الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسالة قوية يسلمها اليوم * ديبلوماسية اميركية: بيرنز يطلب من الاسدالانسحاب من لبنان ووقف دعم حزب الله

تم نشره في السبت 11 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
رسالة قوية يسلمها اليوم * ديبلوماسية اميركية: بيرنز يطلب من الاسدالانسحاب من لبنان ووقف دعم حزب الله

 

 
بيروت ـ اف ب: ذكرت صحيفة »السفير« اللبنانية امس ان مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط وليام بيرنز سيسلم سوريا »رسالة قوية« لسحب قواتها من لبنان والكف عن التدخل في شؤونه ووقف دعمها لحزب الله.
ونقلت الصحيفة عن اليزابيث ديبل، المسؤولة الجديدة في وزارة الخارجية الاميركية عن قسم مصر وشرق المتوسط، قولها ان بيرنز »سيسلم الرئيس السوري بشار الاسد عندما يجتمع به قريبا في دمشق رسالة قوية حول ضرورة تغيير سياسة سوريا«.
واضافت ان الرسالة تؤكد »ضرورة تغيير سياسة سوريا في مجالات عدة من بينها ان الوقت حان للقوات السورية للانسحاب من لبنان والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للبنان ووقف الدعم السوري لحزب الله«.
وقالت ديبل »هذه ليست رسالة جديدة. أوصلناها في السابق لكن من المهم ان ننقلها لهم مرة اخرى في هذا الوقت وايصالها الى اعلى مستويات القيادة في سوريا«.
ويذكر ان بيرنز سيلتقي الاسد ووزير الخارجية السوري فاروق الشرع اليوم السبت في دمشق، لكنه لن يتوجه الى لبنان.
وقالت ديبل »في هذا الوقت لا اعتقد ان توقف السفير بيرنز في بيروت امر مناسب ولا خطط لذهابه الى بيروت الآن«.
وفي ما يتعلق بموقف الولايات المتحدة بعد اقرار مجلس الامن الدولي قرارا يدعو الى وقف التدخل في شؤون لبنان الداخلية، اكدت ديبل ان حكومتها »في ضوء نتائج محادثات بيرنز في دمشق ومضمون تقرير الامين العام للامم المتحدة كوفي انان خلال اقل من شهر حول تنفيذ سوريا لقرار مجلس الامن رقم ،1559 سوف تدرس الخيارات المتوافرة لها«.
واشارت الى ان هذه الخيارات تشمل »العودة الى مجلس الامن من جديد، بالاضافة الى خيار فرض عقوبات جديدة ضد سوريا وفقا لقانون محاسبة سوريا واستعادة السيادة اللبنانية«. وقالت المسؤولة الاميركية ان »المجتمع الدولي اوضح للسوريين انه يراقب الوضع ويتوقع تغييرا في السلوك السوري. وهذه هي الرسالة التي سيحملها السفير بيرنز الى السوريين«.
وردا على سؤال حول عدم وجود أي ذكر مباشر لسوريا في قرار مجلس الامن، قالت ديبل »من الواضح للجميع من هو المقصود في القرار: السوريون«.
واضافت ان بلادها لا تعاقب دمشق في لبنان بسبب مواقفها من القضية الفلسطينية ومعارضتها للحرب ضد العراق، »ما نراه هو ان سوريا هي التي تعاقب اللبنانيين«.
وذكرت ان »هناك قضايا عديدة عالقة بيننا وبين سوريا«، مشيرة الى ضرورة ان تفرض سوريا »سيطرة اقوى على الحدود ووقف تسلل العناصر الاجنبية والمعدات الى العراق«. واضافت »الشيء ذاته نقوله بالنسبة لدعم سوريا للارهاب. السوريون يعرفون كل هذه القضايا«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش