الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أردنية تطلق مبادرة لتجميل الساحات المحيطة بالمساجد

تم نشره في الجمعة 15 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

  الدستور- ماجدة ابوطير

شعرت الدكتورة سراب شرف بالحزن عندما زارات اكثر من مسجد ولاحظت أن الاراضي المحيطة بتلك المساجد، هي اراضي قاحلة ولا يتم الأهتمام بها، ومن بدأت تسعى لتحقيق حلمها في اطلاق مبادرة «جنة المساجد» التي من خلالها سيتم زراعة اشجار مثمرة محيطة بكل مسجد، ويتم الاستفادة من تلك الاشجار وتجميل المنطقة. و تعد هذه المبادرة فرع من المبادرة الاساسية «جنة الأردن».

تقول شرف: «»لم تفارقني صور المساجد التي زرتها، وبدأت بتخيلها كيف ستصبح إن زُرعت بالاشجار المثمرة، بدون شك ستصبح جميلة وتليق بالمصلين وصورة المسلمين، فالمسجد بيت الله عز وجل في الأرض، ويجب أن يكون بأبهى الصور، ومن تلك اللحظة قررت إطلاق مبادرة جنة المساجد من خلال صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، لعلي أجد متطوعين يساعدونني في تحسين المساحات المحيطة بالمساجد، وبالفعل وجدت بالشهر الأول من تأسيس الصفحة 2300 متطوع بأوقاتهم وجهودهم».



الإسلام يحث على الزراعة

 لقد كانت انطلاقة شرف بالمبادرة وجه آخر من وجوه ما يدعو اليه الدين الإسلامي، تتابع: « الدين الإسلامي حث المسلم دوماً على الحفاظ على بيئته وعلى زراعة هذه البيئة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة». وتعتبر ذلك دليلا على أهمية الزراعة في الإسلام». وللمبادرة أهدافا مجتمعية، وهي زيادة التكافل الاجتماعي بين أبناء الحي والدعوة إلى التعارف والتواصل، ففي كل مسجد توجد لجنة من أبناء الحي لمتابعة المبادرة بعد تنفيذها.

وحتى هذه اللحظة تم تأهيل أربعة مساجد من تقليم للأشجار ودهان للجدران وكتابة الآيات القرآنية عليها وغيرها، وتطوع فيها 300 متطوع، تتراوح أعمارهم بين 14 و60 عاما، مع تعاون وزارة الأوقاف وشؤون المقدسات الإسلامية، فيما يأمل القائمون على المبادرة الدعمَ من وزارة الزراعة لتوفير الشتلات لزراعتها في المساجد والمدارس وغيرها من المناطق.

الهدف زيارة المسجد

تضيف: «أطلقت مبادرة جنة المساجد في شهر يوليو 2015، واتجهت في البداية إلى مسجد أبو نصير الكبير، ومعي مجموعة من المتطوعين، بالإضافة إلى لجنة المسجد، وعملنا على تقليم الأشجار وتنظيف البيئة المحيطة به، وتحويل مياه الوضوء حتى تستفيد منها الأشجار، ولاحظت أن الشباب متحمسون ولديهم رغبة دائمة في الحفاظ على المسجد والتعاون بشتى الطرق».

يوجد في الأردن 8000 مسجد موزعة بين 12 محافظة معظمها بحاجة للرعاية البيئية، وبدأت مبادرة «جنة المساجد» من العاصمة عمان، وتدريجياً ستنتقل للمحافظات، وتقول شرف: «ليس الهدف فقط هو زراعة الأشجار المثمرة وتنظيف البيئة وتحسين مظهرها، الهدف الحقيقي من المبادرة هو تحفيز الشباب على زيارة المسجد والتعلق به، وزراعة أشجار مثمرة توفر الثمار للفقراء والمحتاجين، وخلق روح تعاون بين أبناء الحي الواحد، فكل مسجد يتم تنظيفه وزراعته من قبل متطوعين يسكنون بالقرب منه، لنصل إلى ثقافة مجتمعية تقوم على تعاون أهل الحي على الخير».

مشروع وطني

لا تجد سراب أن اهدافها ستتوقف، فما تحلم به لا يقتصر على زراعة مسجد فقط بل يشمل اراضي متعددة واماكن مختلفة، فهي دوماً تتخيل الأردن بأجمل وأبهى الصور، وقد بدت سراب شرف سعيدةً وهي تعلن عن توسع عملهم كمتطوعين، فأصبحت هناك مبادرة أخرى باسم «جنة المدارس»، وتقوم فكرتها على استغلال مرافق المدرسة بالزراعة وتعليم الطلاب فن الزراعة وإعادة التدوير وغرس فكرة حب الوطن.

تقول شرف: «انتشرت فكرة المبادرة في دول عديدة، من بينها فلسطين ومصر والعراق والصومال والبحرين، فالكثير من الدراسات أثبتت أهمية وجود النباتات من حولنا وتأثير وجودها على صحتنا، ونحن عندما نزرع لا نختار بشكل عشوائي، بل نختار الأشجار التي تناسب المنطقة وتستطيع العيش بها، وكذلك تمد مَن حولها بالثمار، مثل أشجار الحمضيات وغيرها وصولاً للاكتفاء الغذائي، وسأسعى لأن تصبح مبادرة جنة الأردن بفروعها المتعددة مشروع وطني تحت مظلة مؤسسية، خاصة أن الأردن يتمتع بتنوع حيوي وقادر على إنتاج كميات هائلة من الخضراوات والفاكهة من خلال الاستفادة من المساحات المحيطة بالمساجد والمؤسسات والمدارس وغيرها، وصولاً للأمن الغذائي وعدم حاجتنا لاستيراد الغذاء».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش