الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شيراك يؤيد قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة * كاتساف: لدى الاسرائيليين والفلسطينيين مصالح مشتركة

تم نشره في الأربعاء 18 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
شيراك يؤيد قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة * كاتساف: لدى الاسرائيليين والفلسطينيين مصالح مشتركة

 

 
باريس- اف ب- تحدث الرئيس الاسرائيلي موشي كاتساف امام ارباب العمل الفرنسيين امس عن »المصالح المشتركة« بين الاسرائيليين والفلسطينيين فيما دعا رجال الاعمال الاسرائيليون المرافقون له الى استثمارات فرنسية في المنطقة لدعم خيار السلام.
وقال كاتساف خلال لقاء تم بين وفد يمثل »حركة المؤسسات في فرنسا« ووفد من المقاولين الاسرائيليين »لا يمكن الفصل بشكل كامل بين المصالح الفلسطينية والاسرائيلية .. لدينا مصالح مشتركة«.
واضاف يجب ان ينظر الى الفلسطينيين على انهم »شركاؤنا« وليس »اعداؤنا«.
وتابع »ان مستقبلنا يحتاج علاقات تقارب مع جيراننا« مؤكدا ان على الدولة العبرية ان تقيم مستقبلا علاقات سلام »مع مجمل العالم العربي«.
وكان الرئيس الفرنسي جاك شيراك ونظيره الاسرائيلي اكدا مساء الاثنين رغبتهما في تحريك العلاقات بين باريس وتل ابيب وسعيا الى ازالة التوتر الذي نجم عن النزاع بين الدولة العبرية والفلسطينيين وارتفاع عدد الحوادث المعادية لليهود في فرنسا.
ودعا كاتساف من جانبه »القادة الدينيين والسياسيين في العالم الاسلامي الى التحرك لوقف التحريض على الحقد ومعاداة السامية والعمليات الانتحارية التي تتناقض مع مبادىء الاسلام والقرآن« حسب رأيه.
وقال خلال مأدبة اقامها تكريما له الرئيس شيراك في اليوم الاول من زيارة الدولة التي يقوم بها الى فرنسا، »طالما استمر الارهاب، ليس لدينا خيار آخر غير بناء الحواجز الامنية واتخاذ تدابير من جانب واحد والقيام بعمليات عسكرية للدفاع عن ارواح مواطنينا«.
واضاف »اذا توقف الارهاب، فلن نحتاج الى كل ذلك، ونستطيع استئناف المفاوضات السياسية ويحصل عندئذ تحسن فوري للوضع الاقتصادي للفلسطينيين وتحسن للوضع السياسي الدولي للسلطة الفلسطينية«.
واوضح »ادعو العالم العربي الى السعي للتنمية والبناء والاخوة بدلا من السعي الى العنف والحقد والدمار«.
من جهته دعا الرئيس الفرنسي جاك شيراك الى »الاعتراف الصريح بحق الشعب اليهودي في دولة« والى »انشاء دولة فلسطينية قابلة للحياة الى جانب اسرائيل«.
وقال شيراك في كلمة القاها خلال المأدبة في الاليزيه »بعد قرون من الشتات والمآسي« فان شرعية دولة اسرائيل »هي اعتقاد راسخ« في نظر فرنسا. وستبدو »متصلبة لتأكيد الحق المطلق لاسرائيل في العيش بسلام وامان في منطقتها«.
واشار الرئيس الفرنسي الى ان »آخرين يعيشون ايضا المعاناة« وان »للفلسطينيين ايضا الحق في السلام والكرامة وبمستقبل ودولة«.
واوضح شيراك ان السلام والامن يمران عبر »الاسراع في تطبيق خريطة الطريق« التي اعدتها اللجنة الرباعية (الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة). وقال »يجب ان يكون الهدف قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة الى جانب اسرائيل«.
واكد ان فرنسا »تدعو اسرائيل الى الوفاء بجميع التزاماتها ولاسيما ما يتعلق منها بوقف الاستيطان« وتدعو السلطة الفلسطينية »الى التصدي بحزم للمجموعات المتطرفة التي تمارس الارهاب وتعترض على شرعية اسرائيل«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش