الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تلقت عروضا للعودة من شخصيات قبلية بارزة في المثلث السني...رغد صدام حسين زارت ليبيا وقابلت القذافي وادت مناسك العمرة

تم نشره في الثلاثاء 21 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
تلقت عروضا للعودة من شخصيات قبلية بارزة في المثلث السني...رغد صدام حسين زارت ليبيا وقابلت القذافي وادت مناسك العمرة

 

 
الدستور ـ خاص
جمدت رغد كريمة صدام حسين التفكير مرحليا بدور سياسي في بلادها تحضيرا للانتخابات المقررة بداية العام المقبل.
واحجمت رغد التي تقيم بهدوء في عمان منذ نحو عام عن اجراء اتصالات سياسية مع اي من اطراف المعادلة في بلادها لاغراض الترشيح للانتخابات بعد ان فكرت في المسألة في وقت سابق، فيما تركز رغد حاليا على متابعة شؤون افراد عائلتها مع شقيقتها رنا وعلى متابعة تفاصيل المحاكمة المتعلقة بوالدها الرئىس صدام وهي محاكمة لم تتقدم باتجاه اي خطوة اضافية منذ نحو ستة اسابيع.
وعلم ان رغد صدام حسين قامت فعلا في وقت سابق من الشهر الماضي بزيارة السعودية واداء مناسك العمرة، بعد ان استشعرت السلطات السعودية مسبقا للقيام بهذه الزيارة الدينية ولم تلتق رغد خلال الزيارة بأي شخصيات سعودية نافذة او تمثل الحكومة، مما يدلل على ان الزيارة لم تحقق واحدا من اغراضها المفترضة على آلاقل.
ومؤخرا ايضا زارت رغد صدام الجماهيرية الليبية واستقبلت بشكل دافىء واهتمت بها عائلة الزعيم الليبي معمر القذافي وعلم ان الرئىس الليبي قابل السيدة رغد واطمأن عليها وابلغها بانها تستطيع الاقامة في ليبيا اذا ارادت وفي اي وقت مرحبا بها، وابلغها بانه يعتبرها كابنته او شقيقته مشيرا الى انها تستطيع الاتصال به في اي وقت مستقبلا عبر ابنته التي استقبلتها واستضافتها عائشة القذافي.
ويقول مراقبون ان السيدة رغد تحاول عبر الزيارات التي قامت بها لعدة دول عربية ايجاد مساحات تمكنها من المناورة والتحرك لحماية مصالح عائلتها المشتتة ولضمان محاكمة عادلة لوالدها، لكنها في الافق العربي تواجه احباطات فيما يبدو بهذا الاتجاه، علما بان الحكومة طلبت منها علنا عدة مرات عدم القيام بأي نشاطات او استقبالات سياسية او الادلاء باحاديث اعلامية يمكن ان تتسبب بوقوع احراج.
ولا تلتقي رغد في عمان اي شخصيات سياسية وتكتفي بمتابعة تطورات محاكمة والدها عن بعد وتخصص الوقت الاكثر لرعاية شؤون العائلة والاهتمام بها والقراءة والاطلاع على آخر المستجدات بخصوص تطورات قضية بلادها معبرة عن اسفها على الحال التي وصلت اليها العراق.
وتبذل رغد جهدا واضحا لتجنب القيام بأي نشاطات محرجة حيث لا زالت في ضيافة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي امر في وقت سابق بتخصيص منزل مستقل لها وآخر لشقيقتها مع تزويد العائلة بالحراسات اللازمة وهي ترفض يوميا عشرات المحاولات الاعلامية لاجراء وتسجيل احاديث صحفية معها استجابة لما طلبته منها الحكومة سابقا وتبلغ من تقابلهم بانها ممتنة لجلالة الملك وللحكومة على الضيافة والرعاية والاهتمام.
وواجهت رغد قبل شهرين صعوبات مالية في تدبير نفقات التحركات القانونية الخاصة بمعركة الدفاع عن والدها الاسير فيما واجهت لاحقا صعوبات مالية في تدبر شؤون عائلة مؤلفة من احد عشر شخصا حيث رفضت عروضا مالية قدمت لها من اكثر من طرف وتوجهت نحو بحث قانوني عن اموال زوجها حسين كامل لكنها فشلت في ذلك حتى الآن.
ولا تمارس رغد حاليا اي نشاطات وتظهر علنا في مناسبات محددة وقليلة وتخرج فقط للتسوق وتتولى الاشراف المباشر على مصالح العائلة وافرادها وتخصص عدة ساعات للاطلاع على ما ينشر على شبكة الانترنت بخصوص ما يجري في بلادها.
ولم يعرف بعد ما اذا كانت رغد تفكر فعلا بالعودة والمشاركة في الانتخابات المقبلة في بلادها بعد ان اتصلت بها شخصيات قبلية بارزة في المثلث السني وطالبتها بالعودة تحت حماية العشائر والقبائل لكنها قالت انها تنتظر اليوم الذي تستطيع فيه العودة الى وطنها وسارعت لاحقا »لتجميد« الافكار التي تم تداولها حول دور سياسي لها مستقبلا.
وسبق للسيدة رغد ان زارت دولة الامارات العربية المتحدة وقطر حيث التقت والدتها وشقيقتها حلا في الدوحة علما بان العائلة تراقب عن بعد تطورات قضية المحاكمة عبر هيئة الدفاع في عمان وبعض المستشارين القانونيين الاجانب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش