الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القاهرة تنتقد ايواء لندن للمعارضة الاسلامية المصرية:ولي العهد السعودي يطمئن على صحة الرئىس المصري وقريع يبحث مع مبارك الدور المصري في غزة

تم نشره في السبت 19 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
القاهرة تنتقد ايواء لندن للمعارضة الاسلامية المصرية:ولي العهد السعودي يطمئن على صحة الرئىس المصري وقريع يبحث مع مبارك الدور المصري في غزة

 

 
القاهرة - الرياض - وكالات الانباء: سعى الرئيس المصري حسني مبارك لتبديد الشائعات حول التدهور الخطير في حالته الصحية عندما التقى في منزله امس رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع بعد 48 ساعة من الموعد المقرر لهذا اللقاء.
وتزامن لقاء مبارك مع قريع مع حملة كبيرة شنتها الصحافة المصرية على بريطانيا لايوائها اسلاميين مصريين معارضة اتهمتهم القاهرة بالوقوف وراء ترويج اشاعات مرض الرئيس المصري.
وحاولت القاهرة تجنب ذكر الحالة الصحية للرئيس مبارك وبدا ذلك واضحا من خلال الخبر الذي بثته وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية والذي بثته وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية والذي افادت فيه ان الامير عبدالله ولي العهد السعودي بحث هاتفيا مع الرئيس مبارك اخر تطورات الاحداث في المنطقة.
غير ان وكالة الانباء السعودية اكدت ان الامير عبدالله اجرى الاتصال الهاتفي للاطمئنان على صحة الرئيس مبارك لافتة الى ان الرئيس المصري عبر خلال الاتصال عن تقديره لولي العهد السعودي.
وانتشرت الشائعات حول تدهور الحالة الصحية لمبارك بعد ان تلقت وكالة انباء غربية في العاصمة المصرية بيانا من مركز المقريزي للدراسات التاريخية في لندن (يديره الاسلامي المصري هاني السباعي) يؤكد ان مبارك »نقل الى المستشفى مساء الثلاثاءالماضي « وان حالته تدهورت بشدة بعد ذلك.
وعزز هذه الشائعات معلومات في الدوائر السياسية المصرية والاوساط الدبلوماسية في القاهرة تشير الى ان الرئيس المصري يعاني من بعض الالام نتيجة التواء فى قدمه حدث اثناء زيارته موسكو من 27 و 29 ايار الماضي.
لكن الرئيس المصري ظهر على التلفزيون قبل يومين وهو يدلي بتصريح مقتضب لاثنين من الصحافيين حول الدور المصري في غزة.
وشنت الصحف المصرية هجوما شديدا على بريطانيا لسماحها للاسلاميين المصريين الذين يقيمون على اراضيها بترويج مثل هذه الشائعات.
وقالت صحيفة الجمهورية »في الوقت الذي تشن فيه اميركا الحرب على الارهاب ما زال بعض الارهابيين للاسف يتمتعون بمظلات الحماية التي توفرها لهم دول تعد من اخلص حلفائها بل وتشاركها نفس المهمة«.
واضافت الصحيفة في افتتاحية كتبها رئيس تحريرها سمير رجب المقرب من الرئيس المصري ان »بريطانيا مازالت تسمح لبعض الارهابيين بممارسة افعالهم الدنيئة من فوق اراضيها«.
واتهم رجب مدير مركز المقريزي بانه »يتآمر بخسة ونذالة ضد مصر« وطالب الحكومة البريطانية باتخاذ موقف حاسم ضد امثاله«.
وشن رئيس تحرير صحيفة الاخبار الحكومية جلال دويدار هجوما مماثلا على بريطانيا فقال في افتتاحية نشرت في الصفحة الاولى ان »عواصم بعض الدول التي تتظاهر كذبا برعاية الحرية والدفاع عن الشرعية الدولية تقوم ،خدمة لمصالحها واستراتيجيتها التآمرية، بتوفير المأوى والتمويل للارهاب والارهابيين بما يتيح لهم تدبير المؤامرات ضد ما كان وطنا لهم وانقلبوا عليه«.
واتهمت الاخبار الاسلاميين المقيمين في بريطانيا »بالخيانة« ومؤكدة انهم يستهدفون النيل من »امن واستقرار مصر«.
وقال مصدر في الرئاسة المصرية ان مبارك وقريع بحثا خلال اجتماعها تطورات الاوضاع على الساحة الفلسطينية والمبادرة المصرية بشأن الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة كجزء من خريطة الطريق ومساهمة مصر في تدريب اجهزة الامن الفلسطينية على حفظ الامن في الاراضي التي ستتسلمها من اسرائيل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش