الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في اول مناظرة انتخابية خارج اميركا في دبي تزامنت مع مؤتمر لاعمار افغانستان * سنونو ينظر لهيمنة واشنطن على الشرق الاوسط ودين يدعو للشراكة والحوار

تم نشره في الأحد 26 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
في اول مناظرة انتخابية خارج اميركا في دبي تزامنت مع مؤتمر لاعمار افغانستان * سنونو ينظر لهيمنة واشنطن على الشرق الاوسط ودين يدعو للشراكة والحوار

 

 
دبي - الدستور - خالدابوكريم:
لمقتضيات الريادة الاقتصادية والانفتاح على العالم الخارجي كانت دبي الاسبوع الماضي في قلب الاحداث المهمة والدائرة في غير بقعة ارضية .
ففي الفندق المتفرد بنجومه السبعة على مستوى العالم »برج العرب« كان الجمهوريون والديمقراطيون يتصارعون حول اسلوب التعامل مع الشرق الاوسط فيما المكلف بملف افغانستان يحشد الاستثمارات لهذا البلد من بوابة دبي .
في الحدث الاول قدم كل من السيناتور الجمهوري جون سنونو وخصمه الديمقراطي هوارد دين الاربعاء الماضي رؤية حزبيهما للشرق الاوسط خلال مناظرة هي الاولى من نوعها خارج الولايات المتحدة .
سنونو الذي شغل سابقا منصب كبير موظفي البيت الابيض ودين الحاكم السابق لولاية فيرمونت الاميركية اتفقا على ضرورة وجود علاقات متينة بين بلادهما والشرق الاوسط فضلا عن اخلاء هذه المنطقة من اسلحة الدمار الشامل حتى لو تكلف ذلك شمول الحظر النووي المزمع اسرائيل نفسها الحليف الاول للولايات المتحدة.
لكن المتناظرين اختلفا حول مضمون وشكل العلاقة بين الولايات المتحدة والشرق الاوسط .
السيناتور الجمهوري سنونو رأى ان العلاقة تقوم على فرض الامر الواقع من قبل القوة الاعظم في العالم على اساس ان الشرق الاوسط يحتاج اميركا اكثر مما تحتاجه هي وبالتالي فان »من حق واشنطن ان تفرض رأيها« .
لكنه استدرك بالقول ان الاعلام ساهم في جر بلاده الى حرب العراق التي اكد انه كان عارضها لكن الاوان فات وسحب الجيش الاميركي من هذا القطر العربي الآن يعني فوضى صعبة .
مقابله قال دين ان العلاقات بين الشرق الاوسط والولايات المتحدة يجب ان تقوم على الحوار والشراكة لا القوة وان المنطقة لديها من القوة ما يمكنها من قيادة نفسها وبالتالي فان القيادة لا بد ان تاتي من الداخل لا ان تفرض عليها من الخارج .
وقال دين ان الرئيس الاميركي الجمهوري لم يكن قادرا على تسيير الامور بحكمة وبمقدرة سياسية ما جعل العالم يفقد ثقته في زعامة اميركا وخصوصا فيما يتعلق بنزاع الشرق الاوسط بين العرب واسرائيل.
وقال ان اسعار النفط لن تنخفض حتى لو فاز المرشح الديمقراطي بانتخابات الرئاسة الاميركية لان التسعيرة الحالية منصفة ، حسب رأيه .
وحرص دين، الذي نال استحسان الحضور النخبوي، على التأكيد انه ليس لاميركا مشكلة مع الاسلام بل مع المتطرفين الذين قال انهم يوجدون في جميع الاديان .
علي الكمالي مدير مجموعة » داتاماتكس« المنظمة لهذه المناظرة اعلن من جهته قرار تنظيم» منتدى الشرق الاوسط واميركا « في سبتمبر العام المقبل في دبي بحضور وفود من 50 ولاية اميركية وجها لوجه مع 50 وفدا يمثلون 50 مدينة من دول الشرق الاوسط.
اما الحدث الثاني فكان احتضان دبي مساء الخميس مؤتمرا لرجال الاعمال والمستثمرين .
هذا المؤتمر اختص بالوضع الاقتصادي في افغانستان وفر ص الاستثمار في هذه الدولة البكر من الناحية هذه .
نجم المؤتمر هذا كان زالماي خليل السفير الاميركي في كابول والمحنك الذي تولى ملف هذا البلد قبل وبعد الحرب والذي شدد خلال المؤتمر على الآفاق الرحبة امام الباحثين عن فرص الاستثمار وتحديدا في قطاعات الانشاءات والصحة والتعليم والتجارة والصناعة نظرا لتوفر المواد الخام فضلا عن المواصلات والاتصالات.
فبعد هذه السنوات الطويلة من الحروب الطاحنة بقيت افغانستان ،،طبقا لخليل، ساحة متعطشة للمشاريع الاستثمارية التي تضمن لصاحبها الربحية وتساهم ايضا في انتشال البلاد من الفاقة والتخلف .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش