الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الامم المتحدة: وقف اطلاق النار في دارفور غير صامد:الخرطوم تصر على ابرام اتفاق سلام مع المتمردين في ابوجا

تم نشره في الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 02:00 مـساءً
الامم المتحدة: وقف اطلاق النار في دارفور غير صامد:الخرطوم تصر على ابرام اتفاق سلام مع المتمردين في ابوجا

 

 
عواصم- وكالات الانباء
في الوقت الذي اعلنت فيه الخرطوم ان وفدها الى مفاوضات ابوجا يصر على ابرام اتفاق مع متمردي دارفور لانهاء النزاع في الاقليم اعلنت الامم المتحدة ان وقف اطلاق النار في الغرب السوداني غير صامد، فيما اعلن عن بدء نشر مراقبي الاتحاد الافريقي خلال اسبوعين.
فقد اكد عضو في وفد الحكومة السودانية الى مفاوضات ابوجا (نيجيريا) ان الحكومة مصممة على ابرام اتفاق مع متمردي دارفور لانهاء النزاع في هذا الاقليم، وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية نجيب الخير عبد الوهاب »اننا مصممون على التوصل الى اتفاق ولدينا صلاحيات كاملة«.
واضاف »سنتفاوض بعقل مفتوح« موضحا ان وزير الزراعة مجذوب الخليفة احمد سيتراس الوفد الذي سيغادر اليوم الى العاصمة النيجيرية حيث تبدا المفاوضات في نفس اليوم.
وتبدأ المفاوضات في الوقت الذي قالت فيه الامم المتحدة ان وقف اطلاق النار في منطقة دارفور غير صامد مع ورود تقارير عن عمليات قصف جوي وقيام المتمردين بشن هجمات.
وقالت راضية عاشوري المتحدثة باسم بعثة الامم المتحدة في السودان ان يان برونك مبعوث الامم المتحدة في السودان سيجتمع اليوم مع وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان اسماعيل لبحث تدهور الوضع الامني في دارفور الذي يعوق العمليات الانسانية.
وقالت للصحفيين في الخرطوم »وقف اطلاق النار غير متماسك بالتأكيد«.
وقالت عاشوري ان الامم المتحدة تلقت تقارير تفيد بتعرض شمال دارفور لقصف جوي عنيف لكنها تنتظر تلقي تاكيدات من لجنة الاتحاد الافريقي لوقف اطلاق النار.
ودعا وزير الخارجية السوداني الاتحاد الافريقي الى ارسال مزيد من مراقبي وقف اطلاق النار الى دارفور في اسرع وقت ممكن بقوله ان هناك حاجة لنشرهم حول المخيمات كي يستطيع المدنيون زراعة اراضيهم.
وقال اسماعيل للصحفيين ان السودان يحتاج في اسرع وقت ممكن الى استقبال مراقبي وقف اطلاق النار على ان يتم نشر الجدد منهم ويكون تفويضهم داخل وحول المخميات لتشجيع النازحين داخليا على العودة وزراعة الارض.
وقال رئيس مجلس السلم والامن بالاتحاد الافريقي ان الاتحاد الافريقي سيبدأ نشر قوات اضافية يزيد قوامها على ثلاثة الاف فرد في منطقة دارفور.
وقال سعيد جنت رئيس المجلس في مؤتمر صحفي في اديس ابابا حيث يعقد المجلس اجتماعا هذا الاسبوع ان القوات الاضافية البالغ قوامها 3320 فردا ضرورية لاستعادة الامن ومنح ملايين المدنيين النازحين الثقة كي يعودوا الى ديارهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش