الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملفات دلاس

تم نشره في الجمعة 15 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً



هداية الرزوق *



تعالت الأصوات فجأة، وابتدأ التّراشق بالعبارات المغلّفة، كان الضّجيج أشبه بكابوس يحطّ في وادي سحيق، حدث ذلك عقب عودته من باريس، بعد بضعة أيّام وقبل حصوله على عطاء الشّركة الأكثر أهميّة بالنّسبة له.

فور وصوله إلى الأراضي التّونسيّة زار صديقه حازم، لم تكن تلك الزّيارة تحمل أيّ تفاصيل تُفصح عن المحبّة والودّ... لا، كان يضمر في الأعماق أمراً آخر.

ليس كمثله أحد.. هكذا هو.. أراستقراطيّ بطابع إنسانيّ.. لا يعرف للانكسار طريقاً، ملامحه تشي بالكثير.. القدرة مع الكثير من التّواضع، طرق الباب فإذا بحازم يفتح باستماتة وتقاعس ملحوظ، وبنظرة بلهاء أسقطها على حذائه ومن ثمّ قبعته قال له: هذا أنت؟

جلس حازم على الأريكة وأوماْ له بالجلوس بجواره.. خلع سترته وألقى بجسده.. ومدّ ساقيه الطّويلتيْن المتخدّرتيْن منذ نزوله من الطّائرة .. حملت نظراته الكثير من الأفكار المتلاحقة... ساد الصّمت.. وتحجّرت العيون.. أمسك حازم بسيجارته وبدأ ينفث الدّخان بتوتر شديد.. نظر إليه وقال له: (كنت في باريس الأسبوع الفائت؟) أجاب ببرود: (نعم).

استرسل حازم (متى وصلت صفاقس؟) ردّ بتاثقل: (فجراً).. وبفضول مصطنع سأله: (ماذا يحدث هناك... أقصد في باريس؟).. أجابه وقد علت حمرة شديدة جبهته العريضة: (يحدث ما أبرمته أنت بليل!).. عندها انطلقت منه ضحكة عابثة هزّت أرجاء الغرفة: (بدؤوا يتقاذفون الشِّباك؟ أم بعثروا أمرهم بينهم!؟).. نهض واقفاً وتقدّم بخطوات ثقيلة.. تراجع للخلف قليلاً ثمّ رمقه بازدراء وقال مبتسماً: (لا تفرح فرح المغشيّ عليه.. ستقوم هي بفتح ملفات دلاس قريباً..).

وحمل سترته ومضى.

* أديبة شابة من الأردن

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش