الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشرطة الفرنسية تعثر على مصنع لانتاج قاذفات صواريخ لـ»ايتا«

تم نشره في الاثنين 5 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
الشرطة الفرنسية تعثر على مصنع لانتاج قاذفات صواريخ لـ»ايتا«

 

 
بايون (فرنسا) ـ د ب أ: أفاد تقرير إخباري امس أن الشرطة الفرنسية عثرت على مصنع لانتاج قاذفات صواريخ تابع لمنظمة ثوار الباسك الانفصاليين (إيتا) فيما يعد ضربة ثانية توجهها الشرطة لايتا في أعقاب اعتقال أحد زعمائها يوم الجمعة الماضي.
ووفقا لما قالته الشرطة في بايون فإن ورشة لانتاج الصواريخ وقاذفاتها اكتشفت في مزرعة بمنطقة بيرنيس. واعتقل المزارع وشخص آخر يعتقد أنه من عناصر إيتا.
وكان وزير الداخلية الاسباني أنخيل أثيبيس قال أمس الاول إن التحقيقات التي جرت في أعقاب اعتقال اثنين من كبار قادة منظمة إيتا الانفصالية في إقليم الباسك الاسباني أدت إلى الكشف عن ورشة لصنع القنابل في فرنسا.
وصادرت الشرطة في بانيير دو بيجور كمية من العبوات الناسفة وعددا من فتائل التفجير إلى جانب عدد من السيارات المسروقة والوثائق المزورة.
ومن ناحية أخرى ذكرت وسائل الاعلام الاسبانية أن اعتقال قائد الجناح التنظيمي لحركة إيتا فيلكس إيجناسيو إسبارثا لوري (41 عاما) واسمه المستعار نافارو صباح الجمعة بينما كان يتمشي مع ابنته في ضاحية مدينة داكس جنوب غرب فرنسا هو ضربة قاسية لمنظمة انفصالي الباسك.
وقالت الشرطة الفرنسية إنها اعتقلت في وقت متأخر الجمعة قائدا آخر في الحركة يدعى فليكس ألبرتو (موبوتو) لوبيز دي لا كالي وزوجته قرب أنجوليم في جنوب فرنسا.
وذكرت مصادر في الشرطة الاسبانية أن إسبارثا لوري مسؤول عن سرقة المتفجرات وتصنيع القنابل علاوة على سرقة السيارات وتزوير لوحات أرقامها ووثائق الهوية.وقالت الشرطة أيضا إنه استأنف نشاطا في الجناح العسكري لحركة إيتا التي أصيبت بالضعف نتيجة اعتقال عدد كبير من أعضائها في السنوات الماضية.
وذكرت تقارير إخبارية أن إسبارثا لوري الذي انضم للحركة عام 1981 يعد واحدا من أعضائها "التاريخيين". وهو مطلوب في إسبانيا لادانته بقتل العديد من الاشخاص في الثمانينات. وشاركت الشرطة الفرنسية والاسبانية في تعقب إسبارثا قبل القبض عليه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش