الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لبنان الرسمي يتمنى تمكن كيري من تحطيم بوش والوصول الى الرئاسة

تم نشره في الثلاثاء 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
لبنان الرسمي يتمنى تمكن كيري من تحطيم بوش والوصول الى الرئاسة

 

 
بيروت - زهير ماجد

دخلت الانتخابات الاميركية الرئاسية امس على خط الاهتمام اللبناني بل لعلها من ابرز الاهتمامات نظرا لما ستتركه نتائجها من انعكاسات اكيدة على لبنان كما هي المتابعة اللبنانية لذلك. وينقسم السياسيون اللبنانيون ازاء تلك الانتخابات الى قسمين : المعارضة اللبنانية وهي التي تتمنى عودة الرئيس جورج بوش الى الرئاسة مرة اخرى ، فيما تصبح امنيات الموالاة وفي طليعتها رئاسة الجمهورية والحكومة ان يتمكن المرشح الديمقراطي جون كيري من تحطيم خصمه بوش والوصول الى الرئاسة.
يرى القسم الموالي لبوش ان نجاحه مرة ثانية في الانتخابات سيثبت العديد من الامور التي كان بدأها وفي طليعتها قانون محاسبة سوريا والضغط على لبنان وسوريا عبر القرار 1559 وكذلك البيان الرئاسي الذي اعطى لبنان مهلة ستة اشهر للتاكد من تطبيقه لنص القرار 1559. كما يرى الموالون للرئيس بوش ان سياسته الخارجية التي اقيمت على الحزم الفعلي في مسألة سيادة لبنان سوف تستكمل معه وسوف تصل خلال السنوات الاربع المقبلة من عمر ادارته الى تنفيذ جلها ، خصوصا وان لاتغيير في ادارته مما سيتيح المجال لبقاء طاقمه الذي يقيم علاقات مع العديد من الشخصيات اللبنانية المعارضة في لبنان.
ويرى الموالون لبوش انه لن يكون هنالك فراغ في السلطة اذا ماتم انتخابه بحيث سيكمل مابدأه على الفور ومن المعطيات التي قد يكملها هو العمل على تطويق سوريا وايران وعبرها لانهاء كل ما يتعلق بهما على الساحة اللبنانية وفي طليعتها حزب الله.
اما الموالون لكيري من الموالاة اللبنانية فيرون بانتخابه رئيسا لاميركا مرحلة مهمة بالنسبة اليهم. اذ على كيري ان يأخذ قسطا من الوقت في حال فوزه كي يبدأ تعامله مع القضايا الخارجية التي تهم اميركا وهذه قد تحتاج الى فترة ستة اشهر على الاقل مما يحتمل على تغيير بعض الامور خصوصا وانه سوف لايخرج من العراق لكنه قد لايوسع دائرة اهتماماته نحو ايران وسوريا.. فيما يتوقع هؤلاء ان يزيد كيري من ضغطه على الفلسطينيين وتقديم دعم اقوى لاسرائيل.
ضمن هذه المناخات تتحرك آراء السياسة اللبنانية لكنها ايضا على اهتمام واسع بالوضع الداخلي وتحديدا بمسألة البيان الوزاري الذي وصل الى مجلس النواب بعدما اقرته حكومة الرئيس عمر كرامي وتم توزيعه على النواب من اجل جلسات نيل الثقة للحكومة العتيدة.
رئيس مجلس النواب نبيه بري وجه دعوة الى النواب لمناقشة البيان والتصويت على الثقة للحكومة في جلسات تبدأ يوم الخميس في جولتين صباحا ومساء وجلسة مسائية يوم الجمعة. وكشفت مصادر نيابية لنا ان البيان الوزاري المؤلف من تسع اوراق يؤكد ان الحكومة تعتبر اسس الانقاذ اربعة :
وضع قانون انتخاب جديد يشكل المدخل الحقيقي للوفاق والمصالحة الوطنية يعتمد معيارا حسابيا واحدا يساوي بين اللبنانيين.
وضع حد للهدر بمختلف ادارات الدولة والغاء المؤسسات والادارات التي اضحى استمرارها يشكل عبئا.
التصدي للفساد.
متابعة تنفيذ اتفاق الطائف بالتوافق مع سوريا وتعطي الحكومة في بيانها الوزاري اولوية لمعالجة الكهرباء والمازوت من خلال اتخاذ تدابير سريعة تؤمن استمرار هاتين المادتين..
وفي السياسة العربية والخارجية تؤكد الحكومة في بيانها على التوافق والتضامن العربي وعلى تمسكها ايضا بالعلاقات المميزة مع سوريا كما تؤكد تمسكها بميثاق الامم المتحدة والشرعية الدولية وانها ستتعاطى مع القرار 1559 وفق ماعبرت رسائل وزارة الخارجية الى هيئة الامم المتحدة.
ويشير البيان الحكومي الى حماية الحريات العامة والعمل على معالجة موضوع خدمة العلم...
الرئيس بري كان اكد انه سيدعو بعد جلسات الثقة الى جلسات تشريعية لانجاز مجموعة من القوانين واذ اكد رفضه اعطاء الحكومة صلاحيات استثنائية قال ان مسالة الصلاحيات لم تستقم بعد اتفاق الطائف الذي حدد صلاحيات.. وقال بري انه ينتظر من الحكومة عناوين رئيسية: وهي قيامها دائرة الرقابة بالمحاسبة الذي يجب الا يتدخل السياسون بشؤون ووقف الصرف على الكهرباء ومعالجة اوضاعها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش