الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رحب بالمبادرة المصرية * د. حيدر عبد الشافي للدستور: لا متسع لاستفراد عرفات بالسلطة

تم نشره في الأحد 6 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
رحب بالمبادرة المصرية * د. حيدر عبد الشافي للدستور: لا متسع لاستفراد عرفات بالسلطة

 

 
غزة- الدستور - الدكتور حسن ميّ النوراني: رحب الدكتور حيدر عبد الشافي بالمبادرة المصرية للخروج من الأزمة الراهنة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي .
ورحب د. حيدر عبد الشافي رئيس الهلال الأحمر الفلسطيني وكبير المفاوضين الفلسطينيين في مدريد سابقا في تصريح لـ »الدستور« بالمبادرة المصرية لأننا بحاجة في هذا الوقت بالذات لها للخروج من الأزمة الراهنة، ولا يوجد لي اعتراض عليها«.
وحول مستقبل الانتفاضة في ظل طرح المبادرة المصرية قال د. عبد الشافي »أرجو ان لا يكون هناك صدام بين الانتفاضة والمبادرة لأن الانتفاضة لها أهداف واضحة وهي أننا ندافع عن الحق الفلسطيني حيث أن إسرائيل معتدية على الحق الفلسطيني«، وأضاف »أنا باعتقادي بأن هدف المبادرة تحقيق المطلب الفلسطيني لتحقيق الانسحاب الإسرائيلي من أراضي 67 ولإقامة الدولة الفلسطينية المعلن عنها، ونحن بحاجة أيضا إلى خبراء أمنيين مصريين لتدريب الكوادر الفلسطينية«.
وأكد عبد الشافي على أن رئيس الحكومة الإسرائيلية ارئيل شارون جاد في ما يطرح حول الانسحاب من غزة مشيرا إلى انه على يقين بان شارون سينفذ الانسحاب وان نيته صادقة حول الانسحاب لكنه سيساوم على هذا الانسحاب ويطالب بتقديم تنازلات فلسطينية مقابل هذا الانسحاب.
وقال »منذ البداية في المؤتمر الصهيوني لم يدع الصهاينة أن غزة لهم، ولذلك فهم غير مهتمين بغزة، لكن من الناحية الأخرى لا يريد المستوطنون الانسحاب من قطاع غزة ولذلك سيواجه رئيس حكومة إسرائيل عقبات كثيرة«.
وأردف قائلا: »لا اعتراض لي على المبادرة المصرية وأتمنى أن تحقق لنا مطلبنا المنشود وهو إقامة دولة فلسطينية على حدود 67، ولكن المهم أن إسرائيل اعترفت بأنها أقامت المستوطنات على أراضي 67 والتي تعرقل عملية السلام وتعرقل إقامة الدولة الفلسطينية وهو أقل ما نقبل به من حيث الاستجابة لمقتضيات السلام«.
وأضاف د. عبد الشافي: »هناك جهات فلسطينية تصر على حقنا في الدفاع عن أرضنا لكن هنا الواقع يفرض السلام والسلام الذي يستجيب لحقوق الطرفين«.
وحول اشتراط المبادرة المصرية إقصاء الرئيس عرفات عن سلطة الحكم قال د. حيدر عبد الشافي »على الرئيس عرفات أن يتبنى القرار الديمقراطي حيث انه لا يوجد متسع لاستفراده بالسلطة لوحده، وأنا لا أقبل أن يكون عرفات صاحب القرار الفلسطيني لأن هذا يسيء لنا وللقضية الفلسطينية« وقال »لا مانع ان يكون عرفات على سدة الحكم ولكن عليه أن يلتزم بمبدأ الديمقراطية«.
ورفض عبدالشافي التعليق على الحديث الذي يجرى عن تسليم المسؤولية الأمنية في قطاع غزة للعقيد محمد دحلان وزير الشئون الأمنية في حكومة محمود عباس السابقة سابقا قال عبد الشافي مشيرا انه ليس لديه حساسية اتجاه أي شخص.
وأكد د. عبد الشافي على أن المستقبل الفلسطيني يتوقف على التزام السلطة بالديمقراطية وعلى العمل بها مشيرا الى انه آن الأوان للسلطة الفلسطينية ان تفهم ان الطريق الصحيح أمامها هو ممارسة الديمقراطية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش