الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعلن عنه في فلوريدا حيث توجد ثالث اكبر جالية يهودية بعد اسرائيل ونيويورك * بوش يوقع قانونا ضد معاداة السامية في العالم

تم نشره في الأحد 17 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 02:00 مـساءً
اعلن عنه في فلوريدا حيث توجد ثالث اكبر جالية يهودية بعد اسرائيل ونيويورك * بوش يوقع قانونا ضد معاداة السامية في العالم

 

 
استطلاع جديد يظهر تقدم الرئيس على منافسه لديمقراطي بـ »4« نقاط
واشنطن - أ.ف.ب - رويترز
اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش امس انه وقع قانونا جديدا سيلزم وزارة الخارجية الاميركية باحصاء الاعمال المعادية للسامية حول العالم وتقويم مواقف الدول من هذه المسألة.
وقال بوش اثناء اجتماع انتخابي في فلوريدا »ان هذه الامة ستكون متيقظة وسنعمل بطريقة لا تتمكن معها الافكار القديمة المعادية للسامية من ايجاد وطن لها في العالم المعاصر«.
وتمثل الجالية اليهودية في جنوب فلوريدا ثالث اكبر جالية يهودية في العالم بعد اسرائيل ومنطقة نيويورك.
وشدد بوش امام الاف من المؤيدين المتحمسين على »ان الدفاع عن الحرية يعني ايضا مهاجمة الشر الذي تجسده معاداة السامية«، موضحا ان القانون الجديد سيسمح بوضع لائحة بجميع الاعمال المعادية للسامية في العالم ولائحة بعمليات الرد الواجبة على هذه الاعمال«.
واقر الكونغرس الاميركي بمجلسيه قبل بضعة ايام نص القانون الذي اقترحه البرلماني الديموقراطي توم لانتوس الناجي الوحيد من محرقة اليهود في الكونغرس، وذلك بالرغم من اعتراضات وزارة الخارجية التي كانت تخشى ان يولد هذا النص معاملة تفضيلية لليهود على المجموعات الدينية والعرقية الاخرى.
ويلزم القانون وزارة الخارجية بوضع تقرير سنوي حول معاداة السامية في
العالم ونشره في اطار تقريرها حول حقوق الانسان. كما ينص القانون على انشاء دائرة داخل وزارة الخارجية تكلف احصاء الاعمال المعادية للسامية ووضع استراتيجيات لمكافحتها.
وستكلف الدائرة تفصيل اعمال العنف الجسدي الموجهة ضد يهود او املاك يهودية واعمال تدنيس مقابر او معابد يهودية، فضلا عن احصاء حالات الدعاية المعادية لليهود.
وهاجم بوش مرة جديدة خلال التجمع الانتخابي في فلوريدا خصمه الديموقراطي جون كيري، مشيرا الى انه عارض التصويت على تخصيص مبالغ مالية للقوات المنتشرة في العراق.
وقال بوش متوجها الى بضعة الاف من المؤيدين »غدا ستكون الذكرى الاولى لتصويت السناتور كيري ضد تمويل قواتنا«، مضيفا »لقد تخلى عن قواتنا وسط المعركة بتصويته ضد هذا التمويل«.
واتهم الرئيس الامريكي جورج بوش منافسه الديمقراطي السناتور جون كيري بان لديه مشكلات في التعرف على الواقع فيما يتعلق بالقضايا الداخلية الحساسة ابتداء من الوظائف الى التعليم والرعاية الصحية والتأمين الاجتماعي.
وقال على الرئيس المقبل ان يدرك الحاجة للاصلاحات ويجب ان يكون قادرا على القيادة لتحقيقها.
واعلن المرشح الديموقراطي من جهته مساء الجمعة في ابلتون في ويسكونسن (شمال) ان العالم يرغب في رحيل الرئيس جورج بوش عن البيت الابيض وعودة »اميركا التي يحبها العالم«.
وفي هجوم جديد على السياسة الخارجية التي ينتهجها الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته، اكد كيري عزمه على اعادة بلاده الى الساحة الدولية كما كان الحال خلال النصف الثاني من القرن العشرين.
وقال خلال تجمع انتخابي ضم خمسة الاف شخص على الاقل ان »العالم يريد ان يرى مجددا اميركا التي يعرفها ويحبها«.
واضاف انه »لن يعهد بامن هذا البلد الى اي امة اخرى او مؤسسة« الا انه اوضح ان »الولايات المتحدة تصبح اكثر فعالية (...) عندما يكون لدينا اصدقاء وحلفاء الى جانبنا ونسير في الاتجاه نفسه مع الامم الاخرى«.
واتهم كيري مجددا منافسه بالحاق الضرر بتحالفات الولايات المتحدة عبر شن هجمات وقائية خصوصا في العراق.
وأظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز ومركز زغبي أعلنت نتائجه امس احتفاظ الرئيس بوش بتقدمه على منافسه كيري بأربع نقاط لليوم الثاني على التوالي.
وتقدم بوش على كيري بنسبة 48 في المئة مقابل 44 في المئة في احدث نتائج للاستطلاع التسلسلي الذي يحسب نتائج ثلاثة ايام متعاقبة في السباق الى البيت الابيض وهي لم تختلف فعليا عن الفارق الطفيف بين الرئيس وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس في اليوم السابق.
وساعد بوش الدعم القوي الذي حظي به من أنصار الحزب الجمهوري بنسبة 92 في المئة فيما لم يستقطب كيري سوى 81 في المئة من الديمقراطيين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش