الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ما يتعرض له الاقصى والبلدة القديمة في نابلس يحتلان الصدارة: خبراء عرب يبحثون التدمير الاسرائيلي المنظم للتراث الفلسطيني

تم نشره في الاثنين 12 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
ما يتعرض له الاقصى والبلدة القديمة في نابلس يحتلان الصدارة: خبراء عرب يبحثون التدمير الاسرائيلي المنظم للتراث الفلسطيني

 

 
القاهرة -أ.ف.ب: يبحث خبراء التراث والاثار العرب في مقر الجامعة العربية في القاهرة غدا الاعتداءات الاسرائيلية على الآثار الفلسطينية، وذلك خلال لقاء تحضيري للمشاركة العربية في مؤتمر التراث العالمي الذي سيعقد في الصين في حزيران المقبل.
وجاء في بيان صادر عن الجامعة امس ان لقاء الخبراء سيتناول بشكل اساسي »التدمير والضرر الكبير الذي الحقته الاعتداءات الاسرائيلية والاضرار الهائلة التي اوقعتها في الاحياء القديمة في مدينة نابلس«، التي تعتبر من اقدم مدن العالم حيث تعود غالبية مباني البلدة القديمة في وسط المدينة الى العصور الرومانية والبيزنطية والاسلامية المبكرة.
الى جانب ذلك سيبحث مسؤولو الاثار والتراث العرب ما يتعرض له الحرم القدسي الشريف من »تعديات منظمة من قبل الاسرائيليين« من خلال اعمال الحفر تحت المسجد التي يخشى الفلسطينيون ان تؤدي الى تقويض اساساته بما يؤدي الى انهياره من تلقاء ذاته. ومن المقرر ان يقوم المندوبون العرب الى المؤتمر الذي تنظمه لجنة التراث العالمي في منظمة الامم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم (اليونيسكو) في مدينة سوجو فى الصين بتقديم التوصيات العربية اليه بهدف استصدار قرارات من المؤتمر لحماية التراث الفلسطيني المهدد.
وكان مندوب مصر في اجتماعات لجنة التراث العالمي، مدير عام قطاع الاثار المصرية في الدلتا وشمال مصر، قد اكد ان من اهم النقاط التي سيطرحها العرب في الاجتماعات المقبلة الدعوة لاتخاذ قرارات تدعو لحماية اثار العراق من جهة واستعادة ما سرق منه اثر احتلال قوات التحالف للاراضي العراقية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش