الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير الطب الشرعي المصري: لا آثار تعذيب على جثة قيادي اخواني توفي في السجن

تم نشره في الخميس 17 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
تقرير الطب الشرعي المصري: لا آثار تعذيب على جثة قيادي اخواني توفي في السجن

 

 
القاهرة - ا ف ب: ذكر تقرير الطب الشرعي المصري ان جثة القيادي في جماعة الاخوان المسلمين الذي توفي في السجن في بداية الشهر الحالي لا تحمل أي آثار تعذيب مفندا بذلك الاتهامات التي وجهتها الجماعة بتعرض 12 من كوادرها للتعذيب.
وقالت صحيفة »الاهرام« ان تقرير الطبيب الشرعي بشأن وفاة اكرم الزهيري احد كوادر جماعة الاخوان المسلمين والذي كان معتقلا على ذمة التحقيق كشف عن عدم وجود أي آثار عنف او تعذيب في جسمه وخلوه من أي كدمات.
واضافت الصحيفة »اكد التقرير ان سبب الوفاة نتيجة لهبوط حاد في الدورة الدموية اثر مرض مزمن بالسكري« واوضحت ان »مصلحة الطب الشرعي سوف تصدر خلال ايام تقريرا حول ادعاء 12 من المتهمين من اعضاء الجماعة المحظورة والمحبوسين الآن تعرضهم للتعذيب«.
وقالت الصحيفة انها »حصلت على معلومات اكدت خلوهم من أي آثار عنف او تعذيب مما يفند ادعاءاتهم«.
واستنادا الى موقع جماعة الاخوان على شبكة الانترنت فان »المعتقلين الـ12 تعرضوا لكافة أنواع التعذيب على أيدي مباحث أمن الدولة، لانتزاع اعترافات حول جرائم لم يرتكبوها«.
كما طالبت اللجنة القومية للدفاع عن سجناء الرأي في بيان النائب العام بضرورة التحقيق في ملابسات وفاة الزهيري. وقالت اللجنة »بالاضافة الى وفاة الزهيري 42 سنة داخل المعتقل فقد تعرض عدد من زملائه لتعذيب بشع في مقر أمن الدولة بمدينة نصر«. وذكرت اسماء خمسة من المعتقلين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش