الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزيرتان لاول مرة في تاريخ الحكومات اللبنانية * حكومة كرامي »الانتقالية« خرجت الى النور بدون كتل الحريري وجنبلاط وحزب الله وقرنة شهوان

تم نشره في الأربعاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 02:00 مـساءً
وزيرتان لاول مرة في تاريخ الحكومات اللبنانية * حكومة كرامي »الانتقالية« خرجت الى النور بدون كتل الحريري وجنبلاط وحزب الله وقرنة شهوان

 

 
بيروت - الدستور - زهير ماجد
بعد مخاض عسير خرجت الحكومة اللبنانية الجديدة الى النور في حلتها المؤلفة من ثلاثين وزيرا والمطعمة لاول مرة بتاريخ الوزارات اللبنانية بوزيرين سيدتين. وهذه الحكومة الانتقالية التي يفترض لها ان تعيش سبعة اشهر على وجه التقريب سوف تلعب دورا مهما في التهيئة للانتخابات النيابية المقبلة خلال الصيف المقبل وفي التمهيد لمناخ جديد يحاول على الاقل القفز فوق الارث الحكومي الذي كرسه رفيق الحريري.
والوزيرتان هما ليلى الصلح ابنة الزعيم اللبناني اول رئيس وزراء في تاريخ لبنان رياض الصلح وعينت وزيرا للصناعة و وفاء الضيقة حمزة التي عينت وزير دولة.
وفيما غاب عن الوزارة تمام سلام نجل رئيس الوزراء الراحل صائب سلام لعدم اقتناعه بالوزارة التي اعطيت له كما قيل يمكن القول ان هذه الحكومة تميزت بعدم تمثل اربع قوى سياسية اساسية في لبنان وهي : رفيق الحريري ووليد جنبلاط وحزب الله وقرنة شهوان. . وتختلف اسباب عدم المشاركة بين فريق وآخر ولكن النتيجة هي ان هذه الحكومة تفتقد الى قاعدة سياسية صلبة وواسعة. كما ان هنالك تكافؤا بين الرؤساء الثلاثة مع ارجحية الرئيس عمر كرامي الذي حاز اقرب المقربين اليه (الياس سابا ) وزارة المال وله امتدادات وزارية خارج الطائفة السنية التي يمثلها. ويمكن القول ان الوزارة توزعت طائفيا على الطوائف الاربع : الداخلية ( ماروني وهو سليمان فرنجية) الدفاع (سني هو عبد الرحيم مراد ) الخارجية (شيعي هو محمود حمود) المالية (روم ارثوذكس هو الياس سابا ).
الملاحظ ان هذا التغيير هو الاوسع في الذي يحصل في حكومات ووزارات مابعد اتفاق الطائف في مطلع التسعينات من القرن الماضي. ولكنه تغيير في الوجوه والاشخاص ولا يعد تغييرا سياسيا. . والملاحظ ايضا في التغييرات الحاصلة ان التغيير الاساسي اصاب التمثيل السني والتمثيل الدرزي وهو تغيير تم لاسباب سياسية وكنتيجة لخروج رفيق الحريري ووليد جنبلاط.
ويعتبر ايلي الفرزلي من الوجوه المخضرمة حيث عين وزيرا للاعلام واما احمد سامي منقارة وزير التربية والتعليم العالي فهو من الوجوه التابعة لعمر كرامي ويعتبر ياسين جابر وزير الاشغال العامة وكذلك غازي زعيتر من المحسوبين على نبيه بري ويظل جان لوي قرداحي على رأس وزارة الاتصال الاقرب الى رئيس الجمهورية اميل لحود فيما يعتبر عاصم قانصو رئيس حزب البعث في لبنان. ومن الوجوه الجديدة ايضا وزير الاقتصاد والتجارة عدنان القصار وفريد الخازن وزير السياحة وكذلك محمود عبد الخالق وزير دولة وعدنان عضوم وزير العدل وهو كان النائب العام التمييزي وكذلك الحال مع الوجه الجديد ناجي البستاني وزير الثقافة وموريس صحناوي وزير الطاقة والمياه وابراهيم الضاهر المحسوب على نبيه بري وزير التنمية الادارية ويوسف سلامة وزير دولة ومحمد جواد خليفة وزير الصحة وكذلك وئام وهاب وزير البيئة. فيما بقي الارمنيان سيبوه هوفمنيان وزير الشباب والرياضة وآلان طابوريان وزير دولة. وامسك طلال ارسلان بوزارة المهجرين فيما بقي عصام فارس نائبا لرئيس الوزراء. . واسندت للوزير كرم كرم وزارة دولة.
ومن المقرر ان يكون اول اجتماع رسمي للحكومة اليوم عند الحادية عشرة من اجل تأليف لجنة خاصة تنبثق عنها لاعداد البيان الوزاري.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش