماء المهمة التي تقوم بها مركبة الفضاء الامريكية »سبيريت« في المريخ ان العينات التي اخذتها المركبة خلال تجوالها على سطح الكوكب الاحمر اكدت صحة الكثير من المعلومات التي يعرفها العلماء بالفعل لكنها قدمت بعض المعلومات المحيرة عن التاريخ الجيولوجي للكوكب.
وقال ستيف سكوايرز المحلل الرئيسي في مهمة سبيريت خلال بيان صحفي »المريخ لن يكشف اسراره بسهولة. الامر سيستغرق وقتا طويلا«.
واظهرت عينات التربة التي اخذتها الاسبوع الماضي معدات الية معقدة لسبيريت وجود كميات كبيرة من الحديد والسيليكون وكميات اقل من الكبريت في تربة المنطقة التي تعرف باسم جوسيف كريتر وهي منطقة جرداء هبطت فيها المركبة ويعتقد العلماء انها كانت بحيرة يمدها بالمياه نهر على سطح المريخ.
واكدت النتائج التي خلص اليها علماء مهمة سبيريت صحة المعلومات الاساسية التي كشفت عنها مهام سابقة لادارة الطيران والفضاء الامريكية /ناسا/ لكن دهش العلماء من العثور على زبرجد وهو معدن عادة ما يوجد في الصخور البركانية.
وصرح سكوايرز بان العلماء متحيرون ايضا من وجود ما اسماه »صمغ كيماوي«
يمسك حبات التربة الحمراء بعضها ببعض في مجموعات متناهية الصغر.
وقال سكوايرز وعلماء اخرون مشاركون في مهمة سبيريت في مختبر الدفع النفاث في باسادينا انهم كانوا يتوقعون ان تطحن حبات التربة الدقيقة تحت وطأة المعدات الالية لسبيريت لكن لم يحدث ذلك وظلت الحبات متماسكة. وتساءل سكوايرز في دهشة قائلا »ما هذه القوة التي تمسكها معا .«.
واشار سكوايرز الى ان الجزيئات الاولى من تربة منطقة جوسيف كريتر التي فحصتها سبيريت يمكن ان تكون قد حملتها العواصف الرملية الموجودة في الكوكب الاحمر من مكان اخر من سطح المريخ او ان تكون نتيجة ظواهر اخرى.
لكن سبيريت تستطيع اخذ عينات اخرى من التربة على عمق اكبر يمكن ان تقدم للعلماء مزيدا من المفاتيح لمعرفة التركيبة الجيولوجية لسطح المريخ وقد تجيب على سؤال يحير الجميع عما اذا كان مناخ المريخ كان يوما رطبا ودافئا بما يسمح بوجود حياة هناك.
وتقضي المركبة سبيريت الثلاثاء في فحص اول صخرة التقطتها من سطح المريخ وهي صخرة ملساء هرمية الشكل اطلق عليها علماء المهمة اسم »اديرونداك«.
وكانت المركبة الجائلة قد مدت ذراعها الالية لاخذ قياسات الصخرة ولا يزال علماء المهمة يناقشون امكانية احداث ثقب في الصخرة والتي يقدر حجمها بحجم كرة القدم ويعتقد علماء انها قذفت من بركان الى سطح المريخ منذ مئات الملايين من الاعوام.
وصرح سكوايرز بانه من السابق لاوانه جدا البت في امر وجود ماء ومن ثم حياة يوما على سطح المريخ مشيرا الى ان مهمة سبيريت تستمر ثلاثة اشهر وذلك بالرغم من ادلة سابقة على وجود قمم متجمدة على سطح الكوكب الاحمر.
واضاف قوله »حقا من السابق لاوانه القول بهذا. لا اعتقد ان هناك شكا في انه كانت هناك يوما بحيرة في جوسيف كريتر لكن كما قلت المريخ لن يكشف اسراره بسهولة والعثور على هذه العناصر سيستنفد كل قدرات هذه المركبة«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش