الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فيما يحث الخبراء على تعميق العلاقات الأمنية الأميركية مع الرياض: مجلس العلاقات الخارجية الأميركي ينتقد

تم نشره في الخميس 17 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
فيما يحث الخبراء على تعميق العلاقات الأمنية الأميركية مع الرياض: مجلس العلاقات الخارجية الأميركي ينتقد

 

 
* عدم كفاية الإجراءات السعودية لمكافحة الإرهاب
واشنطن - الدستور - محمد دلبح: انتقد مجلس العلاقات الخارجية الأميركي في أحدث تقرير له الحكومة السعودية بشأن إجراءاتها الأمنية لمواجهة المنظمات والجماعات المناهضة للولايات المتحدة داخل السعودية التي تواصل حملة التفجيرات ضد أهداف مختلفة في السعودية من بينها مواطنون غربيون. وقال التقرير أن »السعودية قد حققت تحسنا جوهريا في مكافحة غسل الأموال ومكافحة نظام تمويل الإرهاب. غير أنه لا يزال عليها أن تطلب محاسبة شخصية" لسعوديين بارزين وشخصيات سعودية ثرية من الذين ساعدوا في تمويل من أسماهم التقرير »الإرهابيين«.
وقال تقرير مجلس العلاقات الخارجية الذي جاء في »54« صفحة ونشر خلال جلسة استماع عقدتها يوم أمس، الثلاثاء لجنة الشؤون الحكومية في مجلس الشيوخ الأميركي، أنه من غير الواضح بعد بأن الرياض سوف تباشر العمل حول كافة المبادرات التي كانت أطلقتها، مشيرا إلى ان مسؤولين سعوديين كبارا يواصلون نشر ما اسمته »نظريات تآمرية« حول مصدر بعض الأنشطة الإرهابية على غرار ما أعلنه زعماء سعوديون في وقت مبكر من العام الجاري باتهامهم عناصر صهيونية تعمل كأيد خفية وراء بعض الهجمات في السعودية.
وقال التقرير أن اثنين من الأثرياء السعوديين الذين ورد ذكرهم في وثائق حكومية أميركية بأنهم من ممولي القاعدة وهما ياسين القاضي ووائل حمزة جليدان لم يتم بعد معاقبتهما من قبل السلطات السعودية وأنهما »يعيشان حياتهما بحرية في السعودية.« ونقلت صحيفة »واشنطن بوست« عن مسؤول سعودي في رده على هذا الاتهام قوله أنه »لا يمكن إدانة أناس على أساس الاشتباه. فإذا كان هناك دليل على وجود عمل خاطئ، فسوف تتم محاكمتهم«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش