الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسمياً.. مصر مستعدة للقيام بدور امني في غزة: مقتل ضابط اسرائيلي برصاص فلسطيني في مخيم بلاطة

تم نشره في الأحد 30 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
رسمياً.. مصر مستعدة للقيام بدور امني في غزة: مقتل ضابط اسرائيلي برصاص فلسطيني في مخيم بلاطة

 

 
القدس المحتلة - القاهرة - وكالات الانباء: اعترف الجيش الاسرائيلي بمقتل احد ضباطه برصاص مقاومين فلسطينيين في مخيم بلاطة المجاور لمدينة نابلس صباح امس وباصابة اسرائيلي بطعنات سكين في البلدة القديمة من مدينة القدس على ايدي فلسطيني تمكن من الفرار.
وقال بيان اصدره الجيش ان ضابطا برتبة كابتن شاحر بن ايشاي »25 عاماً« قتل بالرصاص وهو يقود عملية مداهمة في المخيم بحثاً عن ناشطين مفترضين.
وذكر شهود عيان ان مقاتلين فلسطينيين فتحوا النار على دورية اسرائيلية ما ادى الى مقتل عسكري نقله الجنود معهم لدى انسحابهم من مكان الحادث.
وتبنت كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح العملية.
وقالت انها تأتي في اطار الرد على الجرائم الاسرائيلية في رفح ونابلس وغيرهما من المدن الفلسطينية.
وفي حادث منفصل، عثر صباح امس على جثة فلسطيني سقط برصاص جنود اسرائيليين في قطاع غزة ليل الجمعة السبت.
واوضح مصدر امني فلسطيني ان شادي نفر »22« عاماً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين استشهد بينما كان يحاول مع ناشطين اخرين تمكنا من الفرار زرع عبوة ناسفة على مقربة من السياج الذي يفصل بين قطاع غزة واسرائيل.
وفي اماكن اخرى بالضفة الغربية، اعتقل جنود اسرائىليون اربعة فلسطينيين يشتبه في انهم من الناشطين، وتبادلوا اطلاق النار مع مسلحين فلسطينيين في مدينة طولكرم، لكن لم ترد تقارير عن وقوع اصابات.
وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية امس ان الرئيس حسني مبارك ابلغ رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون استعداد مصر للقيام بدور امني في قطاع غزة وايفاد خبراء فورا لمساعدة السلطة الفلسطينية على بسط الامن.
وقالت الوكالة ان مبارك بعث برسالة الى شارون اكد فيها انه بعد التشاور مع القيادة الفلسطينية فان مصر تؤكد استعدادها لبذل كافة الجهود لمساعدة السلطة في تنفيذ التزاماتها حيال خريطة الطريق.
وأكد مبارك في رسالته »تأييد مصر لاي إنسحاب إسرائيلي من الاراضى الفلسطينية المحتلة في قطاع غزة والضفة الغربية طالما كان ذلك في إطار التنفيذ الكامل لخريطة الطريق الهادفة لاقامة الدولة الفلسطينية ومتفقا مع البيان الصادر عن اللجنة الرباعية في نيويورك حول هذا الموضوع في الرابع من ايار الحالي«.
وجاءت رسالة الرئيس المصري، حسب وكالة انباء الشرق الاوسط، ردا على رسالة كان تلقاها من شارون يبلغه فيها بمضمون خطته المعدلة للانسحاب من غزة وبعض مناطق الضفة الغربية.
وقالت الوكالة ان شارون اعرب في رسالته عن ترحيبه »بقيام مصر بدور فاعل للمساعدة في التنفيذ الناجح لعملية الانسحاب وفي تحقيق اغراضه السياسية وفي بناء الثقة المتبادلة بين الجانبين الفلسطينى والاسرائيلى خاصة في مجالات ضمان الاستقرار والامن في قطاع غزة ووقف اعمال العنف والارهاب وتدريب وإعادة تنظيم أجهزة الامن الفلسطينية وتعزيز قدرة السلطة الفلسطينية على إجراء الاصلاحات المطلوبة بموجب خريطة الطريق وتعزيز التعاون بين البلدين لضمان ان تبقى الحدود بين مصر واسرائيل امنة«.
لكن مبارك اشترط في تصريحات ادلى بها في موسكو الجمعة ونشرتها الصحف المصرية امس الحصول على ضمانات من الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي لتامين الخبراء المصريين المزمع ايفادهم الى غزة.
وفي تطور ذي صلة بالموضوع، اعلنت مصادر فلسطينية امس ان مجموعة من الخبراء ستصل في النصف الثاني من الشهر المقبل الى قطاع غزة للمساعدة في اعادة تأهيل اجهزة الامن الفلسطينية.
واكد مسؤول امني ان وفدا مصريا يضم كوادر من كافة التخصصات »سيصل الى غزة الشهر المقبل.«
من جهته، اعرب سمير مشهراوي مراقب عام وزارة الداخلية الفلسطينية عن اعتقاده بان الوفد المصري الامني سيصل الى غزة في 17 الشهر المقبل اذا لم يحصل تأجيل »للاطلاع على اوضاع الاجهزة الامنية وتدوين الملاحظات«.
واوضح مشهراوي لوكالة فرانس برس ان الوفد سيعمد لوضع »خطة اعادة تأهيل الاجهزة الامنية وتدريبها حتى تتمكن من القيام بمهامها والالتزامات الملقاة على عاتقها«.
وقال ان الوفد المصري »سيلتقي مسؤولي الامن الفلسطيني وسيطلع على الامكانيات والنواقص والاحتياجات اللازمة«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش