الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

آلاف العراقيين من السنّة والشيعة يقيمون صلاة مشتركة بحي الاعظمية في بغداد...الصدر في الكوفة: اميركا تروج الطائفية والحروب بين المسلمين والمسيحيين

تم نشره في السبت 8 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
آلاف العراقيين من السنّة والشيعة يقيمون صلاة مشتركة بحي الاعظمية في بغداد...الصدر في الكوفة: اميركا تروج الطائفية والحروب بين المسلمين والمسيحيين

 

 
العراق - وكالات الانباء
طالب الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في خطبة صلاة الجمعة امس باخضاع المسؤولين عن تعذيب الاسرى العراقيين في سجن ابو غريب الى محكمة عراقية وتدمير السجن الارهابي او تحويله الى مؤسسة ثقافية والافراج عن جميع الاسرى الموجودين فيه واحالة المجرمين الى المحاكم.
وقال انه اذا لم يتم ذلك »سنفعل ما لا يمكن ان تعرفوه«.
في ذات الوقت شارك نحو 15 الف عراقي غالبيتهم من انصار الصدر في اداء صلاة موحدة امس مع السنّة في منطقة الاعظمية وسط بغداد.
وقال اطالب العالم لاخضاع بوش وكل من قام بالجريمة البشعة في ابو غريب لمحاكم عراقية، مؤكدا ان تلك المحاكم يجب ان تكون في المكان نفسه والاسلوب نفسه الذي تعرض له العراقيون هناك، اي في سجن ابو غريب.
واتهم الصدر الادارة الاميركية بترويج الطائفية والحروب بين المسلمين والمسيحيين، ودعا إلى عقد مؤتمر بين المسلمين والمسيحيين لانهاء الازمة بالطرق السلمية.
وقال الزعيم الشيعي إن على من يريد أن يرسي السلام في العالم أن يبعد شبح الحروب والاحتلال الصهيوني والاميركي عن شعبنا وأضاف قائلا إنني يجب أن أجدد مطالبتي وباسم الشعب العراقي المظلوم بالسيادة الكاملة والحكومة النزيهة المنتخبة وبالحرية لا الفوضوية.
من جهة اخرى شارك نحو 15 الف عراقي، غالبيتهم من انصار الصدر، في اداء صلاة موحدة امس مع السنة في منطقة الاعظمية وسط بغداد، كما افاد مراسل وكالة فرانس برس.
جئنا الى هنا بامر من السيد مقتدى، قال احد مساعديه الشيخ عبدالهادي الدراجي في خطبة القاها داخل مسجد الامام الاعظم ابو حنيفة، لنبرهن ان قوى الشر لن تستطيع تفكيك الوحدة الاسلامية، واضاف جاء عدوكم ليزرع فتنة بين الشيعة والسنة وفشل لان الاسلام واحد.
وقال بعد ان انتهى المحتلون من الفلوجة (السنية)، توجهوا الى النجف ليعتدوا على رموزنا وقياديينا. فامس تعدوا على نجف الامام علي وكربلاء الامام الحسين، من ناحيته، ابتعد الخطيب السني عن الخوض في السياسة.
واكتفى الشيخ احمد السامرائي بالتشديد على ان هذه الصلاة دليل على مزيد من التماثل بين السنة والشيعة ودليل قاطع على فشل المتصيدين في الماء العكر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش