الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توبيخ 6 ضباط اميركيين واتهام 6 جنود بالقيام بتصرفات اجرامية: جنديان بريطانيان يؤكدان صحة وقائع تعذيب الاسرى

تم نشره في الثلاثاء 4 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
توبيخ 6 ضباط اميركيين واتهام 6 جنود بالقيام بتصرفات اجرامية: جنديان بريطانيان يؤكدان صحة وقائع تعذيب الاسرى

 

 
* كاي: صور التعذيب عززت فرضية الانسحاب من العراق
بغداد - وكالات الانباء: قال مسؤول كبير في الائتلاف امس ان ستة ضباط في الجيش الاميركي تلقوا توبيخا خطيا اثر الفضيحة التي كشفت عن سوء معاملة سجناء في العراق ما يمهد الطريق امام اجراء طردهم من الجيش.
وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه ان الضباط الستة تسلموا اشد توبيخ خطي لدى الجيش الاميركي الذي يوقف اي ترقية ويعني بالواقع انتهاء خدمتهم العسكرية.
واضاف ان ضابطا سابعا تسلم توبيخا خطيا بدرجة اقل، وقرر كل اولئك الضباط تقديم استئناف.
وكان الضباط السبعة تلقوا توبيخات في نيسان خلال احد التحقيقات الثلاثة حول حالات سوء المعاملة التي لحقت بسجناء في سجن ابو غريب في غرب بغداد. والجنرال جانيس كاربينسكي المكلفة مراكز اعتقال في العراق، في عداد الضباط الذين تلقوا التوبيخات كما اضاف المسؤول بدون تحديد ما اذا كانت بين الضباط الستة الاول.
واطلقت هذه التحقيقات في كانون الثاني حين اشار جندي الى سوء معاملة في سجن ابو غريب.
بالاضافة الى الضباط الذين تلقوا توبيخات، اتهم ستة حراس سجن اميركيين بالقيام بتصرفات اجرامية بحق سجناء ابو غريب فيما لا يزال اربعة اخرون موضع تحقيق.
ويتعلق التحقيق الثالث بوسائل الاستجواب في ابو غريب ويمكن ان يؤدي الى ملاحقات او عقوبات ادارية ضد ضباط استخبارات بينهم ضباط من وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) ومدنيين موظفين لدى الائتلاف.
وندد تقرير للجيش الاميركي حول التجاوزات التي ارتكبها جنود اميركيون ضد اسرى عراقيين، بالطابع المنهجي لهذه التجاوزات، كما جاء في مقتطفات منه نشرتها الصحافة الاميركية امس.
وكتب الجنرال انطونيو تاغوبا في تقريره الذي نشرت صحيفة لوس انجليس تايمز مقتطفات منه امس بين تشرين الاول وكانون الاول ،2003 تعرض عدد من المعتقلين في سجن ابو غريب لاعمال تعذيب سادية ومفضوحة من دون سبب. وهذه الاعمال المنهجية وغير القانونية ارتكبت بطريقة مقصودة من قبل عدد كبير من عناصر الشرطة العسكرية الاميركية.
واكد جنديان بريطانيان لصحيفة ديلي ميرور التي زوداها بصور نشرت السبت لسجين عراقي يعذب على ايدي عسكري بريطاني انهما قالا الحقيقة في وقت شكك فيه خبراء في صحة هذه الوثائق.
وقال الجنديان اللذان رفضا الكشف عن اسميهما نصر على كل كلمة في روايتنا. ان الصور حقيقية.
ونقلت الصحيفة عن احدهما القول لقد حصل ذلك، انها ليست مزحة والجيش يعلم انه حصل اكثر من ذلك بكثير.
واكد الاثنان ايضا ان الجيش يعلم بوجود صور لحوادث اخرى مماثلة، وقال الجندي حسب الصحيفة لقد كنت هناك، ورأيت ما حصل.
ونشرت الصحيفة السبت عدة صور تظهر اسيرا عراقيا مقنعا يهدده جندي بريطاني برشاشه ويبول عليه.
وردا على اسئلة هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي اعتبرت مصادر عسكرية مقربة من كتيبة لانكشير الملكية المستهدفة بهذه الصور والمنتشرة في محيط البصرة (جنوب) ان عدة مؤشرات تثير شكوكا حول صحة الصور. وافادت انها يمكن ان لا تكون التقطت في العراق ايضا.
وعمدت الصحافة البريطانية امس ايضا مستندة الى آراء خبراء عسكريين الى تحليل الصور وابدت شكوكا في صحتها.
وبعد ان نفى نشر صور متلاعب بها عبر رئيس تحرير ديلي ميرور بيرس مورغان عن اقتناعه بصدقيتها.
وقال ان هذين الجنديين شعرا بانهما ملزمان بالكشف عما يعتقدان انه ظالم وان ذلك كان ليظهر في وقت او في اخر.
واثارت التايمز امس عشر حالات اخرى لمدنيين عراقيين بينهم سبعة توفوا بعدما افادت معلومات عن تعرضهم لسوء معاملة من قبل عسكريين بريطانيين.
واكد الناطق باسم وزارة الدفاع ردا على اسئلة وكالة فرانس برس ان عشرة حوادث من هذا النوع سجلت خلال السنة الماضية وادت الى فتح تحقيق، وقال ان خمسة تحقيقات انتهت فيما لا تزال خمسة اخرى جارية.
واعلن الرئيس السابق لفريق التفتيش في العراق دايفيد كاي امس الاول ان فرضية انسحاب قوات التحالف من العراق قد تعززت بعد نشر صور عن تعذيب الاسرى العراقيين على يد بعض الجنود البريطانيين والاميركيين.
وقال كاي في مقابلة مع اذاعة بي.بي.سي نحن في الواقع نواجه وضعا صعبا، مؤكدا ان على قوات التحالف إما ان تقرر البقاء في العراق او الاعتراف بأنها اصبحت جزءا من المشكلة ما يحتم عليها الانسحاب.
واكد كاي ان هذا الخيار الاخير قد تعزز كثيرا على الارجح هذا الاسبوع بعد نشر تلك الصور المزعجة والتي تكشف عن معاملة بالغة السوء للاسرى العراقيين. واضاف إلا اذا حصل تغيير او تطور سريع للوضع الامني في العراق، فان الدعوات الى سحب القوات ستزداد في الولايات المتحدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش