الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتفاق على تمديد وقف اطلاق النار في كشمير وفتح قنصليات: »تقدم متواضع« في ختام محادثات باكستانية هندية

تم نشره في الثلاثاء 7 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
اتفاق على تمديد وقف اطلاق النار في كشمير وفتح قنصليات: »تقدم متواضع« في ختام محادثات باكستانية هندية

 

 
نيودلهي- رويترز- أ.ف.ب: قال وزيرا خارجية الهند وباكستان امس انهما أحرزا تقدما متواضعا خلال يومين من المحادثات تهدف لاعطاء قوة دفع لعملية السلام الا أنهما لم يعلنا عن مؤشرات بحل أي خلافات بينهما بشأن كشمير.
وفي مؤتمر صحفي مشترك في نيودلهي حاول وزير الخارجية الهندي ناتوار سينغ ووزير الخارجية الباكستاني خورشيد محمود قصوري اعطاء مظهر ايجابي للمحادثات.
وقال سينغ »حتى التقدم المتواضع يجب أن يكون محل تقدير. أحرزنا تقدما خلال اليومين المنصرمين. أقمنا صديقي وزير الخارجية قصوري وأنا ثقة متبادلة وألفة«.
وقال سينغ »الارهاب عبر الحدود ما زال يمثل نقطة قلق بالغة ونقلت مجددا هذا القلق للسيد قصوري«.
وقال قصوري انه طرح قضية انتهاك الجيش الهندي في كشمير لحقوق الانسان وأكد على أن النزاع حول كشمير لا يمكن تنحيته جانبا.
ومضى يقول »بصرف النظر عن الكلمات التي نستخدمها والصورة التي نظهر بها الا أن كلنا يدرك سبب التوتر الدائم بين بلدينا وسبب الحروب الثلاثة التي اندلعت بيننا والحرب التي أوشكنا أن ندخلها عام 2002 وهي قضية جامو وكشمير.
»لا نضع شروطا مسبقة ولكن... اذا رغبنا في أن تكون علاقاتنا مستقرة علينا التعامل مع قضية جامو وكشمير«.
وأعلن الوزيران قائمة قصيرة بما اتفقا عليه ولكن لم يحرز تقدم يذكر. واتفقا على اجراء »محادثات على مستوى فني في الشهر المقبل أو تشرين الثاني بخصوص خط للسكك الحديدية يربط ولاية راجاستان الهندية باقليم السند الباكستاني.
وسيجري خفر السواحل وقوات الامن البحرية محادثات ايضا لاقامة خطوط اتصال بينما سيجتمع خبراء ثانية لمناقشة مقترحات متعلقة »باجراءات بناء الثقة« فيما يتعلق بالاسلحة النووية والتقليدية.
وقال مسؤول باكستاني في تصريحات غير رسمية ان الجانبين اتفقا ايضا على اجراء محادثات على مستوى »سياسي وفني« لمناقشة تسيير خدمة حافلات بين جزءي كشمير المقسمة.
وأضاف ان محادثات تشرين الاول المقبل تهدف الى حل نزاع حول الوثائق التي سيستخدمها الكشميريون لعبور خط المراقبة الذي يفصل بين الجزء الواقع تحت سيطرة الهند من كشمير والجزء الواقع تحت سيطرة باكستان.
وقال دبلوماسي غربي »لن أكون متشائما للغاية ولكن كان من الافضل أن نرى بضع اتفاقات ملموسة. ألا أن الكثير يعتمد على ما حدث سرا«.
ومن المقرر أن يجتمع الرئيس الباكستاني برويز مشرف مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ لاول مرة على هامش اجتماع الجمعية العامة التابعة للامم المتحدة الشهر الحالي.
وسيصدر وزيرا خارجية البلدين بيانا مشتركا مفصلا عن نتائج محادثاتهما غدا في الثامن من ايلول. وسيجتمع مسؤولون بارزون من وزارتي خارجية البلدين ثانية في كانون الاول المقبل
واعلن وزير الخارجية الهندي ناتوار سينغ امس في ختام محادثات اجراها مع نظيره الباكستاني خورشيد محمود كاسوري في نيودلهي ان الهند وباكستان قررتا تمديد العمل بوقف اطلاق النار الساري بينهما في كشمير منذ تشرين الثاني 2003.
وعبر الوزيران ايضا بعد يومين من المحادثات في نيودلهي عن التزامهما بارساء السلام في جنوب شرق اسيا.
وقال سينغ »ان وقف اطلاق النار قائم منذ 25 تشرين الثاني 2003 وان الجانبين مصممان على تمديده«.
واكد الوزيران في نهاية محادثاتهما على الايجابيات التي طبعت هذه المحادثات.
واتفق الطرفان على سلسلة اجراءات بينها التسريع في اعادة فتح القنصليات العامة في كل من بومباي (الهند) وكراتشي (باكستان) وهو الامر الذي تم الاتفاق بشانه في حزيران الماضي وفق ما اوضح كاسوري.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش