الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انان لا يستبعد تأجيل تسليم السلطة للعراقيين * بوش يعين رئيسين للجنة `العراق غيت`

تم نشره في السبت 7 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
انان لا يستبعد تأجيل تسليم السلطة للعراقيين * بوش يعين رئيسين للجنة `العراق غيت`

 

بغداد- واشنطن- وكالات الانباء: اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش امس تعيين السناتور الديموقراطي السابق تشاك روب والقاضي المتقاعد لورنس سيلبرمان رئيسين للجنة المستقلة للتحقيق في المعلومات الاستخباراتية التي سبقت الحرب على العراق حول امتلاك النظام العراقي السابق اسلحة دمار شامل وهو ما اصطلح على تسميته بـ »عراق غيت«.
كما عين بوش السناتور جون ماكين الذي نافسه على ترشيح الحزب الجمهوري لخوض معركة الرئاسة عام ،2000 عضوا في اللجنة المؤلفة من تسعة اعضاء.
واعلن بوش كذلك تعيين كل من لويد كاتلر المستشار السابق للرئيسين الاميركيين السابقين جيمي كارتر وبيل كلينتون، وريك ليفين رئيس جامعة ييل والادميرال بيل ستودمان المدير السابق لوكالة الاستخبارات الاميركية (سي اي ايه) والقاضي بات وولد الذي كان احد هيئة القضاة في محكمة الاستئناف، اعضاء في اللجنة.
وسيتم تعيين العضوين المتبقيين في وقت لاحق.
واكد المسؤولان عن لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ السناتوران الجمهوري بات روبرتس والديمقراطي جاي روكفلر الخميس ان اجهزة الاستخبارات ارتكبت اخطاء قبل الحرب على العراق.
على صعيد متصل لم يستبعد الامين العام للامم المتحدة كوفي انان امس تعديل الجدول الزمني الاميركي لنقل السيادة الى العراقيين اذا اوصى بذلك فريق الامم المتحدة الذي سيتوجه الى العراق.
واعلن انان امام الصحافيين اذا استنتج الفريق »ان الجميع موافق على ادخال تعديلات في الاستحقاقات لا اعتقد ان احدا سيعارض ذلك«.
لكن انان لم يرد على سؤال حول كون الولايات المتحدة تدعو الى تعيين اعضاء المجلس الانتقالي من خلال انتخابات غير مباشرة في حين يطالب الشيعة العراقيون باقتراع مباشر.
واكد ان الفريق الدولي »يذهب الى العراق بافكار منفتحة وسيدرس كل الخيارات المطروحة على الطاولة سواء الانتخابات او المجالس المحلية او اي اقتراح اخر«.
ورجحت صحيفة »واشنطن بوست« امس ان يعاد النظر تماما في الخطة الاميركية لنقل السيادة للعراقيين اعتبارا من حزيران 2004 وقد يتم ارجاء هذه العملية الى بداية 2005 نظرا للصعوبات التي تعيق تطبيقها في المواعيد المحددة.
لكن وزير الخارجية الاميركي كولن باول الذي توجه الى نيويورك امس لعقد اجتماع حول اعادة اعمار ليبيريا اكتفى بالقول ان واشنطن »ستأخذ في الاعتبار« ما سيوصي به فريق الامم المتحدة لكن في الوقت الراهن ما زالت الولايات المتحدة متمسكة بالخطة التي وضعتها لنقل السيادة في حزيران المقبل.
واعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية طالبا عدم كشف هويته الاربعاء ان الولايات المتحدة قد تكون مستعدة لتعديل الجدول الزمني لنقل السيادة للعراقيين اذا اوصت الامم المتحدة بمهلة اضافية كي تتم العملية بشكل افضل.
ومن بين الخيارات هناك ارجاء نقل السيادة الى ما بعد الثلاثين من حزيران لكسب الوقت من اجل تنظيم انتخابات عامة. وقالت الصحيفة ان »هناك ايضا مناقشات حول ارجاء محتمل حتى الاول من كانون الثاني 2005« لنقل السيادة.
وهناك خيار اخر يتمثل في انهاء الاحتلال الاميركي للعراق في الثلاثين من حزيران كما هو مقرر لكن مع ارجاء تعيين الحكومة الانتقالية طالما لم يجر تنظيم الانتخابات المباشرة كما افادت الصحيفة.
وخلصت واشنطن بوست الى القول »وحينها يتولى السيادة العراقية مجلس انتقالي موسع من 25 عضوا اكثر تمثيلا للشعب العراقي«.
ميدانيا قتل عراقيان واصيب اثنان اخران امس في هجوم استهدف حاجزا اميركيا في سامراء.
وقال صفاء ابو عباس الذي يملك متجرا قريبا من مكان الهجوم اطلق شخصان يستقلان سيارة يابانية حمراء قذيفة مضادة للدروع على حاجز اميركي لكنها لم تصب الاميركيين وقد لاذا بالفرار«.
وقال ان »الاميركيين ردوا وقتلوا احد المارة واخر يستقل دراجة نارية واصابوا طفلين«.
واعلن ضابط اميركي ان القوات الاميركية اعتقلت ستة عراقيين بينهم اثنان من كبار مسؤولي شبكة من الموالين لصدام حسين، خلال عملية مداهمة فجر امس في تكريت شمال بغداد.
وقال الكولونيل ستيف راسل الذي قاد عملية المداهمة »انهم يشكلون اخر عناصر الاوساط المقربة التي كانت تتولى حماية صدام حسين سابقا والقادة الاخرين من النظام السابق«.
ولم يشأ الكشف عن هويات المعتقلين لكنه اوضح انهم كانوا متورطين في تمويل وتنظيم وفي بعض الاحيان المشاركة في هجمات ضد التحالف بما في ذلك ضد طائرة.
وتابع الكولونيل راسل ان الشبكة التي تم تفكيكها جزئيا مسؤولة عن سلسلة هجمات بالقنابل.
واحد الرجال الذين اوقفهم جنود فرقة المشاة الرابعة خلال مداهمة خمسة منازل في ضاحية سكنية في تكريت كان ملاحقا منذ اشهر.
واكد الكولونيل راسل ان »العثور عليهم هناك كان مفاجأة، لانهم يلتزمون الحذر عادة ويتنقلون في اغلب الاحيان«.
واوضح ان عناصر النظام السابق الذين لا يزالون فارين هم الافضل تدريبا والاكثر فاعلية وان الاستخبارات تشكل الوسيلة الوحيدة للعثور عليهم.
وتظاهر مئات العراقيين من سكان مدينة الخالدية غرب بغداد وادوا صلاة الجمعة امام قاعدة عسكرية اميركية للمطالبة بالافراج عن السجناء وانهاء عمليات التفتيش.
وتوجه المتظاهرون في مسيرة الى القاعدة الاميركية خارج مدينة الخالدية التي تبعد ثمانين كلم غرب بغداد وتجمعوا امام البوابة لاداء الصلاة.
وطالب الامام الشيخ ابراهيم مخلف الاميركيين بوقف عمليات التفتيش في المنازل
والافراج عن المعتقلين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش