الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نحتاج إلى وقفة مع الذات في القطاع العام

جمال العلوي

الأربعاء 13 نيسان / أبريل 2016.
عدد المقالات: 898

حين تراجع دائرة حكومية تصاب بالغم وتنتابك حيرة للحال التي وصلنا لها. وعن الطريق الى تصويب الاوضاع القائمة في زمن الحكومات الالكترونية وفي زمن انتهى فيه  عصر المراجعة المباشرة مع الدوائر الرسمية لا زلنا نتخبط في الطريق ونعمل وفق اليات بالية عفا عليها الزمن وأصبحت من سالف الازمان .

لا يعقل أن تستمر الحلقة التي تدور في دائرة مفقودة في المعاملات الرسمية، آن الأوان أن نتوقف عند ما يجري ونفكر بصراحة بكيفية دخول المستقبل، لم تعد الوسائل القائمة حاليا سوى أدوات «تنغيص» على حياة المواطن الذي يصل الى مرحلة انه مستعد  للتنازل عن حقوقه أو عن مكتسباته مقابل ألا يمر في حالة من الاجراءات  الرسمية المعقدة والبالية، لن أسرد حالة مررت بها خلال الاسابيع الماضية حتى لا يقال أنني أتحدث عن وجع شخصي بل انها الحقيقة التي استمعت لها من عشرات المواطنين الذين يراجعون مرات عديدة عددا من الدوائر الرسمية الحكومية في كل القطاعات.

والسؤال الذي يطرح نفسه على الغلابى من المراجعين هل نحتاج الى مئة عام من العزلة حتى نستطيع احداث التغيير ؟! متى تصلنا الذهنية العصرية ؟هل نحتاج الى فهم التجارب التي مرت دول شقيقة بها كنا نظنها خلفنا، زيارة واحدة الى دولة الامارات العربية تجعلك تكتشف الفارق الزمني بيننا ولا نريد أن نتحدث عن الفارق الزمني بيننا وبين دولة مثل المانيا على سبيل المثال، نرجوكم ارحمونا دعونا نتسارع الى جلسات عصف فكري لتصويب الوضع القائم والاتفاق على سيناريوهات الحل والمباشرة بها .

لن أدخل في تفاصيل اكثر، أظن أننا دخلنا في مرحلة انهيار القطاع العام بعد أن تجاوزنا حالة التردي، مطلوب أن نعلق الجرس سريعا قبل أن يستفحل العلاج على أي طبيب ،طبعا بالمناسبة أنا لست من دعاة الخصخصة ولكن نحتاج الى وقفة جادة قبل فوات الاوان...!



[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش