الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخرطوم تنفي وقوع معارك وتتشاور لزيادة المراقبين في دارفور * البشير يحمّل اميركا مسؤولية فشل مفاوضات ابوجا ويصف حزب الترابي بأداة للصهيونية

تم نشره في الأربعاء 22 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
الخرطوم تنفي وقوع معارك وتتشاور لزيادة المراقبين في دارفور * البشير يحمّل اميركا مسؤولية فشل مفاوضات ابوجا ويصف حزب الترابي بأداة للصهيونية

 

 
الخرطوم - القاهرة - ا.ف.ب
هاجم الرئيس السوداني عمر البشير بعنف امس الاول الولايات المتحدة والاسلاميين الذين يتزعمهم حسن الترابي متهما واشنطن بتخريب مفاوضات السلام والاسلاميين بتاجيج النزاع في دارفور.
واكد البشير في تصريحات نقلتها صحيفة »الانباء« جاهزية الحكومة لكل الاحتمالات معلنا انها لن تخشى من قرار مجلس الامن ولن تنكسر ولن تستسلم ولن تركع الا لله سبحانه وتعالى.
واضاف ان الادارة الاميركية مارست ضغوطا في الامم المتحدة وفشلت حتى خرج القرار الذي اعتمده مجلس الامن اقل سوءا مما سعت اليه واشنطن.
واعرب عن شكره وتقديره للاصدقاء الحقيقيين الذين وقفوا في وجه مشروع القرار الجائر والظالم وامتنعوا عن التصويت عليه في مجلس الامن وهم الصين وروسيا وباكستان والجزائر.
واتهم الرئيس السوداني الولايات المتحدة بانها وراء فشل مفاوضات ابوجا مؤكدا سعي الحكومة لحل هذه المشكلة رغم فشل المفاوضات.
واشار الى أن قضية دارفور تدار من قبل الادارة الاميركية لتغطية فضائحها في العراق والجرائم في سجن ابو غريب وفلسطين.
وتابع اننا ملتزمون اخلاقيا ودينيا بممارسة الحكم وانها امانة وخزي وندامة يوم القيامة الا من اداها بحقها.
وقال ان المحاولة التخريبية الاخيرة لاعضاء المؤتمر الشعبي كان الهدف منها استلام السلطة بعد ان فشلت محاولتهم الاولى مؤكدا ان المؤتمر الشعبي وراء تاجيج قضية دارفور بنسبة 90% وكان اداة للصهيونية والصليبية التي تستهدف الاسلام والبترول.
واعلن مساعد وزير الخارجية السوداني نجيب الخير عبد الوهاب في تصريحات نشرتها صحيفة »الانباء« ان السودان سيتشاور مع الاتحاد الافريقي لزيادة عدد مراقبي وقف اطلاق النار العاملين في دارفور غرب السودان.
وادلى عبد الوهاب بهذه التصريحات لدى استقباله الاثنين وفدا من منظمة العفو الدولية برئاسة الامينة العامة للمنظمة ايرين خان.
وقال عبد الوهاب ان الحكومة ستتشاور مع الاتحاد الافريقي بشان عدد المراقبين في دارفور.
وعلى صعيد متصل يتوجه وفد من جامعة الدول العربية الاثنين المقبل الى الخرطوم لاجراء محادثات مع المسؤولين السودانيين تتناول ازمة دارفور.
وقال احمد بن حلي الامين العام المساعد للشؤون السياسية ان الجامعة العربية تجري اتصالات مع مختلف الاطراف السودانية المعنية بازمة دارفور اكان مع الحكومة او حركتي التمرد للتوصل الى تسوية سلمية للازمة.
واضاف بن حلي الذي سيرأس وفد الجامعة رغم اعتماد مجلس الامن الدولي للقرار لا يزال امامنا متسع من الوقت للتوصل الى تسوية.
ونفى الجيش السوداني ان تكون هناك معارك دائرة حاليا مع المتمردين مما يعرقل وصول المساعدات الانسانية الى دارفور.
ونفى الناطق باسم الجيش العميد محمد بشير سليمان ما جاء في معلومات اوردتها الصحافة الاجنبية ومفادها ان معارك تدور حاليا في طويلة جنوب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور وانها تعرقل نقل المساعدات في بعض الحالات وتمنعه كليا في حالات اخرى.
وقال العميد سليمان في بيان بثته اذاعة »ام درمان العامة« والصحف السودانية ان الوضع العسكري هادئ كليا في كل انحاء دارفور في الايام الاخيرة والحياة طبيعية والنازحون يواصلون العودة طوعا الى بلداتهم.
واعلن رئيس اللجنة التي تشرف على وقف اطلاق النار ان الطرفين يطبقان تطبيقا تاما الاتفاق في جبال النوبة.
وقال الجنرال يان اريك فيلهلمسن رئيس لجنة الاشراف على وقف اطلاق النار انه لم يقع اي صدام بين الطرفين منذ توقيع وقف اطلاق النار في كانون الثاني ،2002 واعرب عن ارتياحه لاحترام الطرفين الاتفاق احتراما تاما.
ويؤكد برنامج الغذاء العالمي ان حوالى 150 الف شخص عادوا الى منازلهم بعد تحسن الظروف الحياتية ووصول المساعدة الانسانية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش